القضية الفلسطينية

خلال استقباله من قبل الرئيس الفلسطيني.. وزير الخارجية يناقش سبل إعادة إحياء مسار السلام وتقديم الدعم والمساندة اللازمين للشعب الفلسطيني

أكد وزير الخارجية سامح شكري مواصلة القاهرة مساعيها للبناء على وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وناقش الوزير شكري سبل إعادة إحياء مسار السلام وتقديم الدعم والمساندة اللازمين للشعب الفلسطيني الشقيق، وذلك خلال استقباله من قِبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله.

وكان شكري غادر في وقت سابق اليوم، العاصمة الأردنية عَمّان متوجهًا إلى مدينة رام الله، تأكيدًا للموقف المصري الداعم للقضية الفلسطينية والتوصل إلى السلام المنشود، حيث سيستقبله الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن زيارة الوزير شكري تأتي في إطار التحركات المصرية المتواصلة للبناء على وقف إطلاق النار، ومناقشة سبل إعادة الانخراط في المسار التفاوضي سعيًا لإحياء عملية السلام التي تُفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المُستقلة على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، واستعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، استنادًا إلى مقررات الشرعية الدولية.

كما تستهدف الزيارة مواصلة التنسيق تجاه كافة مُستجدات الشأن الفلسطيني والجهود ذات الصلة بإعادة الإعمار في قطاع غزة وتوفير الدعم التنموي لسائر الأراضي الفلسطينية؛ وذلك في إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم الأشقاء الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى