الصحافة المصرية

السيسي يشارك اليوم في قمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية.. أبرز ما جاء بالصحافة المصرية اليوم الثلاثاء

أبرز العناوين:

  • السيسي يشارك اليوم في قمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية
  • رئيس الوزراء يتفقد مشروعات الطرق والكباري للربط بين محافظتي القليوبية والدقهلية
  • “‏قازان” تستضيف منتدى الشباب الروسي – المصري الأول غدًا
  • وزير الإسكان أكثر من 17 مليار جنيه استثمارات للوزارة بمحافظة أسيوط منذ تولي السيسي
  • وزارة الموارد المائية والري تواصل حملاتها لإزالة التعديات على نهر النيل
  • وزير التعليم العالي يتلقى تقريرًا حول أنشطة معهد بحوث البترول المصري
  • وزير التربية والتعليم يُشارك في مؤتمر “اليونسكو العالمي للتعليم من أجل التنمية” المستدامة
  • رئيس جهاز “العاصمة الإدارية” يتفقد سير العمل بالأحياء السكنية والحي الحكومي

يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، في قمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية، بالعاصمة الفرنسية باريس.

تأتى مشاركة الرئيس، تلبيةً لدعوة الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، في ضوء العلاقات الوثيقة والمتنامية التي تربط بين مصر وفرنسا، فضلاً عن الدور المصري الحيوي لدعم المرحلة الانتقالية في السودان الشقيق على الصعيدين الإقليمي والدولي، وكذلك للثقل الذي تتمتع به مصر على مستوى القارة الإفريقية بما يساهم في تعزيز المبادرات الدولية الهادفة لدعم الدول الإفريقية.

وسوف يلقي الرئيس، الضوء خلال أعمال “قمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية” على مختلف الموضوعات التي تهم الدول الإفريقية فيما يتعلق بأهمية تعزيز الجهود الدولية لتيسير اندماجها في الاقتصاد العالمي، بما يساهم في تحقيق نمو اقتصادي في مواجهة تداعيات أزمة كورونا، وكذلك تيسير نقل التكنولوجيا للدول الإفريقية، ودفع حركة الاستثمار الأجنبي إليها.

كما يجتمع الرئيس السيسي، اليوم على هامش زيارته العاصمة الفرنسية باريس، بعدد من رؤساء الدول والحكومات. وسوف يتم التباحث حول دفع أطر التعاون الثنائي والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، عددا من مشروعات الطرق والكباري التي تنفذها وزارة النقل للربط بين محافظتي القليوبية والدقهلية، قبل بدء جولة موسعة لعدد من المشروعات التنموية والخدمية الجاري تنفيذها بمحافظتي الدقهلية ودمياط، رافقه خلالها كل من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، والدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية.

وفي بداية الجولة، تفقد رئيس الوزراء مواقع العمل في مشروع إنشاء طريق حر شرق الرياح التوفيقي من بنها إلى المنصورة، حيث تفقد رئيس الوزراء ومرافقوه أعمال تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، وذلك في المسافة من بنها حتى ميت غمر بطول 37 كم، وبتكلفة 4.3 مليار جنيه، حيث يتم إنشاء طريق حر بواقع (4) حارات مرورية، وطريق خدمة للأهالي.

 كما تفقد رئيس الوزراء موقع ربط الطريق عند بنها بالطريق الدائري الإقليمي وطريق القاهرة الإسكندرية الزراعي؛ حيث أشار المهندس كامل الوزير إلى أن هذا الموقع سيكون في اتجاه المرور، وذلك بعد الانتهاء من المشروع بالكامل في المسافة من القاهرة إلى المنصورة شرق الرياح، في حين سيكون اتجاه البر الغربي من الرياح التوفيقي للاتجاه القادم من المنصورة إلى القاهرة.

وأكد مدبولي أن الدولة تولي اهتماما كبيرا لتطوير ورفع كفاءة شبكة الطرق على مستوى الجمهورية، لما لذلك من مردود إيجابي يُسهم في تيسير حركة نقل المواطنين والبضائع بين مختلف المدن والمحافظات، وهو ما يؤدي إلى دفع عجلة التنمية بمختلف القطاعات.

وفي سياق متصل، قال وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، خلال الجولة: إن المرحلة الأولى من مشروع إنشاء طريق حر شرق الرياح التوفيقي من بنها إلى المنصورة بطول 73 كم، تشمل 7 كباري، وهي كوبري: قنطرة بحر مويس، وكوبري جمجرة، وكوبري أسنيت، وكوبري كفر شكر، وكوبري المنشاة، وكوبري صهرجت، وكوبرى ميت غمر أعلى السكة الحديد، كما يشتمل على إنشاء 8 كباري سطحية وعمل صناعي على الرياح، بالإضافة إلى رفع كفاءة 13 مأخذ ري.

وأوضح وزير النقل أن القطاع الأول من مشروع تطوير البر الأيمن للرياح التوفيقي من بنها حتى ميت غمر “مرحلة أولى” يبلغ طوله 7 كم، لافتا إلى أن أعمال التطوير تتضمن إنشاء 4 حارات وطريق خدمة، إلى جانب إنشاء كوبري جمجرة وكوبري مويس، فضلاً عن ربط المشروع بالطريق الإقليمي، وكذا الطريق الزراعي والطريق الزراعي القديم عند كوبرى المصنع الحربى.

تستضيف مدينة قازان الروسية غدا الأربعاء على مدار ٤ أيام، منتدى الشباب الروسي المصري الأول وذلك في إطار مهرجان عام التعاون الإنساني بين روسيا ومصر.

ويهدف المنتدى إلى تطوير علاقات الصداقة والعلاقات المهنية بين شباب البلدين وأجهزة الدولة.

صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأن إجمالي الاستثمارات التي أنفقتها وزارة الإسكان بمحافظة أسيوط، منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، عام 2014 وحتى الآن، بلغت 17.307 مليار جنيه، لتنفيذ المشروعات التنموية والخدمية بالمدن القائمة بالمحافظة، ومدينة أسيوط الجديدة، ومدينة ناصر الجديدة.

وقال وزير الإسكان: تم استثمار 10.156 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات مختلفة لتطوير المدن القائمة بالمحافظة، حيث تم وجارٍ تنفيذ 56 مشروعاً لمياه الشرب وصرف صحي المدن وصرف صحي القرى، وبلغ عدد الوحدات المُنفذة بمشروع الإسكان الاجتماعي من 2014 وحتى الآن، 8233 وحدة سكنية، وتم تطوير منطقة غير آمنة، بجانب مشروعات تطوير القرى، وتأهيل منازل الأسر الأولى بالرعاية، وتطوير 19 مركزاً للشباب، وإنشاء 7 مراكز خدمة اجتماعية، كما أنه جارٍ رفع كفاءة 4 مجارز (ديروط – منقادة – منفلوط – الغنايم).

وأضاف الوزير، أنه تم تنفيذ محور ديروط الفرافرة بطول 310 كم، بتكلفة 1.715 مليار جنيه، وتم تنفيذ محور هضبة أسيوط الغربي، بطول 22.6 كم، بتكلفة 1.44 مليار جنيه، ويربط مدينة أسيوط ومطار أسيوط ماراً بمدينة ناصر الجديدة، ويختصر مسافة الرحلات بين مدينة أسيوط وكلً من الطريق الصحراوي الغربي ومطار أسيوط، ويخدم النشاط السياحي والموقع المتميز للهضبة، والذي يرتفع بحوالي 180 متراً عن مدينة أسيوط.

وأشار الدكتور عاصم الجزار، إلى أن إجمالي ما تم إنفاقه من 2014 حتى الآن، بمدينة أسيوط الجديدة، 4.371 مليار جنيه (1.733 مليار جنيه في قطاع الإسكان لإنشاء 16092 وحدة سكنية – 0.546 مليار جنيه في قطاع الخدمات لإنشاء 126 مبنى خدمياً – 0.762 مليار جنيه في قطاع الطرق – 1.330 مليار جنيه في قطاع المرافق).

وأوضح وزير الإسكان، أن إجمالي ما تم إنفاقه، بمدينة ناصر الجديدة “غرب أسيوط”، 2.780 مليار جنيه (1.28 مليار جنيه في قطاع الإسكان لإنشاء 4224 وحدة سكنية – 40 مليون جنيه في قطاع الخدمات لإنشاء 6 مبان خدمية – 750 مليون جنيه في قطاع الطرق – 710 ملايين جنيه في قطاع المرافق لتنفيذ أعمال البنية الأساسية للمرحلة الأولى بمساحة 1600 فدان شاملة الخط الناقل والمأخذ والمرحلة الأولى من محطة تنقية مياه الشرب).

أكد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، أن أجهزة الوزارة تواصل حملاتها للقضاء على كافة أشكال التعديات على نهر النيل ووأد هذه التعديات في مهدها، والتي يعتبر أخطرها الردم في مجري نهر النيل، حيث أن التمادي في ذلك النوع من التعدي يؤدي لتقليص القطاع المائي للمجري وبالتالي عدم التمكن من إمرار التصرفات اللازمة.

وأشار الدكتور عبد العاطي أن التصدي الفوري والحاسم لمثل هذه التعديات وإزالتها في مهدها بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن وتحويل المتعدي إلى النيابة العسكرية، يهدف للحفاظ على المجاري المائية وضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية وتحسين الخدمات المقدمة لجموع المنتفعين وحماية أملاك الدولة على المجاري المائية.

وفى إطار الحملات المستمرة لمواجهة هذه التعديات، فقد تم رصد قيام مجموعه من الجرارات الزراعية بإلقاء ناتج مخلفات هدم وذلك بمناطق متفرقه بناحية الشيخ مكرم بمحافظة سوهاج ، بالاتفاق مع المزارعين أصحاب الاراضي الزراعية المطلة علي نهر النيل لتوسعة هذه الأراضي على حساب القطاع المائي لمجرى النهر، وعلي الفور تم إيقاف هذه الأعمال والدفع بالمعدات لإزالة هذا التعدي على أن يتم تحصيل تكاليف الإزالة من المخالفين، كما تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد أصحاب هذه الأراضي وإصدار قرارات إزالة وإرسال جميع المخالفات للنيابة العسكرية.

كما تم رصد قيام أحد الأفراد بمركز شربين بمحافظة الدقهلية ليلاً بعمل سلم من الخرسانة المسلحة والأشجار والردم داخل القطاع المائي، وعلى الفور تم تجهيز المعدات وإزالة التعدي بالتنسيق مع شرطة المسطحات المائية ومركز شرطة شربين، وإحالة المخالف للنيابة العسكرية.

كما تم رصد مخالفة عبارة عن إنشاء قاعة افراح على النيل بالبر الشرقي بناحية ركن فاروق بحلوان، وتم إنذار المخالف الذي قام بإزالة المخالفة على الفور بمعرفته.

وتؤكد وزاره الموارد المائية والري على أنه لا تهاون مع أي تعدي أياً كان حجمه أو مرتكبه بهدف الوصول بنهر النيل إلى “نيل بلا تعديات”.

تلقى الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور ياسر مصطفى، مدير معهد بحوث البترول المصري، حول أنشطة المعهد خلال شهر أبريل عالميًا.

أوضح التقرير أن عدد الأبحاث المنشورة في مجلات مُفهرسة عالمياً بلغت (١٥) بحثًا، وتم الإشراف على (١٠) رسائل دكتوراه و(١٣) رسالة ماجستير.

وتضمن التقرير، المشاركة في (٣٨) دورة تدريبية وورشة عمل لعدد (٥٧) متدربًا عن بُعد، كما تم تدريب (٥٣) طالبًا من جامعة أكتوبر الحديثة للعلوم والآداب، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا للنقل البحري، مع الأخذ في الاعتبار تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية.

ولفت التقرير، إلى قبول (٣) مشروعات بحثية من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار تحت عنوان : “تطبيق استخدام فائض الكبريت الناتج من عمليات تنقية الغاز الطبيعي والبترول في التنمية المستدامة لتكنولوجيا الرصف”، و”معالجة المياه الملوثة باستخدام الهياكل المعدنية النانونية المحضرة من نفايات البلاستيك”، و”تطوير المعامل المركزية بمعهد بحوث البترول للمساهمة في المشروع القومي لمصر كمحور إقليمي للطاقة”.

وأشار التقرير، إلى أنه تم عقد برنامج تدريبي للسادة أعضاء هيئة البحوث والعاملين بالمعهد بالتعاون مع مؤسسة الخدمة المدنية لتنمية الموارد البشرية، وذلك ضمن مبادرة بناء القدرات للإصلاح الإداري؛ لرفع قدرات ومهارات السادة أعضاء هيئة البحوث والعاملين بالمعهد، تماشيًا مع رؤية مصر ٢٠٣٠ بأهمية الاستثمار في الكوادر البشرية والعقول الشابة المتميزة.

وأفاد التقرير، بحصول المعهد على الميدالية الذهبية والميدالية الفضية خلال مشاركة مكتب التايكو بالمعهد في معرض بيروت الدولي للابتكار (BIIS 2021  )، حيث حصلت الدكتورة سوسن عبدالهادي على الميدالية الذهبية بمخرج بحثي بعنوان: “تحضير وتوصيف متراكب نانوي جديد كقطب معاكس؛ لتحسين كفاءة الخلايا الشمسية المستحثة بنقاط الكم”، وكذلك حصول الدكتور شريف علي يونس على الميدالية الفضية بمخرج بحثي بعنوان: “طريقة لتحضير المعادن النانوية صفرية التكافؤ من الحديد أو الفضة أو ثنائية المعدن من الحديد والفضة بالفينولت المستخلصة من مياه الصرف الصناعي كعوامل اختزال”.

شارك الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عبر الفيديو كونفرانس، في مؤتمر اليونسكو العالمي للتعليم من أجل التنمية المستدامة “نتعلم من أجل كوكبنا، نعمل من أجل الاستدامة”، الذي يقام خلال الفترة من 17 إلى 19 مايو الجاري بهدف تعزيز الوعي بتحديات التنمية المستدامة.

ويضم هذا المؤتمر العالمي نحو 2500 مشارك، بما في ذلك 81 وزيرًا للتعليم، إلى جانب الفاعلين الرئيسيين الملتزمين بتغيير التعليم، حتى يتمكن جميع المتعلمين من مواجهة الأزمة المناخية، وفقدان التنوع البيولوجي وجميع تحديات التنمية المستدامة الأخرى.

واستعرض الدكتور طارق شوقي، أبعاد رحلة تطوير التعليم في مصر؛ والتي تهدف إلى تغيير المنظومة بأكملها، لتتحول من التعليم إلى التعلم، مع عدم اقتصار دور الطلاب على أن يكونوا متلقين للمعلومات، بل يتحولوا إلي مستفيدين من نظام متكامل. هذا النظام يُقدم لهم المعلومات ويُكسبهم مهارات الحياة التي تشكل بنيانهم الفكري وسلوكهم من أجل تحقيق رؤية مصر 2030.

وقال “شوقي”، إن وزارة التربية والتعليم تعمل ليلاً ونهارًا على محاور متعددة وبدعم كبير من الدولة المصرية وكل مؤسساتها؛ للإسهام في بناء الإنسان المصري عن طريق بناء نظام تعليم عصري 2.0 على أحدث المعايير العالمية (من رياض الأطفال والصفوف الأول والثاني والثالث الابتدائي)، وذلك بجانب تطوير التعلم والتقييم في المرحلة الثانوية من أجل التأكد من تحصيل الطلاب لنواتج التعلم الحقيقية.

وقال وزير التربية والتعليم، إن المعلم أساس نجاح منظومة التعليم الجديدة، وهناك خطة تدريب للمعلمين على المناهج الجديدة التي أعدها نخبة من أفضل الأساتذة بالمركز القومي لتطوير المناهج، مشيرًا إلى أن الوزارة عملت على دمج التكنولوجيا الحديثة بالعملية التعليمية من خلال توفير أجهزة التابلت والسبورات الذكية؛ لتسهيل دخول الطلبة على بنك المعرفة المصري، الذي يُعد نموذجًا معرفيًا فريدًا من نوعه على مستوى العالم.

وحول التعليم الفني، استعرض وزير التربية والتعليم والتعليم الفني نجاح تجربة مدارس التكنولوجيا التطبيقية بشراكة ثلاثية بين الوزارة التي تقدم المدرسة والمعلمين، وبين القطاع الخاص كممثل لأصحاب الأعمال الراغبين في إعداد الموارد البشرية اللازمة لتشغيل مصانعهم، إضافة إلي ممثل لهيئة دولية لضمان جودة العملية التعليمية، وقد لاقى هذا النموذج التعليمي إقبالًا كبيرًا من الطلاب الحاصلين على شهادة الإعدادية، وخصوصًا هؤلاء الحاصلين على مجاميع مرتفعة تؤهلهم بسهولة للالتحاق بالتعليم العام.

كما أن المؤتمر سوف يُقدم “إعلان برلين للتعليم من أجل التنمية المستدامة”، والذي سيقترح سلسلة من السياسات تشمل التدريس، التعلم، التكوين المهني والالتزام المدني.

قام المهندس شريف الشربيني، رئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة، بجولة تفقدية لمتابعة سير الأعمال بالمشروعات الجاري تنفيذها بالأحياء السكنية والحي الحكومي والمحاور الرئيسية، يرافقه مسئولو الجهاز والمشروعات، مستهلا الجولة بالترحيب بعودة العاملين بعد انقضاء إجازة عيد الفطر المبارك.

وتفقد المهندس شريف الشربيني، خلال جولته، الحي السكني الخامس R5 على مساحة 885 فدانا تقريبا، والذي يضم حوالي 23 ألف وحدة سكنية وتجارية وفيلات شاملة الخدمات، ويتم تنفيذه طبقاً للطراز الفرنسي الكلاسيكي تحت مسمى “جاردن سيتي الجديدة”.

كما تفقد رئيس الجهاز، ومرافقوه، أعمال تنسيق الموقع العام للمحاور الرئيسية بالمدينة، والتي يتم تنفيذها من خلال هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ممثلة في جهاز العاصمة الإدارية، ثم تابع سير أعمال تنفيذ المرافق في الحي الحكومي.

كما التقى الشربيني، مسئولي الشركات المنفذة بالحي السكني الثالث R3، والذي يقام على مساحة 1016 فدانا تقريبا، ويضم نحو 24 ألف وحدة سكنية شاملة الخدمات، وذلك للوقوف على مدى نسب الإنجاز المستهدفة والفعلية للمشروعات والعمل على حل العقبات، وكذا الوقوف على مدى انتظام العمالة عقب إجازة عيد الفطر المبارك. وحث رئيس الجهاز، مديري المشروعات على سرعة انتظام العمالة والبدء فوراً دون تأخر في تنفيذ الأعمال المكلفة بها والالتزام بالبرامج الزمنية للمشروعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى