الاقتصاد الدولي

الاقتصاد يتحرك: مزيد من المؤشرات على التعافي

الاقتصاد الدولي

ارتفاع الإنفاق على البناء في الولايات المتحدة بنسبة بسيطة في أبريل

في الولايات المتحدة، نقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول ارتفاع الإنفاق على البناء أقل من المتوقع في أبريل، حيث تضاءلت المكاسب في بناء المنازل الخاصة بسبب انخفاض النفقات على الهياكل غير السكنية والمشاريع العامة. وقالت وزارة التجارة يوم الثلاثاء إن الإنفاق على البناء ارتفع بنسبة 0.2٪ فقط بعد صعوده بنسبة 1.0٪ في مارس. في حين قد توقع الاقتصاديون ارتفاع الانفاق بنسبة 0.5٪. إضافة إلى ذلك، قفز الإنفاق على البناء- والذي يمثل حوالي 4٪ من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة- 9.8٪ على أساس سنوي في أبريل.

انتعاش الاقتصاد البرازيلي إلى مستوى ما قبل الوباء 

وبخصوص الاقتصاد البرازيلي، نقلت فينانشيال بوست (Financial Post) أنباء حول إظهار بيانات يوم الثلاثاء أن الاقتصاد البرازيلي نما بنسبة 1.2٪ في الربع الأول، أسرع مما توقعه الاقتصاديون. جاء ذلك بسبب انتعاش قطاع الخدمات وزيادة الاستثمارات في أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية، مما أعاد الاقتصاد إلى حجمه في نهاية عام 2019، قبل انتشار الوباء. وكان هذا هو الربع الثالث على التوالي من النمو. 

إسرائيل تفتتح مكتبا اقتصاديا في أبو ظبي لتعزيز الاستثمار الخليجي

وعلى صعيد آخر، نقلت رويترز (Reuters) عن وزارة الاقتصاد الإسرائيلية يوم الثلاثاء إن إسرائيل تعتزم فتح مكتب اقتصادي في أبو ظبي هذا الصيف لجذب الاستثمار الأجنبي وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول الخليج والعالم العربي الأوسع. ويأتي ذلك في أعقاب تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة بوساطة أمريكية في سبتمبر الماضي، مما أدى إلى عدد من الصفقات المصرفية الثنائية والرحلات الجوية المباشرة بين البلدين.

قطاع التصنيع الألماني يواجه اتختناقات في العرض

أما بالنسبة إلى ألمانيا، نقلت سالت واير (Salt Wire) أنباء حول إظهار مسح يوم الثلاثاء أن الطلب القوي أبقى المصانع الألمانية تعمل في مايو حتى مع اختناقات العرض وتكاليف المواد المرتفعة التي أعاقت القطاع. ووصل مؤشر “IHS Markit” لمديري المشتريات للتصنيع (PMI) إلى 64.4 في مايو من 66.2 في أبريل، وأقل من أعلى مستوى قياسي في مارس البالغ 66.6.

تقلص عجز الميزانية الإسبانية في أبريل للمرة الأولى منذ انتشار الوباء 

وفي إسبانيا، نقلت رويترز (Reuters) عن وزيرة الميزانية الإسبانية “ماريا جيسوس مونتيرو” يوم الثلاثاء إن عجز ميزانية الحكومة الإسبانية تقلص في أبريل للمرة الأولى منذ بداية الجائحة. ومن المقرر أن تنشر وزارتها بيانات عجز الميزانية الرسمية لشهر أبريل في الأسابيع المقبلة. إضافة إلى ذلك، اتسع العجز العام في إسبانيا- بما في ذلك الحكومة المركزية ونظام الضمان الاجتماعي- إلى 1.29٪ من الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام من 0.94٪ في الربع الأول من عام 2020.

الشركات الصغيرة تتعافى بشكل مطرد 

وفي الصين، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) عن أكبر منظم للصناعة في الصين يوم الثلاثاء إن الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر تتعافى بشكل مطرد، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى مرونتها والسياسات الحكومية المواتية. وقال نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات “وانغ جيان بينغ” إن في الفترة من يناير إلى أبريل هذا العام، نما الدخل التشغيلي للمؤسسات الصغيرة والمتناهية الصغر بنسبة 32.3٪ على أساس سنوي.

سماح الصين للمستثمرين الأجانب بفتح أماكن ترفيهية

في شأن آخر، نقلت شينخوا (Xinhua) عن وزارة الثقافة والسياحة أن الصين سمحت للمستثمرين الأجانب بفتح أماكن ترفيهية في البر الرئيسي الصيني، وأزالت القيود المفروضة على نسبة الاستثمار الأجنبي. وأضافت الوزارة إن لإقامة مكان ترفيهي، يتعين على المستثمرين الأجانب تقديم طلب إلى الإدارات الإدارية للثقافة والسياحة على مستوى المقاطعة. وأضافت أن وثائق التقدم وشروط التأسيس والإجراءات متوافقة مع تلك الخاصة بالمستثمرين المحليين.

بلغ معدل التضخم في كوريا الجنوبية أعلى مستوى له منذ عام 2012 مع تعافي الاقتصاد

أما بالنسبة إلى كوريا الجنوبية، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول ارتفاع معدل التضخم في كوريا الجنوبية إلى أعلى مستوياته منذ عام 2012 في مايو مع تسارع وتيرة انتعاش الاقتصاد، كما قدم انخفاض الأسعار العام الماضي الدعم. وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاء يوم الأربعاء أن التضخم بلغ 2.6٪ في مايو عن العام السابق من 2.3٪ في أبريل. وتوقع الاقتصاديون ارتفاع أسعار المستهلك بنسبة 2.6٪.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى