الاقتصاد الدولي

الصادرات الألمانية ترتفع إلى الصين والولايات المُتحدة

الاقتصاد الدولي

تسارع التصنيع في الولايات المتحدة

في الولايات المتحدة، نقلت دايلي ستار (Daily Star) أنباء حول تسارع وتيرة نشاط المصانع الأمريكية في أوائل مايو وسط طلب محلي قوي، ولكن لا يزال المصنعون يكافحون للعثور على المواد الخام والعمالة، مما يزيد التكاليف على كل من الشركات والمستهلكين. وقالت شركة البيانات “IHS Markit” إن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي للولايات المتحدة ارتفع إلى 61.5 في النصف الأول من هذا الشهر- وهي ما تعد أعلى قراءة منذ أكتوبر 2009- من 60.5 في أبريل. جدير بالذكر أن كان من المتوقع انخفاض المؤشر إلى 60.2 في أوائل مايو.

أسعار المستهلك الكندي ترتفع بأسرع وتيرة في العشرة سنوات الماضية

أما بالنسبة إلى كندا، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول ارتفاع أسعار المستهلكين في كندا في أبريل بأسرع وتيرة منذ عقد، متجاوزة التقديرات، مما يثير المخاوف من احتمالية دخول كندا في فترة من التضخم المستمر. وتسارع التضخم السنوي إلى 3.4٪ في أبريل، مقارنة بنسبة 2.2٪ في مارس، حسبما أفادت هيئة الإحصاء الكندية يوم الأربعاء في أوتاوا. وتجاوز ذلك توقعات الاقتصاديين بمعدل سنوي يبلغ 3.2٪. وعلى أساس شهري، ارتفع التضخم بنسبة 0.5٪، أعلى من التوقعات بأن يرتفع بنسبة 0.2٪.

الصادرات الألمانية إلى الولايات المتحدة والصين تشهد ارتفاعًا ملحوظًا خلال إبريل 

وعلى صعيد آخر، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول ما أظهرته بيانات يوم الخميس أن الصادرات الألمانية إلى الولايات المتحدة والصين قفزت على أساس سنوي في أبريل، مما يشير إلى أن الطلب الخارجي القوي يساعد أكبر اقتصاد في أوروبا على التعافي من الركود. وأظهرت الأرقام التجارية الأولية لمكتب الإحصاء أن الصادرات إلى الولايات المتحدة- والتي تعد أكبر سوق مبيعات لألمانيا خارج الاتحاد الأوروبي- ارتفعت بنسبة 60.4٪ على أساس سنوي في أبريل إلى 10.1 مليار يورو (12.31 مليار دولار). وقال المكتب إن الصادرات إلى الصين- ثاني أكبر وجهة للصادرات الألمانية خارج الاتحاد الأوروبي- ارتفعت بنسبة 16.3٪ إلى 8.4 مليار يورو.

المملكة المتحدة تُقدم عرضًا للتجارة الحرة لأستراليا على الرغم من مخاوف المزارعين

وبخصوص المملكة المتحدة، نقلت بي بي سي (BBC) أنباء حول عرض المملكة المتحدة شروط لاتفاقية تجارية على أستراليا والتي بموجبها سترفع كلا البلدين الضرائب عن الواردات على مدار 15 عامًا. وبحسب ما ورد، انقسم مجلس الوزراء بشأن الشروط التي يجب اقتراحها وسط مخاوف من احتمال تعرض مزارعي الحوم في المملكة المتحدة إلى خسائر ضخمة بسبب منافسة المنتجين الأستراليين الكبار. 

الصين تعزيز التجارة والاستثمار في المقاطعات الوسطى

وفي الصين، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) نائب وزير التجارة “وانغ شو ون” يوم الجمعة إن الصين ستكثف جهودها لتعزيز التجارة والاستثمار في ست مقاطعات وسطى في إطار جهودها المنسقة لتسهيل فتح الأسواق. وقال “وانغ شو ون” إن المقاطعات الست المركزية باعتبارها جزءًا مهمًا من سوق الصين ستشهد إمكانات جديدة للتنمية، وستواصل وزارة التجارة دعم التنمية عالية الجودة في المنطقة الوسطى من خلال توفير سلسة لوجستية أكثر سهولة لتعزيز الاستهلاك وعمل منصات الكترونية.

الصين: العقوبات الجديدة هي مجرد رد فعل على تحركات الاتحاد الأوروبي 

ونقلت تشاينا دايلي (China Daily) أن الصين رفضت تحرك البرلمان الأوروبي لتجميد التصديق على اتفاقية الاستثمار بين الاتحاد الأوروبي والصين إذا لم ترفع بكين عقوباتها على الأفراد والكيانات في الاتحاد الأوروبي. ووفقًا لقرار صدر في البرلمان يوم الخميس بأغلبية 599 صوتا مقابل 30 صوتا معارضة وامتناع 58 عن التصويت، فإن أي اعتبار من قبل البرلمان للاتفاقية الشاملة للاستثمار بين الاتحاد الأوروبي والصين وأي مناقشة بشأن التصديق الإلزامي عليها من قبل أعضاء البرلمان الأوروبي تم “تجميدها بشكل مبرر” بسبب العقوبات الصينية.

كريدي سويس “Credit Suisse” يُخفض توقعات النمو للهند إلى ما بين 13٪ و14٪ 

أما بالنسبة إلى الهند، نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أن شركة الوساطة السويسرية “Credit Suisse” خفضت توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بمقدار 150-300 نقطة أساس إلى ما بين 13٪ و14٪، ولكنها تتوقع انتعاشًا أقوى في النصف الثاني. كذلك ترى الشركة أن عمليات الإغلاق لها تأثير محدود على تحصيل الضرائب. 

انخفضت المشاريع الاستثمارية الجديدة المعلن عنها تنخفض بنسبة 68٪ في العام المالية 21

كذلك نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) عن شركة كير ريتنجز “Care Ratings” في تقريرها إن المشاريع الاستثمارية الجديدة التي تم الإعلان عنها خلال السنة المالية السابقة تراجعت بنسبة 68٪ بسبب جائحة كورونا وما نتج عنها من عمليات إغلاق. وبلغت قيمة المشاريع المعلنة 5.18 كرور روبية هندية في السنة المالية 21، وهو أدنى مستوى منذ 2004-2005 وأقل من 16.28 كرور روبية التي تم الإعلان عنها في السنة المالية 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى