أسواق وقضايا الطاقة

إنبي مُرشحة للطرح في البورصة

قطاع النفط والغاز

البترول: قريبا تشغيل وافتتاح محطات جديدة للغاز ضمن برنامج لزيادتها لـ1000 محطة

قالت صحيفة (اليوم السابع) أن وزارة البترول والثروة المعدنية قامت بافتتاح محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز الطبيعى (كارجاس – شيل اوت) طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي، كما تم تفقد تفقد الملا المحطة الجديدة (غازتك -شيل اوت)، والجاري الإعداد لتشغيلها للجمهور خلال الفترة القريبة المقبلة، حيث تأتي المحطتان الجديدتان  لخدمة مرتادي طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي علي جانبيه من مستخدمي الغاز الطبيعى بالسيارات، بالإضافة إلى كونهما نموذجا لتكامل قطاع البترول والشركة الوطنية للطرق في تقديم خدمات متميزة للمواطنين من خلال استثمار محطات شيل اوت للوقود السائل في اقامة محطات للتموين بالغاز الطبيعى الامر الذي يتيح للمواطن محطة متكاملة تضم مختلف انواع الوقود ، وتشهد الفترة الحالية والمقبلة شغيل وافتتاح محطات جديدة ودخولها الخدمة تباعاً فى إطار برنامج الوزارة الطموح لزيادة أعداد المحطات إلى 1000 محطة على مستوى الجمهورية، ونجد أن هناك نحو 340 محطة تقدم خدماتها على مستوى الجمهورية لنحو 380 ألف سيارة تستخدم الغاز حالياً علاوة على نحو 450 محطة جار انشائها لتدخل الخدمة تباعا خلال الشهور القليلة المقبلة،  هذا بالإضافة إلى  التعاقد على10  محطات متنقلة بعد تشغيل الأولى الشهر الماضى لتقديم خدمة التموين بالغاز للسيارات على الطرق السريعة وكذلك فى المناطق التى لا تتوفر بها الخدمة حالياً .

وزير البترول: مستعدون لطرح «إنبي» بالبورصة وننتظر قرار اللجنة الوزارية العليا ومدير الطرح

صرح وزير البترول والثروة المعدنية باستعداد الوزارة لطرح حصة من شركة “انبي” في البورصة المصرية، وذلك كما نقلته صحيفة (أموال الغد)، هذا وقد بلغ الميزان التجاري البترولي لمصر موجب وبه فائض في حدود 820 مليون دولار بنهاية يونيو الجاري، وتم احتساب سعر برميل النفط في موازنة العام المالي 2021/2022 عند 65 دولار للبرميل، وتصدر مصر حاليا بين 800 مليون إلى مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا، ونستورد سنويا حوالي 3  ملايين طن بنزين وسولار وحوالي 1.8 مليون بوتاجاز.

شركات التكرير الأمريكية توجه إنتاجها إلى الأسواق المحلية .. الطلب ينتعش خلال موسم القيادة الصيفي

نقلت جريدة (العرب الاقتصادية الدولية) تقريراً عن “وورلد أويل” الدولي أن الطلب على الوقود ينتعش بقوة في موسم القيادة الصيفي في الولايات المتحدة، حيث يقطع السائقون كل أسبوع مليارات الأميال على الطرق السريعة في مستوى مقارب للقيادة في عام 2019، وذلك قبل أن يتسبب الوباء في تدمير استهلاك النفط العالمي.
وأضاف التقرير أنه “على الرغم من الزيادة المطردة في الطلب في الأشهر الأخيرة فإن الإنتاج الأمريكي لم يطلق أنشطة الحفر كالمعتاد، حيث استمر انخفاض الإنتاج بنسبة 15 في المائة، عن الذروة في العام الماضي”.
وأشار التقرير إلى أن هذه الديناميكية تدفع أسعار النفط الخام الأمريكي إلى الارتفاع بل إنها تزيد من احتمال أنه للمرة الأولى منذ خمسة أعوام يمكن أن يتقارب سعر نفط خام غرب تكساس الوسيط مع خام برنت القياسي العالمي، ولفت التقرير إلى أن شركات التكرير الأمريكية توجه بالفعل مزيدا من البراميل إلى الأسواق المحلية بدلا من التصدير في ظل انخفاض تنافسية الإنتاج الأمريكي في الأسواق العالمية نتيجة ارتفاع الأسعار وتقلص الفارق السعري مع خام برنت إلى مستوى قياسي، ورجح التقرير أن إنتاج النفط الخام الأمريكي سيكون أعلى بكثير بنهاية هذا العام بزيادة بمقدار 400 ألف برميل يوميا وتسجيل زيادة أكبر في العام المقبل، وبالنسبة إلى عام 2022، ذكر التقرير أن وجهات النظر بشأن نمو الإنتاج الأمريكي تراوح بين 500 ألف برميل يوميا و1.3 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى أن إنتاج الولايات المتحدة يحوم حول 11 مليون برميل يوميا في الأشهر الأخيرة بانخفاض مليوني برميل يوميا عن المستويات القياسية المرتفعة في أوائل 2020 قبل أن يتسبب الوباء في تراجع الطلب وانخفاض أسعار النفط.

أسواق النفط تسجل استقرارا في آليات العرض والطلب .. والدولار يضغط على الأسعار

صرحت جريدة (العرب الاقتصادية الدولية) بتراجع أسعار النفط الجمعة الفائتة بضغط من صعود الدولار الأمريكي منذ توقع مجلس الاحتياطي الاتحادي زيادات محتملة لأسعار الفائدة في 2023، لكن سجل السوق استقرارا في آليات العرض والطلب، ويؤدي ارتفاع الدولار لزيادة تكلفة النفط بالعملات الأخرى، ما يقلص الطلب، ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 47 سنتا أو ما يعادل 0.6 في المائة، إلى 72.61 دولار للبرميل بحلول الساعة 0551 بتوقيت جرينتش، ويتجه العقد صوب أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع، هذا ويتجه العراق إلى زيادة إنتاجه بنحو 200 ألف برميل يوميا بعد التوقيع على عقد مع شركة إكسون موبيل الأمريكية وشلمبرجر العالمية لحفر 96 بئرا نفطية في حقل غربي القرنة الأول العملاق، الأمر الذي سيؤدي إلى ضخ مزيد من البراميل النفطية إلى الأسواق، كما ارتفعت صادرات البنزين الأمريكية إلى أمريكا الوسطى والجنوبية فوق مستويات ما قبل الجائحة في أول أسبوعين من حزيران (يونيو)، وصرحت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت سابق، أن مخزونات الخام تراجعت 7.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 حزيران (يونيو) مع ارتفاع معدلات تشغيل مصافي التكرير إلى نحو 93 في المائة، وهو أعلى مستوى منذ كانون الثاني (يناير) 2020 قبل الضرر الناجم عن جائحة كورونا. ويأتي انخفاض المخزونات مدفوعا بالصادرات في مؤشر على تحسن الطلب في شتى أنحاء العالم.

الصين تكتشف حقل نفط وغاز بقدرة 900 مليون طن في شينجيانغ

نشر موقع (News.cgtn) بأن الصين اكتشفت حقلاً جديدًا للنفط والغاز بسعة 900 مليون طن في حوض تاريم في شمال غرب منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بعد ستة أعوام من التنقيب المكثف، وذلك وفقًا لمؤسسة البترول الوطنية الصينية (CNPC) أكبر منتج للنفط والغاز في البلاد.

خطة وزارة البترول لاستكمال المشروع القومي لتوصيل الغاز الطبيعي

ذكر موقع (أهل مصر) أن قطاع البترول نجح في استكمال المشروع القومي لتوصيل الغاز الطبيعي، حيث زاد عدد توصيل الوحدات بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بفضل اكتشافات منطقة المتوسط، مما خفف الضغط على الموازنة العامة للدولة في استيراد البوتاجاز فضلا عن تخفيف العبء عن المواطنين في الحصول على أسطوانة البوتاجاز، وقد شهدت السنوات الثلاث الأخيرة قفزة في معدلات التوصيل لتتجاوز المليون وحدة سكنية في العام وهو ما يحدث لأول مرة، وقد تم التوسع في استخدام الغاز الطبيعي بديلاً عن البوتاجاز خلال الأعوام السبع الماضية.

قطاع الطاقة المتجددة

يحظى باهتمام عالمي.. كيف يرى خبراء مستقبل الهيدروجين الأخضر في مصر؟

وفقاً لصحيفة (المصري اليوم) فإنه تنتظر صناعة الهيدروجين، خاصة الهيدروجين الأخضر، مستقبلا واعدا في مصر، والتي تمتلك المقومات الأساسية والإمكانيات الكبيرة لتصبح قاعدة من أجل إنتاج الهيدروجين ومشتقاته واستخدامه بأشكال مختلفة وتصديره من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الطاقة النظيفة، وذلك في ظل الاتجاه العالمي الكبير نحو هذه الطاقة في الوقت الحالي، وسيسهم توسع مصر في إنتاج واستخدام الهيدروجين الأخضر يسهم في توسيع تنوع مصادر الطاقة واستخداماتها، والاعتماد بشكل أكبر على الطاقات النظيفة والمتجددة، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية، وتوفير البدائل المستقبلية مع بدء العد التنازلي لنضوب طاقات البترول والغاز في المستقبل، ومن أبرز الخطوات التي تعمل مصر على تنفيذها حاليا في هذا المجال إعداد وزارتي الكهرباء والبترول والبيئة وصندوق مصر السيادي دراسة جدوى لتدشين مشروعات الطاقة المستخلصة من الهيدروجين الأخضر باستثمارات مبدئية تتراوح بين 3 و4 مليارات دولار.

بنك الاستثمار الأوروبي يقدم تمويلا بقيمة 4.1 مليار يورو لقطاع الطاقة المتجددة في أوروبا والعالم

قالت (صحيفة الأهرام) أن بنك الاستثمار الأوروبي قد وافق على تمويل جديد بقيمة 4.1 مليار يورو لتسريع وتيرة الاستثمار في الطاقة المتجددة، ودعم المرونة الاقتصادية لجائحة كورونا من خلال دعم استثمارات القطاع الخاص، وتحسين النقل المستدام، ورفع مستوى المدارس والإسكان الاجتماعي في أوروبا والعالم،  وسيوجه الدعم الجديد لمشاريع توليد الطاقة الشمسية على نطاق واسع في جميع أنحاء أسبانيا، ومشاريع الطاقة المتجددة الصغيرة في ألمانيا، ودعم الاستثمار في الطاقة النظيفة وكفاءة الطاقة من قبل الشركات في النمسا، والطاقة الحرارية الأرضية في شرق إفريقيا، ووافق على تقديم التمويل والدعم الفني لزيادة إمدادات الطاقة المستدامة وتحسين كفاءة الطاقة في المدارس والمستشفيات والشركات في جميع أنحاء إفريقيا.

ميركل تدعو إلى الإسراع في الاعتماد على الطاقة المتجددة في النقل الجوي

حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على الإسراع في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في مجال النقل الجوي لتحقيق المزيد من حماية المناخ، وذلك كما ذكرته جريدة (العرب الاقتصادية الدولية)، ودعت ميركل إلى المضي قدما في استخدام الوقود الاصطناعي، الذي يُجرى إنتاجه بواسطة الكهرباء، وقال رئيس شركة “لوفتهانزا” الألمانية للطيران، إن الوقود المولد من الكهرباء النظيفة أغلى حاليا عشر مرات من الكيروسين التقليدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى