سياسة

البرتغال كرئيس حالي للاتحاد الأوروبي: مصر أصبحت بقيادة السيسي مثالا ونموذجا ملهما للاستقرار والتنمية يحتذى في الشرق الأوسط وأفريقيا

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم الثلاثاء بمقر اقامته بالعاصمة الفرنسية باريس مع السيد “أنطونيو كوستا”، رئيس وزراء البرتغال.

وذكر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس السيسي أعرب عن تطلع مصر لمواصلة الارتقاء بالعلاقات الثنائية مع البرتغال وتفعيل أطر التعاون المشترك على جميع المستويات.

وأشاد السيسي بالرئاسة البرتغالية الحالية للاتحاد الأوروبي، وجهودها في دعم القضايا الأفريقية مثمنا التنسيق الوثيق بين البلدين الصديقين إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مؤكداً في هذا الإطار أهمية استمرار وتعزيز آليات التشاور المنتظم والدوري بين البلدين.

من جانبه؛ عبر رئيس وزراء البرتغال عن تقدير بلاده لعلاقات الصداقة والتعاون الوثيقة التي تربط بين البلدين، مؤكدا حرص البرتغال على تعزيز تلك العلاقات في مختلف المجالات، ودعم الجهود التي تبذلها مصر من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة، حيث باتت مصر بقيادة الرئيس السيسي مثالا ونموذجا ملهما للاستقرار وتحقيق التنمية يحتذى في الشرق الأوسط وافريقيا.

كما أعرب رئيس الوزراء البرتغالي عن بالغ التقدير لما تقوم به مصر من جهود لمنع الهجرة غير الشرعية عبر سواحلها وكذلك استضافة ملايين من اللاجئين على اراضيها وتمتعهم بكافة الحقوق دون قيام مصر بطلب اي دعم من المجتمع الدولي في هذا الاطار وهو الامر المقدر اوروبياً.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدد من المجالات خاصة السياحية والتجارية، وكذا التشاور حول تطورات الأوضاع الإقليمية في ضوء التحديات الكبيرة التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، حيث اتفق الجانبان على مواصلة التنسيق الحثيث بين البلدين في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى