سياسة

“فينانشيال تايمز” : مصر تعزز دورها كوسيط لا غنى عنه في منطقة الشرق الأوسط

عرض – محمد هيكل

نشرت صحيفة ” فينانشيال تايمز ” اليوم الخميس مقالا حول تعزيز مصر لمكانتها الإقليمية في أعقاب اتفاق الهدنة بين الفلسطينيين والإسرائيليين والذي لعبت فيه الإدارة المصرية الدور الأبرز ، الدور الذي لولاه  ما كان للتهدئة أن تحدث.

وذكرت الصحيفة البريطانية المعروفة أن النجاح المصري في مفاوضات وقف إطلاق النار تدعم وتبرز أهمية العلاقات بين القاهرة وواشنطن.

وتضيف ” فينانشيال تايمز” أن النجاح المصري في التفاوض مع طرفي الصراع الأقدم في المنطقة والوصول لوقف إطلاق النار بعد حرب استمرت 11 يوما أكد أهمية القاهرة “كوسيط  لا غنى عنه” كما حصلت القاهرة على الثناء من بايدن ، بالإضافة لذلك قام وزير الخارجية الأمريكي بزيارة القاهرة أمس الأربعاء لتعزيز إتفاق الهدنة وخلال زيارته قال بلينكن  ”  أن القاهرة شريك حقيقي وفعال” ساعد في إنهاء حرب غزة.

أشارت الصحيفة أيضاً لبيان الرئاسة المصرية حول الاتصال التليفوني الذي جمع زعيمي البلدين ، البيان تحدث عن أهمية العلاقات بين القاهرة وواشنطن وأهمية الشراكة الاستراتيجية بينهما كما تأكيد بايدن على أن الإدارة الأمريكية تتطلع إلى ” تعزيز العلاقات الثنائية ، في ضوء الدور المحوري لمصر إقليميا ودوليا وجهودها السياسية الفعالة لدعم أمن واستقرار المنطقة وحل أزماتها”.

تضيف الصحيفة أنه بالإضافة لتاريخها الطويل في الوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين تمتلك مصر حدودا مشتركة مع إسرائيل وقطاع غزة .

 استشهدت الصحيفة بتصريحات دبلوماسي عربي لم تذكر أسمه ، مؤكداً على وجهة النظر السابقة حيث قال ” لمصر 4 عقود من السلام الحقيقي المثبت مع إسرائيل” مضيفاً ” هناك ثقة موجوده بين الطرفين واحترام متبادل” . 

تقول الصحيفة أنه وفقاً للخبراء والمحللين السياسيين فإن ما قامت به القاهرة والدور الذي لعبته لوقف إطلاق النار لا يمكن إلا وأن يؤثر على سياسة بايدن تجاه القاهرة، التي برهنت أنه لا غنى عنها في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية  حتى مع المعطيات الجديدة في المنطقة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى