سياسة

السيسي: هيئة قناة السويس عملاقة وتتطور بما يتلاءم مع تطور حركة التجارة بالعالم

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن هيئة قناة السويس عملاقة وكبيرة وتتطور بما يتلاءم ويتوافق مع تطور حركة التجارة في العالم، مشيرا إلى أن الهدف من زيارة اليوم لهيئة قناة السويس هو التأكيد على تواصل العمل بكفاءة واستمرار جهودها في تنفيذ مشروعاتها.

وقال الرئيس السيسي ـ خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية في هيئة قناة السويس بالإسماعيلية اليوم /الثلاثاء/ “إنني أوجه التحية والتقدير والاحترام للشعب المصري ولهيئة قناة السويس وكل عام وأنتم بخير، وربنا سبحانه وتعالى يعيد علينا هذه الأيام بالخير والسلام والأمن والاستقرار، وبمناسبة العيد كل عام والعالم العربي والإسلامي بخير والعالم أجمع بخير وسلام”.

وأوضح أن زيارة اليوم الهدف منها التأكيد على أن قناة السويس تعمل بكفاءة ليس كمجرى ملاحي فقط ولكن كشركات قناة السويس حيث تم عرض الأنشطة والشغل الذي يتم تنفيذه خلال هذه المرحلة.

وتابع الرئيس السيسي قائلا :”أنني أقدم التقدير والتهنئة للهيئة على الجهد الذي بذل والذي سوف يبذل في المشروعات التي عرضها الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن “ما عرض اليوم من العمل على تحسين حركة المجرى الملاحي في الجزء الجنوبي الذي حدث فيه المشكلة (السفينة البنمية) وهي وصلة الـ50 كيلو الأخيرة سواء الـ10 كيلو الموجودة داخل البحيرات المُرة أو على امتداد الجزء الآخر حتى خليج السويس”.

 وتابع :”أتمنى أن تقوم هيئة قناة السويس بهذا العمل، فيوجد لدينا كراكات كبيرة وعملاقة وهناك كراكة ستصل وتنضم للأسطول في شهر أغسطس القادم”.

وأضاف “إننا نستطيع كهيئة بمواردنا ومعداتنا أن نقوم بهذا العمل ويمكن الاستعانة ببعض الشركات لتنفيذه فى مدة أقصاها 24 شهرا، وكلما كانت المدة أقل سيكون أفضل لنا لكن لا أريد أن ألزمكم بذلك، فأنا لا أريد أن أحشد موارد ضخمة جدا لعملية التوسعة، ونريد أن نستغل إمكانيات الهيئة وليس لدينا مانع من الاستعانة ببعض الشركات للمساعدة في عملية التكريك والتوسعة بالجزء الجنوبي” .

وأشار إلى أنه يعلم بأن الهيئة وضعت خطة لتطوير المجرى الملاحي كله، وليس فقط الجزء الذي تم افتتاحه ولكنها كانت مرحلة متأخرة في الخطة وجاء أوانها بحكم الظروف التي حدثت – حادث السفينة – وسنتحرك وننطلق وأتصور مواردكم تسمح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى