الصحافة المصرية

استئناف المشاورات “الاستكشافية” بين مصر وتركيا بالقاهرة اليوم.. أبرز ما جاء بالصحافة المصرية الخميس

أبرز العناوين:

  • الجريدة الرسمية تنشر مجموعة من القرارات الرئاسية.. تعرف على أهمها
  • اليوم.. بدء تطبيق قرار الحكومة بغلق المحال والمولات والمقاهي في التاسعة مساء
  • استئناف المشاورات الاستكشافية بين مصر وتركيا بالقاهرة اليوم
  • لجنة إيراد النهر تواصل اجتماعاتها الدورية لمتابعة موقف إيراد نهر النيل
  • القابضة للمياه توقع بروتوكول تعاون للإنذار المبكر لرصد ومراقبة نوعية المياه بنهر النيل
  • “البحوث الفلكية” يصدر بيانًا بشأن الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة
  • وزير الزراعة يقرر إغلاق جميع الحدائق التابعة للوزارة التزاما بقرار مجلس الوزراء
  • وزارة الشباب والرياضة تُقرر غلق منشآتها في التاسعة مساءً لمنع انتشار كورونا
  • القوى العاملة: تعيين 2390 شابًا بينهم 30 من ذوي الهمم والعزيمة بالقليوبية
  • الخشت يوجه بتطبيق خطة نظام التعليم المدمج والهجين والاعتماد على المنصة التعليمية

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارا رئاسيا، اليوم الخميس، بشأن الموافقة على التعديل الرابع لاتفاقية منحة المساعدة بين الحكومة المصرية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تحفيز التجارة والاستثمار في مصر “تايب”.

كما أصدر الرئيس قرارا بعزل المستشار حمادة حسن أبو شوق محمد وكيل هيئة قضايا الدولة، وإحالة المستشار عادل أحمد فؤاد محمد إلى المعاش.

يبدأ اليوم تطبيق قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والتي يستمر تنفيذها حتى يوم الجمعة 21 مايو 2021، وذلك في إطار حرص الدولة على تجنب حدوث أية ظروف قد نمر بها في هذه المرحلة الاستثنائية خلال الأسبوعين المقبلين فقط، وتجنب الوصول إلى الحد الأقصى من طاقة المستشفيات والأسرّة.

وسيتم اعتباراً من اليوم الخميس غلق كل المحال، والمولات التجارية، والمقاهي، والكافتيريات، والمطاعم، ودور السينما، والمسارح، وما يماثلها، في الساعة 9 مساء؛ للعمل على الحد بصورة كبيرة من التزاحم الكبير الذي نلمسه في هذه المنشآت، وبالتالي سيتم السماح للمطاعم باستمرار خدمة توصيل الطلبات من المأكولات والمشروبات ” الديليفري ” للمنازل بعد هذا التوقيت.

كما سيتم خلال هذين الأسبوعين حظر إقامة أية مؤتمرات أو فعاليات وكذا الاحتفالات الفنية أو الحفلات في أية منشآت، مثل المطاعم، والنوادي الاجتماعية، أو المنشآت الفندقية، كي نضمن أن تظل الأمور مستقرة خلال هذه المدة.

وأكد مدبولي أن كافة هذه الإجراءات التي قامت الدولة باتخاذها لكي نتجاوز بقدر الإمكان هذه الفترة التي نرى أنها فترة شديدة الخصوصية للمجتمع المصري، وترتبط بأواخر شهر رمضان، وعيد الفطر المبارك، لافتا إلى أن هذه الإجراءات ستطبق لمدة أسبوعين، ثم تجتمع لجنة الأزمة قبل نهاية هذه المدة، كي تنظر وتقيم الوضع الوبائي في مصر، وتحدد مدى الاحتياج لمد هذه الإجراءات لمدد أخرى من عدمه.

وفي سياق مواز، التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، السفير محمد بن يوسف، سفير الجمهورية التونسية لدى مصر.

واستهل الدكتور مصطفى مدبولي اللقاء بالإعراب عن سعادة مصر باستقبال الرئيس التونسي قيس سعيد خلال زيارته المهمة لبلده الثاني مصـــر منذ أسابيع، مشيداً بالمواقف العروبية والقومية للرئيس التونسي، وتصريحاته الداعمة لموقف مصر في ملف سد النهضة، والتي تأتى امتداداً للعلاقات الأخوية التاريخية التي تربط مصر وتونس.

وأعرب رئيس الوزراء عن تطلعه لعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين مصر وتونس في أقرب فرصة ممكنة، من أجل تفعيل التعاون في كل المجالات التي تخدم البلدين.

وحول اجتماعات اللجنة العليا المشتركة، أكد السفير أنه جار الإعداد حالياً لتلك الاجتماعات، من خلال اجتماعات قطاعية فنية بين مسئولي الوزارات المعنية في البلدين، حتى يتسنى الاتفاق على أكبر قدر ممكن من ملفات التعاون في الفترة القادمة، مضيفاً أن هناك اهتماماً من جانب تونس بملف إنشاء خط ملاحي بين البلدين، وتم عقد مشاورات بين مسئولي النقل في البلدين حول هذا الموضوع.

واختتم سفير تونس حديثه مؤكداً أن مصلحة تونس أن تكون مصر قوية، وقال إن ما تشهده مصر من إنجازات حالياً هو محل فخر للعرب، حيث صارت مصر نموذجاً يحتذى به في التنمية والعمران، مشيداً في هذا الصدد برؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقيادته المتميزة لجهود التنمية في مصر.

تستأنف المشاورات السياسية بين مصر وتركيا، اليوم الخميس لليوم الثاني برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري، والسفير سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي، في القاهرة.

وستركز المناقشات الاستكشافية على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي.

عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل، اجتماعها الدوري برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومي لبحوث المياه، لمتابعة موقف إيراد نهر النيل للعام المائي الحالي، والإجراءات المُتبعة من أجهزة الوزارة لتحقيق الإدارة المثلى للموارد المائية خلال فترة أقصى الاحتياجات.

ووجه الدكتور عبد العاطي، خلال الاجتماع برفع درجة الاستعداد بين جميع أجهزة الوزارة بالمحافظات للتعامل مع فترة أقصى الاحتياجات القادمة لضمان توفير الاحتياجات المائية اللازمة لكافة المنتفعين، مؤكدًا على ضرورة مواصلة التصدي لكافة أشكال التعديات على نهر النيل والترع والمصارف بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للحفاظ على المجاري المائية من التعديات والتلوث، وذلك لضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية وتحسين الخدمات المُقدمة لجموع المنتفعين وحماية أملاك الدولة على المجاري المائية.

كما وجه الدكتور عبد العاطي بضرورة المرور الضورى والمستمر لمواجهة زراعات الأرز المخالفة، والتطبيق الفوري لغرامات تبديد المياه على المزارعين المخالفين، نظراً لأن محصول الأرز يُعد أحد أكثر المحاصيل استهلاكا للمياه، كما أن زراعة مساحات من الأرز بالمخالفة تنعكس سلباً على قدرة شبكة الترع على توفير المياه اللازمة لفترة أقصي الاحتياجات خلال الصيف.

يذكر أن تحديد مساحات الأرز المصرح بزراعتها يأتي في إطار سياسة وزارة الموارد المائية والري لترشيد استهلاك المياه والحفاظ على مواردنا المائية المحدودة ، ولضمان توصيل مياه الري لجميع المنتفعين بالكمية المطلوبة وفى المواعيد المحددة ، وقد سبق صدور القرار الوزاري رقم ٣٠٥ بتاريخ ٢٨ / ١٢ / ٢٠٢٠ ، والمتضمن التصريح بزراعة الأرز لعام ٢٠٢١ في عدد (٩) محافظات ، حيث تم التصريح بزراعة مساحة قدرها ٧٢٤ ألف ومائتي فدان ، بالإضافة لمساحة ٢٠٠ ألف فدان من سلالات الأرز الموفرة للمياه مثل الأرز الجاف وغيرها ، ومساحة ١٥٠ ألف فدان تُزرع على المياه ذات الملوحة المرتفعة نسبياً.

ووجه الدكتور عبد العاطي بضرورة أن تكون اللجنة في حالة انعقاد مستمر لاتخاذ ما يلزم من إجراءات للتعامل مع إيراد النهر ومتابعة الموقف المائي.

وقع المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بروتوكول تعاون مشترك مع كل من وزارة الصحة والسكان و وزارة الموارد المائية والري وجهاز شئون البيئة وجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، بهدف توحيد وتنظيم الجهود المبذولة في دعم منظومة الإنذار المبكر لرصد نوعية المياه وتحديد الملوثات المحتملة لنهر النيل، واستكمال الشبكة القومية للرصد المستمر على نهر النيل من خلال تركيب وحدات الرصد التي تعمل ذاتيا بطريقة إلكترونية وإرسال البيانات إلى غرفة العمليات المركزية.

وأوضح المهندس ممدوح رسلان، أن نظام الإنذار المبكر من خلال محطات الرصد على طول مجرى النهر يساعد في سرعة تداول المعلومات وتحديد المهام الموكلة لكل جهة، حيث تكشف وحدات الرصد لحظيا عن التغييرات التي قد تطرأ في نوعية المياه، وإخطار الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات الوقائية، ومن تلك المخاطر تسرب بعض الزيوت والمواد النفطية إلى مياه نهر النيل.

وأوضح الدكتور محمود فؤاد، مدير عام الجودة وشئون البيئة بالشركة القابضة، أنه تم التنسيق مع الشركات التابعة بمحافظات (أسوان –الأقصر –قنا – سوهاج – أسيوط – المنيا- بنى سويف- القاهرة – القليوبية- كفر الشيخ – الاسكندرية) بتسهيل أعمال تركيب وحدات الرصد التابعة للجهات أطراف البروتوكول بمآخذ المحطات المختارة.

صرح الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية، أن الصاروخ الصيني تم فقدان السيطرة عليه وهو في محاولة للعودة غير المنضبطة إلى الأرض بعد إطلاقه من محطة الفضاء الصينية، حيث أنه من المُرجح أن يسقط جزء من الصاروخ الصيني على الغلاف الجوي خلال الأيام القادمة، بينما يظل من غير الواضح متى وأين سوف يهبط الحطام بالكامل. وتشير البيانات المتاحة من مواقع مرابة الأجسام الفضائية احتمالية دخوله للغلاف الجوي للأرض يوم 9 مايو المُقبل.

وتتابع محطة رصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائي، التي كان قد تم تدشينها في ديسمبر الماضي، مسار الصاروخ عن كثب. ويجري في الوقت الراهن التواصل مع الجانب الصيني، الذي تربطه علاقات تعاون علمية مع المعهد لتبادل أي بيانات قد تتيح مشاركة المعهد في مراحل تفصيلية من مراقبة ذلك الصاروخ أيضًا. وبالتعاون مع الجانب الصيني، يقوم المعهد حاليًا بإنشاء محطة لرصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائي في مقر المعهد في حلوان. ومن المقرر أن تكون المحطة الثانية دوليًا من حيث قطر التليسكوب، لتعزيز إمكانيات مصر البحثية في مجالات الفضاء ومراقبة الأقمار الصناعية، والتي تضيف للجهود التي تقوم بها مصر لدعم برامج الفضاء وخاصة بعد إنشاء وكالة الفضاء المصرية عام 2018. ويذكر أيضًا أن مصر بدأت في رصد الأقمار الصناعية منذ تاريخ 1957، بالتزامن مع إطلاق أول مركبة فضائية روسية بنظام الكاميرات، والتي ساهمت في تطوير إمكانيات المعهد إلى ان أصبحت أول محطة لرصد الأقمار الصناعية باستخدام أشعة الليزر عام 1981، والتي مازالت تعمل في حلوان أيضًا.

في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لوقاية المواطنين من فيروس كورونا، قرر السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إغلاق حدائق الحيوان والأورمان والأسماك وجميع الحدائق التابعة للوزارة في القاهرة والمحافظات اعتبارا من اليوم الخميس ولمدة أسبوعين وذلك التزاما بقرارات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في هذا الشأن؛ لمنع انتشار فيروس كورونا.

وفي سياق متصل، أصدر القصير توجيهاته لقيادات الوزارة باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية لوقاية العاملين بالوزارة من الفيروس مع التوسع في تقديم الخدمات الإلكترونية للجمهور من أجل تقليل الاحتكاك المباشر بين مقدم ومتلقي الخدمة.

أصدرت وزارة الشباب والرياضة، برئاسة الدكتور أشرف صبحي، مجموعة من التكليفات لوكلاء الوزارة في المحافظات في ضوء قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة مجلس الوزراء، وذلك بشأن اتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتضمنت التكليفات التأكد من غلق كافة المنشآت الرياضية والشبابية اعتباراً من الساعة التاسعة مساءً، والتأكيد على كافة مجالس الإدارات بالهيئات الرياضية والشبابية، باتخاذ واتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي نصت عليها وزارة الصحة والسكان وكذلك توصيات منظمة الصحة العالمية وكذا إجراءات التباعد الاجتماعي.

وتضمنت القرارات عدم السماح بوجود تجمعات للأعضاء والرواد داخل كافة الهيئات الرياضية والشبابية، وعدم انعقاد أي جمعيات عمومية لكافة الهيئات الرياضية والشبابية خلال الفترة المقبلة وتمديد ذلك الحظر حتى 30 يونيو.

وشملت أيضاً التأكيد على عدم السماح بإقامة صلاة العيد بداخل منشآت الوزارة وساحات المساجد المتوفرة بها أو بأي ساحات أو ملاعب مفتوحة والالتزام بقرارات مجلس الوزراء فيما يخص صلاة العيد بالمساجد.

ونصت القرارات على التزام كافة الهيئات الرياضية والشبابية بكافة القرارات، التي تسفر عن الاجتماعات الدورية للجنة العليا لإدارة فيروس كورونا ولجنة الأزمات بمجلس الوزراء.

أعلن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، أن مديرية القوى العاملة بمحافظة القليوبية قامت بتعيين 2390 شابا، من بينهم 30 من أصحاب الهمم والعزيمة من خلال شهادات القيد “كعب العمل” المرتدة من القطاع الخاص لمكاتب التشغيل، وذلك من بين 6760 من راغبي العمل المسجلين بهذه المكاتب، فضلًا عن توفير 247 فرصة عمل للشباب من الجنسين.

وقال الوزير أن المديرية قامت بصرف منحًا للرعاية الاجتماعية والصحية للعمالة غير المنتظمة المسجلة بالمديرية، بواقع 78 ألف جنيه، لـ 32 عاملا، منها صرف 20 منحة مولود، و5 منح زواج، و4 منحة وفاة، و3 منح للرعاية صحية، كما بلغ عدد المسجلين بالمديرية 19858 عاملًا.

وأوضحت إيمان السيد شحاتة مدير المديرية، أن التقرير الشهري للإنجازات خلال شهر مارس الماضي المعروض علي الوزير، أشار إلى أن المديرية قامت بإجراء قياس مستوى مهارة 1953 عاملا على المهن المختلفة، واستخراج 1935 ترخيص بمزاولة الحرفة على المهن المختلفة، وتوثيق 5 شهادات قياس مستوى المهارة للعمل بالخارج، وتوجيه 12 خطاب لمهن غير خاضعة للقياس والمزاولة وغير واردة بالقرارات الوزارية في هذا الشأن، وإصدار 4 تراخيص عمل الأجانب.

كما قامت المديرية بالتفتيش في مجال التفتيش العمالي وعلاقات العمل على 691 منشأة دوريًا، وعمل 41 حملة تفتيش شامل، وأسفر ذلك عن تحرير 249 محضرًا، كما تم التفتيش على 54 منشأة يعمل بها 80 طفلا وتم إنذار 20 منشأة منها بالمخالفات لإزالتها، وتحرير 6 محاضر للمنشآت المخالفة، وإجراء التفتيش على 276 منشأة فى مجال السلامة والصحة المهنية، وتم تحرير 176 محضرًا، وتم عقد 4 ندوات توعية، وبحث 52 شكوى في نفس المجال. وفى مجال علاقات العمل بلغت الشكاوى المقدمة لمكاتب علاقات العمل 216 شكوى، تم تسوية 28 منها ودياً، وإحالة 72 للقضاء، وحفظ 53 شكوى، ومازالت هناك 63 شكوى تحت البحث والدراسة.

وأضافت مدير المديرية، أنه في مجال التدريب المهني تم تنفيذ دورة تدريبية بوحدة التدريب المتنقلة بقرية الاحراز – شبين القناطر على مهنة التفصيل والحياكة لـ 12 متدربة، وتم نقلها قرية المريج – شبين القناطر وبدء دورات تدريبية على مهن التفصيل والحياكة وكهرباء التوصيلات، فضلاً عن بدء التدريب بمركز التدريب المهني بالخانكة على مهنة تفصيل الملابس الجاهزة لـ 13 متدرباً.

وأشارت إلى أنه تنفيذا لتوجيهات الوزير بالمتابعة الميدانية لكافة المنشآت للتأكد من اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، لضمان الحفاظ على سلامة وصحة العاملين في تلك المنشآت في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا، فقد قامت المديرية بالتفتيش من قبل مفتشي العمل والسلامة والصحة المهنية على 460 منشأة، فضلا عن إعداد خطة لأعمال التطهير والرش الخاصة بمقر المديرية والمناطق والمكاتب التابعة لها بالمحافظة.

عقد مجلس جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، جلسته الشهرية بقاعة الاحتفالات الكبرى، وبحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأمين عام الجامعة، لمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بالعملية التعليمية والبحثية، والإجراءات الخاصة بمواجهة الموجة الجديدة من جائحة كورونا بما يضمن سلامة جميع منسوبي الجامعة ودعم جهود الدولة في مواجهتها، إلى جانب استعراض موقف المشروعات والإنشاءات التي تنفذها الجامعة، وفق استراتيجيتها للتحول لجامعات الجيل الثالث.

وفي بداية الجلسة أكد المجلس أن جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، ومنذ توليه قيادتها، تواصل بخطوات متسارعة ومدروسة، استكمال دور الآباء المؤسسين في تجديد الفكر الديني ونشر قيم العقلانية النقدية ومساندة الدولة الوطنية في جميع عمليات التجديد على المستوى الفكري والديني والتنموي من أجل نهضة شاملة ومستدامة، والسير قدمًا نحو تأسيس خطاب ديني جديد يقوم على ترسيخ الثوابت وتجديد المتغيرات والتمييز بين المقدس والبشري.

واستعرض المجلس مظاهر النجاح في التحول إلى جامعة من الجيل الثالث؛ وأكد الدكتور محمد الخشت قطع مرحلة ملموسة في التحول إلى عصر جامعات الجيل الرابع بعد بدء الدراسة في كلية النانو التكنولوجي كأول كلية في الشرق الأوسط، وادخال برنامج الذكاء الاصطناعي وتحويل كلية الحاسبات والمعلومات إلى كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي.

ووجه الدكتور الخشت، خلال الاجتماع، عمداء الكليات والمعاهد بتطبيق خطة نظام التعليم المدمج والهجين، والاعتماد على منصة الجامعة التعليمية Smart CU والتي تتضمن مجموعة من الأنظمة العالمية المتكاملة منها نظام Blackboard ونظام الامتحانات Assessment Gourmet ونظام متكامل للمراجع العلمية والمواد التعليمية، ونظام للاجتماعات والمؤتمرات Collaborate، إلى جانب أدوات تعليمية متعددة أخرى.

وشدد الدكتور محمد الخشت، على اتخاذ كل ما يلزم لضمان سلامة منتسبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب، وتعقيم جميع المنشآت والمرافق والتأكد من سلامة استخدامها، وضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية، وحظر إقامة أي فعاليات أو احتفالات أو أنشطة جماعية مثل الإفطار الجماعي، ومنع أية تجمعات، وذلك حفاظًا على سلامة منتسبي المجتمع الجامعي من احتمالات العدوى بفيروس كورونا.

ووافق مجلس جامعة القاهرة، على بدء توريد أثاث الجامعة الدولية بمدينة 6 أكتوبر طبقًا للطابع المعماري العريق لجامعة القاهرة الأم، واستكمال بناء الطابقين الثاني والثالث بكلية الصيدلة بفرع الجامعة بالشيخ زايد طبقًا لأحدث المواصفات العالمية، وتجديد ورفع كفاءة المبنى الأثري لكلية الآداب والحفاظ على طابعه التاريخي بعد سنوات طويلة من عدم التطوير.

وأشاد مجلس الجامعة، بالتجديد السنوي لشهادة “الأيزو 9001: 2015” في مجال نظم الإدارة وجودة التعليم على مستوى الجامعات المصرية، مما يؤكد نجاح تطبيق المنظومة الإدارية الحديثة التي انتهجتها الجامعة منذ أربع سنوات نحو التحول إلى جامعة من الجيل الثالث؛ والتي تركز على رقمنة الخدمات والعمليات الإدارية والاهتمام المستمر بتنمية العنصر البشري.

كما أشاد المجلس بعمليات تطوير وتحديث الهيكل التنظيمي والوظيفي للجامعة منذ نشأتها بالتعاون مع التنظيم والادارة، واستحداث إدارات جديدة لـ “الموارد البشرية” و “المراجعة والحوكمة” و “التحول الرقمي” بما يمثل نقلة نوعية في طريق التحسين المستمر لجودة الأداء الإداري ودعم الجهود المبذولة لخلق بيئة إدارية إيجابية تساهم في تحقيق رؤية وأهداف الجامعة الاستراتيجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى