كورونا

انطلاق التصنيع المحلي للقاحات “كورونا” في مصر

وصلت يوم الجمعة الماضي، 21 مايو 2021، الشحنة الأولى من المادة الخام الخاصة بلقاح شركة “سينوفاك” الصينية؛ كخطوة لبدء إنتاج لقاح الشركة محلياً في مصر، ووفقاً للتصريحات الرسمية، فان هذه الكمية (1400 لتر) تكفي لإنتاج مليوني جرعة من اللقاح.

تأتي هذه الشحنة في إطار اتفاقية التصنيع المصرية – الصينية المشتركة لإنتاج لقاحات فيروس كورونا المستجد، بحيث سيتم إنتاج اللقاحات من خلال خطي إنتاج بالشركة القابضة للقاحات والمستحضرات الحيوية “فاكسيرا” الأول بطاقة إنتاجية قدرها 20 مليون جرعة في السنة، والثاني بفرع الشركة بمدينة 6 أكتوبر بطاقة إنتاجية تبلغ 60 مليون جرعة في السنة. هذا بالإضافة إلى الاتفاق الذي أبرمته شركة مينا فارم للمستحضرات الدوائية، في نهاية الشهر الماضي، مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي؛ لإنتاج 40 مليون جرعة سنويا من لقاح “سبوتنك – في”؛ مما سيساعد على تحقيق الاكتفاء الذاتي من لقاحات فيروس كورونا قريباً في مصر، كما سيجعلها مركزاً لتصنيع لقاحات كورونا في القارة الافريقية.

تفاصيل اتفاقيات التصنيع المشترك للقاحات مع الصين

في نهاية أبريل الماضي، وقعت شركة “فاكسيرا” اتفاقيتين للتصنيع المشترك للقاحات فيروس كورونا المستجد مع شركة “سينوفاك” الصينية للمستحضرات الحيوية تمنح الاتفاقية الأولى شركة “سينوفاك” الصينية تصريحاً لشركة “فاكسيرا” لتعبئة، وإعادة تعبئة، وتصنيع المنتج النهائي الخاص بلقاح سينوفاك الصيني؛ وهو ما يعني أن يتم تعبئة اللقاح محلياً في مصانع شركة فاكسيرا، باستخدام المادة الخام الجاهزة التي توفرها شركة سينوفاك الصينية، وهدفت هذه الاتفاقية إلى تسريع عملية إنتاج اللقاحات محليا في مصر، بحيث يتم تعبئة اللقاحات مباشرة بعد استيراد المادة الخام.

وفيما يتعلق بالاتفاقية الثانية، فهي معنية بنقل تكنولوجيا تصنيع المادة الخام حيث يتم منح ترخيص محدود لشركة “فاكسيرا” لاستخدام تكنولوجيا التصنيع والمعرفة الفنية الخاصة بلقاح سينوفاك الصيني، هذا إلى جانب تقديم المساعدة الفنية في إدارة ومراقبة الجودة للمنتجات النهائية، وكذلك صيانة المعدات والأدوات اللازمة للتصنيع داخل شركة فاكسيرا، وتجهيز مرافق التصنيع لتلبية المعايير العالمية.

وتتضمن الاتفاقية أيضاً أن توفر شركة سينوفاك الصينية التدريب اللازم لموظفي شركة “فاكسيرا” في منشآت التصنيع المصرية، أو في منشآتها الخاصة في بكين، لتدريبهم على عمليات التعبئة والتغليف النهائية، ومراقبة الجودة النهائية.

يذكر انه جرى مؤخراً، تطوير المنشآت التصنيعية الخاصة ب فاكسيرا ب 750 مليون جنيه؛ لرفع كفاءة الأجهزة والمعدات للتمكن من إنتاج نحو 80 مليون جرعة سنوياً من لقاح سينوفاك، والذي تعتمد تقنيته على فيروس غير نشط يثير استجابة مناعية لدى متلقيه، وتمكنه من مقاومة الفيروس.

وأجريت التجارب السريرية لهذا اللقاح في عدة دول منها البرازيل، تركيا وإندونيسيا، وكانت النتائج من تلك التجارب متباينة للغاية؛ حيث أظهرت التجارب السريرية في البرازيل أن فعالية اللقاح تصل إلى (78%) في الوقاية من حالات الإصابة الخفيفة التي تحتاج إلى علاج، بينما أظهرت البيانات المرحلية للتجارب السريرية في تركيا أن اللقاح كان فعالاً بنسبة (91.25%)، أما إندونيسيا فأعلنت أن فعالية اللقاح تصل إلى (65.3%).

اتفاقية التصنيع المشترك مع صندوق الاستثمار الروسي

بجانب الاتفاق الصيني، وقعت شركة “مينا فارم” للمستحضرات الدوائية اتفاقاً مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي، من أجل التصنيع المشترك للقاح “سبوتنيك-في” في مصر، ومن المتوقع أن يصل الإنتاج لنحو 40 مليون جرعة سنوياً. ووفقاً للبيان الرسمي الذي صدر عن الشركتين، تم البدء بشكل فوري في نقل تكنولوجيا التصنيع الخاصة باللقاح، فيما سيبدأ انتاج اللقاح في مصنع مينا فارم للتكنولوجيا الحيوية في القاهرة، في الربع الثالث من هذا العام.

تعتمد تقنية لقاح “سبوتنيك-في” على استخدام الناقلات الفيروسية، وهي نفس التقنية التي يتبعها لقاح استرازينيكا/اكسفورد لكن باستخدام ناقل فيروسي مختلف، ويصنع لقاح “سبوتنيك-في” من خلال نزع الجين المسؤول عن تكاثر الفيروسات الغدية المسببة لنزلات البرد الخفيفة، ومن ثم يتم استخدامها لنقل المادة الوراثية لفيروس كورونا المستجد، مما يساعد على تحفيز جهاز المناعة دون استخدام الفيروس نفسه.

ومن المتوقع أن تستمر المناعة الناتجة عن لقاح “سبوتنيك-في” لمدة عامين، ويتم تناول جرعتين من اللقاح بفارق 21 يومًا، وتحدث فعالية اللقاح بعد الجرعة الأولى، بنسبة 73% وتزيد بعد الجرعة الثانية لتصل إلى 91%.

الوضع الراهن للقاحات كورونا في مصر

حتى كتابة هذا التقرير، يصل إجمالي عدد جرعات اللقاحات التي وصلت مصر إلى نحو 5.5 مليون جرعة؛ منها 2.5 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا/اكسفورد حصلت عليها مصر في إطار مبادرة “كوفاكس” العالمية للقاحات التي تديرها منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع التحالف العالمي للقاحات (جافي)، و3 ملايين جرعة من لقاح سينوفارم الصيني، من بينها 1.5 مليون جرعة هدية من دولة الصين. فيما يصل إجمالي عدد جرعات اللقاح التي تم تلقيها في مصر، وفقا للتصريحات الرسمية، لنحو 1.3 مليون جرعة، داخل 400 مركز تلقيح.

ويتوقع خلال الفترة القادمة أن تتسلم مصر مزيدا من جرعات لقاح استرازينيكا/اكسفورد في إطار مبادرة كوفاكس، كما ذكرت وزيرة الصحة المصرية أنه سيتم الإعلان قريباً عن التعاقد مع إحدى الشركات الغربية والمنتجة للقاحات؛ لبدء تصنيع لقاحها محلياً في مصانع شركة “فاكسيرا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى