ليبيا

“فوضى الغرب الليبي”.. انهيار أمني ومليشيات وكتائب

المليشيات المسلحة في الغرب الليبي

دفع تدهور الأوضاع الأمنية، وحالة الانهيار المؤسسي في الغرب الليبي، إلى قيام القائد العام للقوات المسلحة المشير “خليفة حفتر” بإعلان عن عملية “طوفان الكرامة”، ابريل 2019؛ سعيا لتطهير العاصمة طرابلس من تلك المليشيات الإرهابية. إذ يواجه الجيش الوطني الليبي عددا من الميليشيات المسلحة التي تتمركز وتسطير على مؤسسات الدولة في طرابلس. وقد لجأت الميليشيات المسلحة المسيطرة على طرابلس إلى التحالف مع جماعات إرهابية من أجل عرقلة تقدم الجيش الليبي الوطني، وهو ما يعزز تحرك الجيش الليبي نحو طرابلس، ويثير قلق دول الجوار الليبي التي تخشى من تسلل إرهابيين من ليبيا إليها. وفى هذا السياق سيتم تناول أبرز المليشيات المسلحة في الغرب الليبي، والتي يمكن الوقوف عليها في النقاط التالية:

مليشيات طرابلس

ينتشر في طرابلس عدد من الميليشيات المسلحة التي يمكن إجمالها في:

  • مليشيات النواصي:

تتمركز في وسط العاصمة طرابلس، وتسيطر على عدد من المقار السياسية والعسكرية كمصرف ليبيا وميناء طرابلس البحري وقاعدة أبو ستة البحرية، وتضم إرهابيين غالبيتهم من الجماعة الليبية المقاتلة، ويبلغ عدد المسلحين في صفوف كتيبة النواصي ما يقرب من ألف إرهابي، ويحظون بدعم مباشر من على الصلابي الموجود في تركيا. يقودها مصطفى قدور بمعاونة المبروك الهادي المبروك وعلى أبوبكر قدور ومحمد أبو ذراع.

  • كتيبة ثوار طرابلس:

تشكلت كتيبة ثوار طرابلس من عشرات المسلحين في مدينة بنغازي، على يد المهدي الحاراتي  في فبراير 2011 ، ويبلغ عدد الإرهابيين فيها ما يقرب من 3500 مسلح غالبيتهم من الشباب. تتمركز في مقر مزرعة النعام فى تاجوراء، ولها تمركزات أيضًا في منطقة عين زارة في معسكر الساعدي ومقر الاستخبارات، وتسيطر على البريد المركزي وعدد من الوزارات ومديرية أمن طرابلس، ويقودها هيثم التاجورى.

  • قوة الردع:

بدأ تشكيل قوة الردع الخاصة عام 2012 في طرابلس، وتألفت قواتها من عناصر لمجلس طرابلس العسكري الذي كان يقوده الإرهابي عبد الحكيم بلحاج قائد الجماعة الليبية المقاتلة. وتتخذ هذه المليشيا المسلحة من قاعدة معيتيقة مقرا لها حيث تورطت في تهريب السلاح والعناصر الإرهابية من ليبيا إلى تركيا والعكس. وتعد قوة الردع الخاصة الأكثر تسليحا وعددا، ويبلغ عددها ما يقرب من 5 آلاف إرهابي غالبيتهم من الشباب، ويقودها الإرهابي عبد الرؤوف كارة.

  • مليشيات كتائب تاجوراء

تضم منطقة تاجوراء مليشيات كتيبتي “باب تاجوراء” و”الضمان”، وتتخذ الأولى منطقة باب تاجوراء وسط العاصمة مقرا لها، ويغلب عليها الانتماء للتيار السلفي الجهادي. أما الكتيبة الثانية (الضمان) تعد من أكبر مليشيات منطقة باب تاجوراء،وتتمركز في شرق العاصمة، وتضم أغلب مسلحي تاجوراء. يقودها بشير خلف الله محمود بشير، ومن أبرز قياداتها المدعو فريد محمد بلعم، وعبد المعطى رمضان، فوزي المعمري، نادر الأزرق، عادل السيد، محمد سالم الشريف.

  • كتيبة أبو سليم

تعد كتيبة أبو سليم من أكبر المليشيات التي تسيطر على العاصمة طرابلس، وتسيطر على حي أبوسليم في جنوب العاصمة

كذلك تسيطر على أجزاء من طريق المطار. يقودها عبد الغني بلقاسم الككلي، وتشتهر الكتيبة باسم “غنيوة” وذلك انتسابا لقائدها عبد الغني الككلي، الذي يشتهر بلقب “غنيوة”، ومن أشهر عناصرها الإرهابية لطفي الحراري وعبد الحميد المضغوطة.

  • كتيبة فرسان جنزور

تتمركز في مدينة جنزور غربي ليبيا، وتسيطر على منطقة سيدي عبد الجليل التي توجد بها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

  • كتيبة القوى المتحركة

تتمركز في مدينة جنزور غربي ليبيا، وينتمي عناصرها إلى قبائل الأمازيغ وجنزور ويقودها المدعو أبوزيد زايد الشواشي، وتتمركز في عدد من المرافق والمصانع والمصارف بالمنطقة. 

  • مليشيا المدينة القديمة

تسيطر على المدينة القديمة ومحيطها، وتنشط في فندق كورنثيا، يقودها جمال أندامو. 

  • مليشيا 42 حراميًا

 تنتشر في منطقة عين زارة وتسيطر على مبنى مصلحة الجوازات ويقودها عبد الحكيم رمضان الشيخ.

مليشيات مصراته

ينتشر في مصراته عددًا من الميليشيات المسلحة التي يمكن تناولها في:

  • مليشيا الصمود:

يقوده صلاح بادى الإرهابي المطلوب دوليا، ارتكبت عديد من جرائم الحرب بالعديد من المدن والقبائل، واعتقلت مواطنين ودمرت وسرقت الأموال العامة.

  • مليشيا الحلبوص

  تعد من أقوى التشكيلات المسلحة في مدينة مصراته ويقودها عبد السلام الزوبى.

  • كتيبة 166

استهدفت الهجوم على الهلال النفطي وعملية الشروق ويقودها محمد عمر الحصان.

  • كتيبة المتحركة

 مليشيا مسلحة تقوم باستهداف المواطنين ومؤسسات الدولة ويقودها المدعو محمد سالم دامونة.

  • كتيبة شريخان

هى مليشيا مسلحة تمتلك تسليحًا كبيرًا في مدينة مصراته ويقودها محمود بعيو.

  • كتيبة الطاجين

 هي مليشيا مسلحة تنحدر من مصراته ويقودها مختار على الحجاوي.

  • القوة الثالثة

 مليشيا مسلحة شاركت في هجمات على تمركزات الجيش الليبي جنوب البلاد ويقودها محمد الضراط.

مليشيات صبراتة 

تتواجد في مدينة صبراتة أخطر التنظيمات الإرهابية والإجرامية، والتي يقودها أحمد الدباشى الشهير بـ”العمو” وهو مهرب دولى مطلوب محليًا ودوليًا. وظهرت صور أحمد الدباشى مع عناصر تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق في طرابلس لعرقلة عملية الجيش لتحرير العاصمة.

المجلس العسكري لمدينة الخمس: 

تتمركز مليشيا المجلس العسكري للخمس فى المدنية ويقودها مصطفى سلطان، وتبسط الميليشيات سيطرتها على ميناء الخمس الدولي، وقامت بارتكاب عديد من جرائم الحرب داخل مدينة الخمس وخارجها، كما عملت على ابتزاز المواطنين عبر جمع إتاوات. 

مليشيات الزنتان والأمازيغ: 

هى مليشيات مسلحة وتشكيلات يقودها أسامة جويلى وعماد الطرابلسي وتضم عناصر إجرامية وإرهابية.

مليشيات زليتن: 

تتمركز مليشيا أحرار زليتن التابعة لدرع الوسطى في المدينة وأسهمت في جرائم حرب منها مهاجمة بنى وليد يقودها عبد الرؤوف الصاري.

تحالف مليشيات الزاوية: 

يضم التحالف عددًا من الميليشيات الإرهابية والإجرامية منها: مليشيا غرفة الثوار يقودها أبوعبيدة الزاوى المعروف “بشعبان هدية”، ومليشيا النصر بقيادة محمد الهادي كشلاف، ومليشيا الفار بقيادة محمد سالم، ومليشيا الأبح قيس عبد الكريم الأبح، ومليشيا السلوفى ويقودها فراس عمار السلوفى، ومليشيا البيدجا ويقودها عبد الرحمن سالم ميلاد. وقد وارتكبت هذه الميليشيات الإرهابية العديد من جرائم الحرب داخل مدينة الزاوية ومحيطها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى