الاقتصاد المصري

استعدال المائل: رفع رسم الصادر على الأسمدة الأزوتية لخدمة الفلاح المصري.

 اكتشافا بتروليا في سبع سنوات

نشرت جريدة الاهرام ان قطاع البترول نجح في تحقيق 351 اكتشافاً بترولياً جديداً بواقع 241 للزيت الخام، 110 للغاز خلال السنوات السبع الماضية. وبحسب وزارة البترول فإن الاكتشافات أضافت احتياطيـات بتروليـة حوالي 400 مليون برميل زيت ومتكثفات، و38 تريليون قدم مكعب غاز طبيعي.

تنمية المشروعات: دراسة ميدانية عن المقومات الاقتصادية وفرص التشغيل بقرى «حياة كريمة»

نشرت جريدة الشروق ان وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، نيفين جامع، قالت أن الجهاز انتهى من إعداد دراسة ميدانية عن المقومات الاقتصادية وفرص التشغيل وإقامة المشروعات لكل قرية من القرى المستهدفة في المرحلة الأولى بمبادرة “حياة كريمة”، وعددهم 1500 قرية في 20 محافظة، والتي تهدف إلى النهوض بالقرى المصرية، وتحسين الظروف المعيشية لمواطنيها، وتوفير حياة أفضل لأبناء هذه القرى. وأوضحت أن هذه الدراسة شملت العديد من المحاور الاقتصادية، والاجتماعية، والإحصائية، منها عدد سكان كل قرية، ونسب الفئات العمرية الموجودة، بها ومواردها الطبيعية، والفرص الاستثمارية المتوفرة، بها سواء كانت مشروعات زراعية، أو ثروة حيوانية، أو حرفية، أو تجارية وخدمية.

الدكتورة رانيا المشاط تبحث مع نظيرتها الإماراتية تفعيل اللجنة المشتركة وتعزيز العلاقات

نشر اليوم السابع ان الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، التقت مع ريم الهاشمي، وزير الدولة لشئون التعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار فعاليات منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي لعام 2021، والذي يُعقد في روسيا في الفترة من 2-5 يونيو الجاري. وبحثت وزيرة التعاون الدولي، خلال اللقاء، العلاقات الاقتصادية بين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة حرص الحكومة المصرية بشكل دائم على تنمية العلاقات المشتركة في ضوء العلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين. كما ناقشت «المشاط»، التعاون المشترك من خلال اللجنة العليا المصرية الإماراتية المشتركة والتي تأسست عام 1988، وعقدت دورتين فقط في عامي 1990 و1991، مشيرة إلى أهمية إعادة تفعيل اللجنة بين البلدين لدعم العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وهو ما رحبت به، وزيرة الدولة لشئون التعاون الدولي الإماراتية.

«البريد»: تطور تقني غير مسبوق.. ومد قوي نحو التحول الرقمي

نشرت جريدة الوطن ان شريف فاروق، رئيس هيئة البريد، قال إن العالم أجمع شهد فترات عصيبة خلال العام الماضي وكاد أن يفقد توازنه في مواجهة جائحة «كورونا»، إلا أن تضافر الجهود على كافة الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية جعلت من التغلب على تأثيرات الجائحة ممكنًا، حيث أخذ الجميع في مد يد العون كلاً على قدر استطاعته، للحد من الخسائر التي تكبدها العالم. وأضاف فاروق، خلال كلمته على هامش اللجنة العربية الدائمة للبريد، المقامة حاليا في مدينة شرم الشيخ، أن القطاع البريدي لعب دورًا هامًا في دعم قدرات البلدان، للتخفيف على مواطنيها متبعات وآثار جائحة كورونا، مشيرا إلى أن التحول الرقمي، جاء على رأس القدرات التي مكنت القطاع البريدي من القيام بدوره على أكمل وجه، سواء من خلال الخدمات المالية الرقمية أو إدارة العمليات اللوجيستية آلياً، واستيعاب احتياجات سوق التجارة الإلكترونية من الخدمات اللوجيستية.

اتحاد الغرف التجارية يعقد مباحثات مكثفة بالجانب البيلاروسي لتنمية العلاقات الاقتصادية

نشت جريدة الوفد ان فلاديمير ماكي، وزير الخارجية البيلاروسية، اعلن ان المجلس الوزاري للاتحاد الأوراسي قد اعتمد مشاركة مصر في اتفاقية التجارة الحرة لدول الاتحاد الأوراسى الذى يتضمن روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزستان الأسبوع الماضي بما يسمح بدخول المنتجات المصرية لأسواق دول الاتحاد دون رسوم جمركية و هو سينعكس بشكل مباشر على مضاعفة حجم التجارة بين مصر ودول الاتحاد، كما وافق ماكي واتحاد الغرف التجارية البيلاروسي المنظم للمنتدى الاقتصادي المشترك على عرض علاء عز استضافة مصر للمنتدى الاقتصادي المشترك المقبل . وجاء ذلك خلال لقائه بأعضاء وفد الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية المشارك بالمنتدى الاقتصادي بيلاروسيا – أفريقيا. ومن جانبه قال فلاديمير كولتوفيتش وزير التجارة ومنع الممارسات الاحتكارية البيلاروسية أن بلاده ستقدم كافة التسهيلات والاستثناءات الممكنة للشركات المصرية لضمان تسجيلها فوريا لدخول الأسواق البيلاروسية نظرا لأهمية تنمية التعاون مع مصر.

مصر تقرر تعديل رسم الصادر على صادرات الأسمدة الأزوتية بواقع 2500 جنيه للطن

نشر موقع مباشر مصر ان نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أصدرت قراراً باستمرار فرض رسم صادر على صادرات الأسمدة الأزوتية المنصوص عليه بالقرار الوزاري رقم 59 لسنة 2021 على أن تعدل فئة الرسم لتكون بواقع 2500 جنيه للطن. وقالت الوزيرة في بيان إن القرار، الذي يعمل به لمدة عام اعتباراً من تاريخ نشره بالوقائع المصرية، جاء نتيجة للمتابعة الدورية التي تجريها أجهزة الوزارة للأسعار العالمية للأسمدة، حيث تلاحظ حدوث ارتفاع كبير في الأسعار خلال الثلاثة أشهر الماضية، وهو الأمر الذي استوجب إعادة النظر في الرسم المقرر. وأشارت جامع إلى أن رسم الصادر المقرر على الأسمدة الأزوتية ينظم عمليات تصديرها، ويوفر الحصة الشهرية المقررة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي لتلبية احتياجات السوق المحلي وتسهيل حصول الفلاح على الكميات اللازمة للزراعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى