الصحافة المصرية

«العربية للتصنيع» تدشن خطوط إنتاج أول منتج عربي من التابلت واللاب توب، أبرز ما جاء بالصحف المصرية اليوم الخميس

أبرز العناوين: 

  • الرئيس السيسي يصل إلى جيبوتي.. ومراسم استقبال رسمية
  • مجلس الوزراء يُعلن بدء تسجيل بيانات المنتدبين بين وحدات الجهاز الإداري للدولة إلكترونياً تمهيدا لنقلهم
  • مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة يؤكد ضرورة توفير الحماية الكاملة للعاملين في المجال الطبي
  • الفريق أسامة ربيع يُصدر قراراً بتكليف المحامي الدولي خالد أبو بكر بمهام مستشار رئيس الهيئة لمتابعة ملف السفينة البنمية
  • «العربية للتصنيع» تدشن خطوط إنتاج أول منتج عربي من التابلت واللاب توب
  • وزيرتا البيئة والتعاون الدولي تبحثان التنسيق المشترك في مجال مكافحة التغيرات المناخية
  • وزير الإسكان يستعرض موقف محطات معالجة الصرف الصحي وسُبل إعادة الاستخدام الآمن للمياه المُعالجة طبقًا لأعلى المعايير العالمية
  • نائب وزير الإسكان يبحث التعاون في مجال مياه الشرب والصرف الصحي مع بنك التعمير الألماني
  • وزير الزراعة يبحث مع سفير الإمارات التعاون في مجال الاستثمار الزراعي والبحث العلمي والثروة الحيوانية والداجنة والسمكية
  • المفتي: الوطن والوطنية من أهم المفاهيم التي عمد المتشددون إلى تشويهها
https://gate.ahram.org.eg/Media/News/2021/5/27/19_2021-637577111694338132-433.jpg

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، إلى جيبوتي. وكان على رأس المستقبلين الرئيس إسماعيل عمر جيلة، فضلاً عن عدد كبير من كبار المسئولين الجيبوتيين.

وأقيمت للرئيس مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

D:\هبة\مرصد\يومي\2021\مايو\27 مايو\191918805_1940785382766484_8157052538282909781_n.jpg

أعلن المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، عن بدء عمل الموقع الإلكتروني الذي أنشأه الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة لتسجيل بيانات المنتدبين بين وحدات الجهاز الإداري للدولة، حتى يتمكن الجهاز من إعمال شئونه ودراسة نقل من مرّ على انتدابه 4 سنوات إلى الوحدة المنتدب إليها، حال استمرار حاجتها له، وتوافرت رغبة الموظف في النقل.

وقال سعد: سبق أن أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اهتمامه بهذا الملف، وأكد أن هذه الخطوة تأتي في ضوء اتجاه الحكومة نحو التحول الرقمي واستخدام وإدارة البيانات والمعلومات وميكنة العمل الحكومي، الأمر الذي سيسهم بدوره في تيسير مهمة صانع القرار، وفي هذا الصدد حرصت الحكومة على تكليف الجهاز بتنفيذ المشروع القومي لتحديث الملف الوظيفي إلكترونياً، والذي قطع فيه الجهاز شوطاً كبيراً، ويهدف إلى الوصول لقاعدة بيانات دقيقة وشاملة للعاملين، وإعداد ملف إلكتروني لكل موظف على حدة، إلى جانب وضع خريطة للطاقات البشرية الموجودة بالجهاز الإداري، من أجل تحقيق الاستخدام الأكفأ لتلك الطاقات والعمل على تطوير ورفع كفاءتهم.

من جانبه، أوضح الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أن إطلاق قاعدة البيانات يأتي في إطار استمرار الجهود الخاصة بتيسير أمور الزملاء المُنتدبين بمختلف وحدات الجهاز الإداري بالدولة، حيث يمكنهم التسجيل على الرابط : http://seconded.caoa.gov.eg/ ، وذلك عبر إدخال عدة بيانات منها البيانات الأساسية للموظف، ومحل سكنه، وبيان حالة وظيفية، وتاريخ بدء الندب بعد قانون الخدمة المدنية الصادر برقم 81 لسنة 2016، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذت بشأن نقلهم -إن وجدت-، وذلك حتى يتسنى للجهاز حصر البيانات الخاصة بهم والتنسيق مع الجهات المعنية للنظر فيما يمكن اتخاذه بشأنهم من إجراءات تسهم في استقرار أوضاعهم الوظيفية والأسرية.

وأضاف أنه سبق للجهاز وأن أصدر الكتاب الدوري رقم 4 لسنة 2020، المتعلق بالقواعد التي يتعين مُـراعاتها عند انتهاء مدة السنوات الأربع على الندب الكلي للموظف من وحدة إلى أخرى، والذى أكد فيه على التزام الجهة المنتدب منها الموظف والأخرى المنتدب إليها اتخاذ اللازم قانونًا، لتيسير إجراءات نقله إليها، طالما انقضت مدة السنوات الأربع على الندب، واستمرت حاجة العمل بالجهة المنتدب إليها الموظف، وطلبت اتخاذ إجراءات نقله إليها، متى توافرت رغبة الموظف فى النقل، كما أكد الكتاب الدوري أنه يمتنع على الجهة المنتدب منها الموظف إصدار قرار بإنهاء خدمته للانقطاع، ولو انقضت مدة السنوات الأربع على ندبه، طالما كان الموظف قائمًا بعمله بالجهة المنتدب إليها، وذلك بهدف التيسير على جميع المنتدبين بوحدات الجهاز الإدارى للدولة، ولـم شمل الأسرة المصرية والمحافظة على استقرارها.

من الجدير بالذكر، أن التعديل الأخير لقانون الجهاز يخول له دراسة الاحتياجات من العاملين في مختلف المهن والتخصصات بالاشتراك مع الجهات المختصة، ووضع نظم اختيارهم وتوزيعهم وإعادة توزيعهم، لشغل الوظائف على أساس الصلاحية وتكافؤ الفرض، ويجوز بقرار من رئيس مجلس الوزراء نقل العاملين فيما بين الجهات المختلفة بعد دراسة الجهاز، وأخذ رأي وزارة المالية، مع استطلاع رأي الجهتين المنقول منها وإليها، وبمراعاة احتفاظ العامل المنقول بذات مستحقاته المالية التي كان يتقاضاها قبل النقل، أو تقاضي أجر الوظيفة المنقول إليها أيهما أكبر.

https://gate.ahram.org.eg/Media/News/2020/12/19/19_2020-637439683485806237-580.jpg

أكد السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، أهمية التنفيذ الكامل للقرار 2286، ومواصلة جهود توفير الحماية لأفراد ومؤسسات الرعاية الصحية خاصة خلال النزاعات المسلحة، في الوقت الذي تتنامى فيه النزاعات حول العالم والاعتداءات على مقدمي الرعاية الصحية والطبية، بالمخالفة للقانون الدولي بما في ذلك القانون الدولي الإنساني.

جاء ذلك بالتزامن مع الذكرى الخامسة لاعتماد مجلس الأمن بالإجماع في 2016 القرار رقم 2286 الذي يطالب بتوفير الحماية للعاملين في المجال الطبي والصحي لاسيما خلال النزاعات المسلحة.

كانت مصر وإسبانيا ونيوزلندا واليابان وأوروجواي قد قادوا مبادرة – خلال عضويتهم في مجلس الأمن عام 2016 – لصياغة وتقديم قرار مجلس الأمن المذكور، حيث تم اعتماده بالإجماع مع دعم واسع من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وذلك إبان رئاسة مصر لمجلس الأمن في مايو 2016، وفي إطار الدور الذي تضطلع به مصر في دعم العمل الإنساني على مستوى العالم، ودفع الجهود الدولية لتأمين العاملين في المجال الطبي والإنساني ومنع الاعتداءات ضدهم.

عرض السفير محمد إدريس – في الكلمة التي ألقاها بالنيابة عن الدول الخمس التي قادت مبادرة قرار مجلس الأمن 2286، خلال الحدث رفيع المستوى الذي عقد لإحياء الذكرى الخامسة لاعتماد القرار – جهود هذه الدول على المستويات الوطنية والدولية لتنفيذ القرار 2286، موضحاً جهود مصر في تعزيز أجندة حماية المدنيين في الأمم المتحدة، خاصة من خلال مشاركة مصر في قوات حفظ السلام الأممية، حيث تعد مصر سابع أكبر مساهم بقوات على مستوى العالم، وتحرص على تعزيز هذه المشاركة وتطويرها على نحو مستمر، إيماناً بدورها واضطلاعاً بمسئولياتها على المستوى الدولي في تعزيز السلم والأمن.

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏

أصدر الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الخميس، قراراً بانضمام المحامي الدولي خالد أبو بكر عضو الاتحاد الدولي للمحامين، إلى اللجنة المُشكلة من قبل الهيئة لإدارة الملف القانوني والتفاوضي والإعلامي لقضية سفينة الحاويات البنمية  EVER GIVENوالقيام بمهام مستشار رئيس الهيئة للجنة التفاوض.

جاء ذلك، عقب لقاء الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة بالمحامي خالد أبو بكر، للتشاور بشأن مستجدات قضية سفينة الحاويات البنمية المنظورة حالياً أمام المحكمة الاقتصادية الابتدائية بالإسماعيلية، ومناقشة الجوانب المختلفة المرتبطة بهذا الشأن.

من جانبه، أبدى المحامي الدولي ترحيبه بالمشاركة في هذا العمل الوطني متطوعاً، والتعاون مع لجنة الهيئة والتي تضم نخبة من الخبرات القانونية والتفاوضية والإعلامية.

https://gate.ahram.org.eg/Media/News/2021/5/27/19_2021-637577081166927759-692.jpg

شهد اليوم الدكتور “عمرو طلعت” وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، و”نيفين جامع” وزيرة التجارة والصناعة، والفريق “عبدالمنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والدكتور “طلال أبو غزالة” رئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية، تدشين خطوط إنتاج التصنيع المشترك لأجهزة التابلت واللاب توب وفقًا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

كما شهد الحدث كل من الدكتور”أحمد ضاهر” نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، واللواء أ. ح. “محمد الزلاط” رئيس هيئة التنمية الصناعية، والدكتور “محمد عبد الكريم” رئيس مركز تحديث الصناعة، والمهندس “أحمد مكي رئيس مجلس إدارة شركة بنية كابيتال والمهندس “محمد محسن” رئيس شركة أي فيجن.

في هذا الصدد، أشاد الدكتور “عمرو طلعت” بالشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع، ومجموعة طلال أبو غزالة العالمية والتي تمثل نموذجًا ناجحًا للتكامل بين القطاعين الحكومى والخاص لتعزيز الجهود المبذولة لتوطين صناعة الالكترونيات؛ مؤكدًا على أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل وفقًا لاستراتيجية محددة لجعل مصر مركزًا اقليميًا رائدًا في مجال تصميم وتصنيع الالكترونيات تنفيذًا للمبادرة الرئاسية مصر تصنع الالكترونيات التي تهدف إلى تعميق التصنيع المحلى، وخلق قيمة مضافة للمنتجات المُصنعة، والسعي نحو مضاعفة الصادرات المصرية من الإلكترونيات.

وأكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أهمية تعزيز الشراكات مع الشركات التقنية العالمية لنقل التكنولوجيات الصناعية المتقدمة للصناعة الوطنية ، مشيرةً إلى أن مشروع إنتاج أجهزة التابلت واللاب توب محلياً يمثل ركيزة أساسية لبدء تصنيع الأجهزة الإلكترونية المتطورة بالسوق المصرية للوفاء باحيتاجات السوقى المحلى والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية.

وقالت الوزيرة إن توطين التقنيات والتكنولوجيات الصناعية الحديثة بالصناعة الوطنية يسهم فى الارتقاء بجودة المنتج المصري وزيادة تنافسيته بالسوق المحلية والأسواق الاقليمية والعالمية، لافتةً إلى سعي الوزارة لتزويد الصناعة المصرية بالحلول والتقنيات المتطورة في مجال التحول الرقمي وحلول التشغيل الآلي وتوفير العمالة الفنية المدربة لتلبية احتياجات القطاعات الصناعية.

وأكّد “التراس” على خطة العربية للتصنيع لتنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، بتعميق التصنيع المحلي وخفض الواردات لوسائل المنظومة التعليمية والحاسبات والتابلت واللاب توب والمعامل الذكية والأجهزة الإلكترونية الحديثة، معرباً عن ترحيبه للتعاون مع شركة “طلال أبو غزالة” ومشيداً بقدراتها التصنيعية وخبراتها في مجال إنتاج أجهزة التابلت واللاب توب والصناعات الإلكترونية وفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأوضح “التراس”، اننا نحتفل اليوم بتدشين خطوط إنتاج صناعة التابلت واللاب توب بالشراكة مع مجموعة طلال أبو غزالة وتوطين التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال بالاستفادة من الإمكانيات التصنيعية والبشرية المتميزة بمصنع الإلكترونيات التابع للعربية للتصنيع ، مشيرًا إلى أن الهيئة العربية للتصنيع تستهدف بهذا التعاون إنتاج منتج عربي تحت شعار صنع في مصر لتلبية احتياجات المؤسسات التعليمية والتدريبية داخل مصر من أجهزة التابلت واللاب توب ، مع التوسع مستقبلًا في أسواق التصدير للسوق الأفريقية والعربية بمنتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة وفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأضاف أنَّ العربية للتصنيع تسهم في مكونات التصنيع بنسبة كبيرة على أن تتعاظم نسبة المكون المحلي خلال السنوات المقبلة، مؤكّدًا أن هذه الشراكة تمثل خطوة مهمة لتعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا صناعة أجهزة التابلت واللاب توب بمصر وللمنطقة العربية والأفريقية.

https://gate.ahram.org.eg/Media/News/2021/5/27/19_2021-637577072103895533-389.jpg

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، في لقاء عبر الفيديو كونفرنس، لبحث سبل تعزيز التعاون مع شركاء التنمية لاسيما البنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، فيما يتعلق بالجهود الوطنية لمكافحة تغيرات المناخ والتقليل من انبعاثات الكربون، وآليات تمويل الاستراتيجية الوطنية للتكيف مع التغيرات المناخية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن مصر يمكن أن تقدم مساهمة حقيقية وفعالة لمبادرة البنك الدولى “Green Climate “، حيث تعتبر مصر لاعبا رئيسيا في مفاوضات تغير المناخ ومنسق مجموعة ال٧٧ والصين ونائب المجموعة العربية وجزء هام من المجموعة الأفريقية، وما حققته من نجاح فيما يخص جزء تمويل المناخ في المفاوضات.

وأضافت فؤاد أن وزارة البيئة باعتبارها نقطة الاتصال الوطنية لاتفاقية الأمم المتحدة للمناخ تصدر تقرير دوري كل عامين حول جهود مواجهة تغير المناخ في مصر وذلك بالتعاون مع كافة الوزارات والقطاعات التنموية، لإعطاء صورة واضحة ومحدثة عن آثار التغيرات المناخية على مصر وجهود التعامل معها، كما أن المجلس الوطني للتغيرات المناخية والذي تعد وزارة البيئة المنسق العام له للتنسيق بين كافة الجهات يقوم ببحث كل الموضوعات الاستراتيجية الخاصة بمواجهة تغير المناخ في مصر.

وأشارت وزيرة البيئة إلى فرص التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية فى صياغة وتنفيذ مشروعات التكيف والتخفيف من آثار التغيرات المناخية في مصر، حيث تعتبر مشروعات التكيف مع آثار تغير المناخ ذات أهمية كبرى لمصر والدول النامية، موضحة انه يتم حاليا إعداد الخطة الوطنية للتكيف مع آثار التغيرات المناخية والتي تحرص على اتاحة قيمة مضافة لمشروعات التكيف لجذب القطاع الخاص للاستثمار بها، وتم الانتهاء من الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ، كما تولي مصر أهمية بتنفيذ مشروعات مواجهة تغير المناخ من خلال المدن الخضراء وحماية السواحل والزراعة وربطها بالتصنيع.

ومن جانبها قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن الدولة المصرية تبذل جهودًا حثيثة لمكافحة التغيرات المناخية والتحول نحو الاقتصاد الأخضر والمستدام والحفاظ على الموارد البيئية والطبيعية، مشيرة إلى مواصلة التنسيق مع وزارة البيئة والجهات المعنية الأخرى لتوطيد التعاون مع شركاء التنمية فيما يتعلق بجهود مكافحة تغيرات المناخ وإعداد التقارير الوطنية حول الجهود المبذولة في هذا الإطار.

وأفادت بأن مؤسسات التمويل الدولية تعتبر مصر دولة رائدة في قيادة أجندة التعافي الأخضر بالمنطقة، وذلك بفضل السياسات المتخذة في كافة المجالات ووجود خطط واضحة للتوسع في المشروعات الصديقة للبيئة، ليصبح النموذج المصري مُلهمًا للدول الناشئة ودول التحول الاقتصادي الراغبة في التحول نحو الاقتصاد الأخضر، مشيرة إلى أن هذه المؤسسات تسعى لتقديم الدعم اللازم لتنفيذ خطط الدولة في هذا الشأن.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى إمكانية عقد لقاء ضمن منصة التعاون التنسيقي المشترك، بمشاركة وزارة البيئة والقطاع الخاص، وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، لعرض الجهود التي تقوم بها الوزارة لمكافحة التغيرات المناخية ودفع جهود الدولة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر، فضلا عن تنظيم الزيارات الميدانية للمشروعات الممولة مع شركاء التنمية في إطار متابعة المشروعات التنموية لوزارة التعاون الدولي.

وأوضحت أن الوزارة تسعى لدفع الجهود التنموية في مختلف قطاعات الدولة، انطلاقًا من مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية وهي منصة التعاون التنسيقي المشترك، ومطابقة التمويل التنموي مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وسرد المشاركات الدولية، في إطار ثلاثة عوامل وهي المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.

جدير بالذكر أن قطاع البيئة يعد من القطاعات الحيوية التي تسعى الوزارة لتنفيذ التمويلات التنموية اللازمة له، وتبلغ محفظة التمويل التنموي الجارية لمشروعات البيئة 260 مليون دولار لتنفيذ 4 مشروعات من بينها إدارة المخلفات الصلبة والتحكم في الملوثات الصناعية، ساهم فيها شركاء التنمية البنك الدولي وبنك الاستثمار الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي وإيطاليا.

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعًا مع قيادات الوزارة وقيادات قطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي، لاستعراض موقف محطات معالجة الصرف الصحي على مستوى الدولة، وسبل إعادة الاستخدام الآمن للمياه المُعالجة طبقًا لأعلى المعايير العالمية المُطبقة في هذا المجال. 

كما أكد وزير الإسكان، أن الدولة تتجه حاليًا نحو إعادة الاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي المُعالجة. بالإضافة إلى الاستفادة من معالجة مياه المصارف لاستخدامها في الزراعة، وذلك في إطار تنفيذ خطة وزارة الإسكان لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المُتاحة، وترشيد استهلاك المياه، وذلك من أجل الحفاظ على هذا المورد الهام، واستغلال كل قطرة ماء بالشكل الأمثل لتحقيق أعظم فائدة منها. 

ووجه الوزير، بحصر محطات معالجة الصرف الصحي، التي تحتاج إلى توسعه طاقاتها، أو تحتاج إلى رفع كفاءة ووضع مواقع المحطات على نظام معلومات جغرافي، مع بيانات كل محطة وتحديد نوعية المعالجة المطلوبة لكل محطة، سواءً المعالجة الثنائية أو الثلاثية، بما يتناسب مع متطلبات إعادة استخدام المياه المُعالجة. 

https://gate.ahram.org.eg/Media/News/2021/4/7/19_2021-637533892954884868-488.jpg

عقد الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لشئون البنية الأساسية، اجتماعاً عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع إنريكو إسبيلر، مدير محفظة بنك التعمير الألمانى لقطاعى المياه وإدارة المخلفات، لبحث سُبل التعاون بين وزارة الإسكان وبنك التعمير الألماني، فى مجال مياه الشرب والصرف الصحى، ووضع تصور للفرص المستقبلية للتعاون بين الجانبين.

واستعرض الدكتور سيد إسماعيل، الهيكل المؤسسي لقطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي، وسياسة واستراتيجية القطاع، ونسب التغطية الخاصة بخدمات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية، ومجهودات الوزارة في زيادة نسب تغطية خدمات الصرف الصحي بالمناطق الريفية، وتحسين النظم التشغيلية وأداء مقدمي الخدمة، وتعزيز إطار عمل قطاع المرافق بالوزارة، موضحاً أن من أهم أولويات قطاع المرافق حالياً، المشاركة فى تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري، وكذلك مشروعات الخطة الاستراتيجية للتوسع فى محطات تحلية مياه البحر، وإعادة استخدام المياه.

وأوضح نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، أن الدولة تسعى لتحقيق أهداف التنمية المُستدامة، وتولي اهتماماً كبيراً بمشروعات تحلية مياه البحر، مستعرضاً المخطط الاستراتيجي لمحطات تحلية المياه حتى عام 2050، والذي يشمل 4 محاور رئيسية لتوفير الاحتياجات المائية الحالية والمستقبلية نتيجة الزيادات السكانية الطبيعية، بالإضافة إلى توفير الاحتياجات المائية المطلوبة لتنمية المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأشار الدكتور سيد إسماعيل، إلى أن الدولة تعمل على الاستغلال الأمثل لكل قطرة مياه، وإعادة استخدام المياه فى الأغراض المخصصة لذلك، طبقاً للكود المصرى لإعادة استخدام المياه، ومن نماذج المشروعات، مشروع إنشاء محطة معالجة المحسمة لمعالجة وتدوير وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بالإسماعيلية، بطاقة مليون م3/يوم، والفائز بجائزة مشروع العام كأفضل مشروع عالمي في عام 2020 من مجلة (Engineering News-Record) الأمريكية، ومشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر، بطاقة 5.6 مليون م3/يوم، بالإضافة إلى محطة معالجة مياه الحمام، بطاقة 6.5 مليون م3/يوم والتى تُعد أكبر محطة معالجة فى العالم.

ومن الجدير بالذكر، أن بنك التعمير الألماني، يقوم حالياً بتمويل برنامج تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، بمرحلته الأولى فى محافظات (الغربية والشرقية والبحيرة ودمياط)، وبمرحلته الثانية فى محافظات (أسيوط والمنيا وسوهاج وقنا).

استقبل السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور حمد سعيد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، في بداية عمله بالقاهرة وبحث معه آفاق التعاون الزراعي بين البلدين الشقيقين في المجالات الزراعية المختلفة. ومن ناحيته، أكد القصير على عمق العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين مصر والإمارات، والتي تشهد تطورًا كبيرًا بفضل دعم القيادة السياسية في البلدين. كما أضاف الوزير، أنه بحث مع السفير الإماراتي سبل دفع التعاون في مجالات الإنتاج الحيواني والداجني والاستزراع السمكي، وأيضًا الخدمات البيطرية والتلقيح الاصطناعي وتحسين السلالات وإنتاج الامصال واللقاحات البيطرية أيضا التعاون في مجال البحث العلمي والاستثمار والتصنيع الزراعي وخاصة النخيل والتمور. 

واستعرض القصير النهضة الزراعية، التي تشهدها مصر حاليًا في مجال الزراعة من أجل تحقيق الأنم الغذائي للمواطنين مؤكدًا على اهتمام الدولة المصرية بجودة وسلامة الغذاء، مشيرًا إلى أن صحة الإنسان تبدأ من جودة غذائه. 

ومن ناحيته، أشاد الدكتور حمد سعيد الشامسي، سفير الإمارات بالقاهرة، بالعلاقات المتميزة بين البلدين وأكد على توجيهات القيادة السياسية بتعميق العلاقات الاقتصادية بينهما، وعلى زيادة الاستثمارات الإماراتية في مصر، وخاصة في المجال الزراعي. وأعرب عن سعادته بلقاء وزير الزراعة وعن تطلعاته إلى زيارة المعاهد والمعامل البحثية لدى الوزارة، للاطلاع على النهضة التي تشهدها مصر في مجالات البحث العلمي الزراعي والتكنولوجي. 

https://gate.ahram.org.eg/Media/News/2021/5/27/19_2021-637577084329459091-945.jpg

قال فضيلة الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم: إن من أهم المفاهيم التي عمد المتشددون إلى تشويهها مفهوم الوطن والوطنية، حيث زعمت تلك التيارات الإرهابية المتشددة أن التمسك بفكرة الولاء للوطن يتعارض تمامًا مع فكرة الانتماء والولاء للإسلام، فأخرجوا بنشر تلك المفاهيم المغلوطة في العديد من الدول أفرادًا كانوا معول هدم لأوطانهم، عوضًا عن أن يكونوا عوامل بناء وتشييد وحضارة وتنمية وعمران.

وتابع فضيلته: “هكذا نرى أننا بحاجة ماسة للحفاظ على الوحدة الروحية الوطنية بمواجهة هذا العدد الهائل من تيارات الفكر المادي والفكر الإرهابي المتشدد اللذين يعملان معًا على تقويض دعائم الحياة الروحية والوطنية في العالم أجمع”.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها فضيلته عبر تطبيق “زووم” في المؤتمر العلمي التطبيقي الدولي للجامعة المصرية للثقافة الإسلامية نور مبارك الذي عقد اليوم في مدينة ألماتي بكازاخستان؛ احتفالًا بالذكرى العشرين لتأسيس الجامعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى