الصحافة المصرية

مجلس الوزراء ينفي تأجيل امتحانات الشهادة الإعدادية للفصل الدراسي الثاني.. أبرز ما جاء في الصحافة المصرية اليوم السبت

أبرز العناوين :

  • مجلس الوزراء ينفي تأجيل امتحانات الشهادة الإعدادية للفصل الدراسي الثاني
  • مصر تعرب عن تعازيها في وفاة رئيس أركان الجيش النيجيري إثر تحطم طائرة
  • وزير الإسكان يستهل يعقد اجتماعا مع مسئولي مشروع سد ومحطة توليد كهرباء جوليوس نيريري
  • «القوى العاملة»: تعيين 4118 شابا واستخراج 1526 قياس مستوى مهارة بالشرقية
  • لقاءات مكثفة بين مسؤولون بـ “السياحة والآثار” المصرية ونظرائهم في أسبانيا لبحث سبل التعاون
  • “التعليم العالي” تعقد اجتماعًا مشتركًا مع الشركات المُتقدمة لبناء “بيت مصر” بباريس
  • “القصير” و”الغضبان” يبحثان عددا من ملفات التعاون المشترك
  • إتاحة 11 مليار جنيه لتمويل شراء القمح المحلى من المزارعين حتى الآن

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تأجيل امتحانات الشهادة الإعدادية للفصل الدراسي الثاني.

قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتأجيل امتحانات الشهادة الإعدادية للفصل الدراسي الثاني، مُوضحةً أنه سيتم عقد امتحانات الشهادة الإعدادية في موعدها المحدد وفقاً للجداول المعلنة من قبل كل مديرية تعليمية، والتي من المقرر أن تبدأ في شهر يونيو المقبل، ورقياً في لجان مؤمنة ومراقبة، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، على أن يتم عقد امتحانات المواد الدراسية الأساسية بواقع مادة يومياً لمنع تجمع الطلاب في المدارس، بينما سيؤدي الطلاب امتحان المواد غير المضافة للمجموع من المنزل.

أعربت مصر عن خالص التعازي والمواساة لنيجيريا الشقيقة جراء تحطم طائرة تابعة للقوات الجوية النيجيرية والتي توفى على أثرها رئيس أركان الجيش النيجيري الفريق إبراهيم اتاهيرو وعدد من مرافقيه من الضباط.

وإذ تتقدم مصر، حكومةً وشعباً، ببالغ تعازيها لحكومة وشعب وجيش نيجيريا الشقيقة، تؤكد تضامنها ووقوفها معها في هذا المصاب الأليم.

استهل الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، زيارته لسد ومحطة توليد كهرباء جوليوس نيريري بدولة تنزانيا، بعقد اجتماع مع مسئولي المشروع، بحضور السفير المصرى بتنزانيا، محمد جابر أبوالوفا، ومحمد عصام الدين رمضان، مساعد وزير الإسكان، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير ورئيس لجنة متابعة المشروع، ومسئولى التحالف المصرى المُنفذ للمشروع “شركتى المقاولون العرب، والسويدي إلكتريك”.

وفى بداية الاجتماع قال الدكتور عاصم الجزار: سعيد بوجودي بهذا المشروع للمرة الرابعة، ونحن هنا للوقوف على مدى تقدم المشروع بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الذي يولي اهتماما خاصا للمشروع.

وأضاف وزير الإسكان: نود أن نرسل رسالة للتحالف المصري المنفذ للمشروع، نحن معكم ونقدر جهودكم المبذولة في هذا المشروع، وسنعمل على توفير المستلزمات الطبية الخاصة بالتطعيم ضد فيروس كورونا لكم، لتوفير الحماية من الإصابة.

وتابع وزير الإسكان: لدينا لجنة مشكلة بقرار وزاري، وتكليف من الرئيس، لمتابعة المشروع، ونقدم تقريرا شهريا عن الموقف التنفيذى لاهتمامنا بالمشروع.

واستمع وزير الإسكان، إلى شرح عن الموقف التنفيذي للمشروع، وانتهاء المرحلة الأولى من تحويل مجرى النهر، وتم عرض فيديو يوضح الموقف التنفيذي. كما تم استعراض كميات الحفر التى تمت، ونسب تنفيذ الخرسانة المسلحة، والطرق، وموقف تصنيع المهمات. كما تم استعراض أعداد العمالة المصرية والتنزانية وغيرهما بالمشروع.

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، قيام مديرية القوي العاملة بمحافظة الشرقية بتعيين 4118 من شباب الخريجين بشركات القطاع الخاص والاستثماري، منهم 23 من ذوى القدرات من خلال شهادة القيد المرتدة «كعب العمل» من المسجلين بمكاتب التشغيل التابعة للمديرية، فضلا عن توفير 1898 فرصة عمل بمنشآت القطاع الخاص بنطاق المحافظة.

وأشار مدحت الغمراوي مدير المديرية- في تقريره للوزير عن إنجازات المديرية عن شهر أبريل الماضي- إلى أن المديرية قامت باستخراج 1526 شهادة قياس مستوى مهارة، ومثلهم رخصة مزاولة حرفة من مكاتب التشغيل التابعة للمديرية، وفي مجال السلامة والصحة المهنية قامت المديرية بالتفتيش على 356 منشأة للتأكد من تطبيقها للإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وأسفر عن تحرير 130 محضر سلامة و71 حالة غلق إداري.

وفى مجال التفتيش العمالي تم التفتيش على 941 منشأة، وأسفر عن تحرير 195 محضراً، فضلاً عن التفتيش على 318 منشأة يعمل بها أطفال، وأسفر عن تحرير 3 محاضر لمنشآت مخالفة لأحكام قانون العمل رقم ١٢ لسنة ٢٠٠٣.

أما في مجال التفتيش على شركات إلحاق العمالة بالخارج، أوضح أن المديرية قامت بمراجعة واعتماد 100 عقد عمل بالخارج، ومراجعة 188 تفويض ووكالة لشركات بها 243 فرصة عمل.

وأشار مدير المديرية إلى أنه تم استلام طلب ترخيص عمل لأجنبي من العاملين في نطاق المحافظة، وتجديد 16 تراخيص الآخرين، واستخراج 2 ترخيص عمل جديد، وذلك بعد ورود الموافقة الأمنية عليها طقاً لأحكام القانون.

التقى الأستاذ أحمد يوسف، الرئيس التنفيذي للهيئة بالسيد “ميجول سانز كاستيدو”، رئيس هيئة السياحة الإسبانية، على هامش مشاركة وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في النسخة 41 للمعرض الدولي للسياحة والسفر (الفيتور) والذي ينعقد بالعاصمة الإسبانية مدريد في الفترة من 19 حتى 23 مايو الجاري. ولقد جرى اللقاء بحضور السفير عمر سليم، سفير مصر لدى مدريد، لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة والسفر واستعادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من إسبانيا.

كام عقد الرئيس التنفيذي للهيئة عددًا من اللقاءات المهنية المكثفة، مع ممثلي كبرى منظمي الرحلات السياحية وشركات السياحة والطيران والفنادق في السوق الإسباني، من بينهم اتحاد شركات السياحة “كيفاك تور، دوناس ترافيل، كلوب فايف استريللاس، توي، مونديال، وغيرهم..”، وذلك بحضور الأستاذ ماجد أبو سديره رئيس قطاع السياحة الدولية بالهيئة والمشارك ضمن الوفد المصري.

ومن جهته، استعرض رئيس الهيئة خلال هذه اللقاءات أهم التطورات، التي يشهدها القطاع السياحي في مِصر. موضحًا الخطوات التي اتخذتها وزارة السياحة والآثار للتخفيف من الآثار السلبية الناتجة عن أزمة فيروس كورونا، والتسهيلات اللازمة لعملية تطعيم كافة العاملين بالقطاع السياحي، التي بدأت إبريل الماضي باللقاحات المضادة لفيروس كورونا بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وغرفة المنشآت الفندقية.

كما تحدث عن الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي تطبقها مصر سواء في الفنادق والمنشآت والمنتجعات السياحية والمطاعم والكافيتريات والمتاحف والمواقع الأثرية بما يضمن سلامة العاملين بالقطاع السياحي والمواطنين والسائحين، وهو ما يؤكد جاهزية المقصد المصري لاستقبال السائحين بخبرات عالية الجودة، وتقديم مستويات خدمة سياحية ممتازة.

وأشار إلى أن الحكومة المصرية تقوم بإنشاء مشروعات ضخمة لدفع الزخم السياحي لمصر طبقاً لخطط طويلة المدى، خاصة وأن الوزارة تعمل على خلق أنماط سياحية جديدة تتماشى مع المفاهيم الدولية لرؤى تنمية الاستدامة السياحية، وتساهم في جعل القطاع السياحي أكثر قوة ومرونة ويتصدى لأي أزمات قد تحدث تبعاً لتطورات الأوضاع المحلية والعالمية.

كما تم خلال هذه اللقاءات مناقشة تعزيز سبل التعاون خاصة فيما يتعلق بدراسة وتقديم الآلية الحالية لمنظومة الحملات المشتركة، وطرق تنفيذ الحملات الاعلانية وخطط الترويج لما تزخر به مصر من مقومات سياحية وأثرية عديدة بالأسواق الخارجية عن طريق إطلاق الحملات التسويقية وعقد شراكات دولية، في ظل تميز المنتج السياحي المصري وتنوعه وثرائه مما يسهم في جذب المزيد من الحركة السياحية الوافدة إليها.

عقد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماعًا مع الشركات المُتقدمة لمناقصة بناء “بيت مصر”، بالمدينة الجامعية الدولية بباريس، وذلك بحضور السفير علاء يوسف، سفير مصر لدى باريس، والدكتور نور السبكي، المستشار الثقافي ومدير البعثة التعليمية إلى باريس، والمستشار محمد قنديل بالسفارة المصرية بباريس، وذلك على هامش الزيارة الجارية التي يقوم بها وزير التعليم العالي للعاصمة الفرنسية باريس، خلال الفترة من 19 حتى 22 من مايو الجاري.

وخلال اللقاء، استمع الوزير إلى العروض المُقدمة من الشركات، ومدة وآلية التنفيذ، وآلية سداد المخصصات المالية، وذلك لبناء “بيت مصر”، المقرر بناؤه في المدينة الجامعية الدولية بباريس. وقد أثمرت المفاوضات عن نتائج إيجابية للغاية حيث تم اختيار الشركة المنفذة، والاتفاق على تخفيض الميزانية المخصصة للمشروع.

وتجدر الإشارة إلى أن إنشاء بيت مصر، يأتي تنفيذَا للاتفاقية الموقعة بتاريخ 24 أكتوبر 2017 بين جمهورية مصر العربية ومجلس جامعات باريس والمدينة الجامعية الدولية بباريس، ويقام المشروع على قطعة أرض بمساحة حوالي 1900 متر مربع من إجمالي مساحة قدرها 7424 متر مربع، ويتكون المشروع بشكل أساسي من مبني سكني للطلاب والباحثين والرياضيين، ويتألف من 195 غرفة وقاعة للأنشطة الثقافية وأماكن عامة للخدمات، وذلك بنسبة إشغال 70% من المصريين وبنسبة 30% مخصصة للأجانب.

بحث السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم 22 مايو، عدد من مشروعات التعاون المشترك، بين وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي، والمحافظة، وسبل دعم المزارعين وتحقيق التنمية الزراعية في المحافظة. لقد جاء ذلك في مستهل الزيارة التي يقوم بها وزير الزراعة لمحافظة بورسعيد صباح اليوم، لتفقد عدد من المشروعات الإنتاجية الزراعية التنموية بالمحافظة.

يرافق وزير الزراعة خلال الزيارة المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور صلاح مصيلحي رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، والدكتور محمد الشحات المدير التنفيذي للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، والمستشار سعيد صالح مستشار وزير الزراعة للمتابعة، ومديري مديريتي الزراعة والطب البيطري بالمحافظة.

ومن المقرر أن تشمل زيارة الوزير للمحافظة، تفقد عدد من المشروعات التنموية والتي تشمل: محطة لتسمين الماشية، ومجزر آلي، واخد مزارع انتاج الألبان، مصنع اعلاف بالمنطقة الصناعية، مزرعة سمكية للتربية المكثفة متعددة التغذية، والمعمل المركزي لعلاج أمراض الأسماك البحرية، ومفرخ أسماك.

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن الدولة تُولى اهتمامًا كبيرًا بتخفيف الأعباء عن المزارعين؛ بما يُمكنهم من الإسهام الإيجابي الفعَّال فى إرساء دعائم التنمية الزراعية، جنبًا إلى جنب مع المشروعات القومية لاستصلاح الأراضي الصحراوية وزيادة الرقعة الزراعية، والتوسع فى الصوب الزراعية، على نحو يُساعد فى تحقيق الأمن الغذائي لمصر، وقد تزايد الاهتمام بالقطاع الزراعي محليًا وعالميًا بعد جائحة كورونا؛ باعتباره الركيزة الرئيسية لتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين، وأحد دعائم الاقتصاد الوطني، الذى ينعكس إيجابيًا على الصناعة والتصدير واحتياطي النقد الأجنبي، لافتًا إلى أن الحكومة تستهدف زيادة نصيب القطاع الزراعي فى الناتج المحلى الإجمالي، وتحفيز الاستثمار الزراعي، وتعظيم القدرات التنافسية للحاصلات والمنتجات الزراعية في الأسواق الدولية؛ بما يخلق فرص عمل جديدة.

أضاف الوزير، أن الحكومة حريصة على توجيه كل سبل الدعم للمزارعين، وتعظيم قدراتهم على مواكبة تطورات العصر من خلال التوظيف الأمثل لأحدث وسائل التكنولوجيا الزراعية اللازمة للتنمية المستدامة؛ بما يُسهم فى النهوض بالقطاع الزراعي لتحقيق أقصى عائد ممكن من الإنتاج، من أجل تقليل الفجوة الاستيرادية وزيادة الصادرات، على نحو يؤدى إلى الحد من معدلات الفقر بالمناطق الريفية، موضحًا أنه تمت إتاحة 11 مليار جنيه لتمويل شراء محصول الكميات التي تم توريدها حتى الآن من القمح المحلى من المزارعين، ومن المتوقع إتاحة 5 مليارات جنيه أخرى قبل نهاية الشهر، لتمويل شراء الكميات الموردة أيضًا خلال موسم 2021؛ مما ينعكس بشكل مباشر على النشاط الزراعي، ويُساعد في تشجيع المزارعين على التوسع فى زراعة القمح.

أشار الوزير، إلى أن الخزانة العامة للدولة تتحمل 7٪ فرق سعر الفائدة عن قروض المزارعين، بتكلفة إجمالية 350 مليون جنيه سنويًا، بحيث يتم إتاحة قروض ميسرة لهم بسعر فائدة 5٪ سنويًا فقط، كما تتحمل دعم تكاليف مقاومة آفات القطن، بقيمة إجمالية 50 مليون جنيه سنويًا لمساندة الفلاحين المنتجين للقطن، لافتًا إلى تقديم المساندة للقطاع الزراعي أيضًا بدعم أسعار الأسمدة الزراعية، حيث يتم تحديدها مع شركات القطاع العام؛ بما يتناسب مع قدرات المزارعين، وقد تم مد فترة الإعفاء لضريبة الأطيان الزراعية لمدة سنتين منذ مايو 2020، لتشجيعهم على زيادة الإنتاج الزراعي، كما تتحمل الخزانة العامة للدولة فائدة قروض تحويل منظومة الري بالغمر إلى الري الحديث لزيادة إنتاجية الأرض الزراعية وترشيد استخدام المياه، وقد تم تخصيص 3 مليارات جنيه لتبطين الترع والمصارف لتحسين منظومة الري والحفاظ على المياه.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى