الصحافة المصرية

“مدبولي”يحث المواطنين على الإسراع بالتسجيل للحصول على اللقاح ضد “كورونا”.. أبرز ما جاء بالصحافة المصرية اليوم الاثنين

أبرز العناوين:

  • “مدبولي” يتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا ويحث المواطنين على الإسراع بالتسجيل
  • مصر والأردن يدينان أعمال العنف والتحريض التي تقوم بها مجموعات متطرفة ضد الفلسطينيين
  • الري تبدأ الاستعدادات النهائية لتجهيز مركز الإنذار المبكر في العاصمة الكونغولية
  • صندوق تنمية الصادرات يصدر 583 شهادة للمصدرين بإجمالي مساندة بلغت 2.7مليار جنيه
  • وزير النقل يلتقي 150 مهندسًا من تخصصات مختلفة تم التحاقهم مؤخرا بهيئة السكك الحديدية
  • وزير الإسكان ومستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني يتابعان خطط التنمية بساحل البحر الأحمر وجنوب سيناء.
  • وزيرة البيئة تلتقي بالأمين العام للاتحاد العربي للأسمدة لبحث سبل التعاون في مجال حماية البيئة
  • طلب إحاطة حول وقف التراخيص لإقامة مشروعات صناعية جديدة ووقف تخصيص الأراضي الصناعية

تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اللقاح المضاد لفيروس كورونا، في إطار الحملة القومية لتطعيم المواطنين.

وحث رئيس الوزراء المواطنين على الإسراع بالتسجيل لتلقي اللقاح، حرصاً على صحتهم وسلامة المجتمع، في ظل ظهور موجات جديدة من فيروس كورونا، مؤكداً أن هناك تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتوفير الكميات اللازمة من اللقاحات بأنواعها، وتدبير الاعتمادات اللازمة لذلك.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي بالدور الحيوي، الذي تقوم به الأطقم الطبية خلال هذه المرحلة على جبهتي رعاية الحالات المصابة بفيروس كورونا، وتقديم اللقاحات من خلال المراكز المخصصة لاستقبال المواطنين، موجها خالص الشكر والتقدير لهم جميعا على جهودهم المبذولة لتقديم الخدمات المختلفة لأهالينا في مختلف المحافظات.

بحث وزير الخارجية سامح شكري مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، مساء أمس ٢٥ إبريل الجاري، التطورات الخطيرة التي تشهدها مدينة القدس، حيث أكدا على ضرورة وقف إسرائيل جميع الاعتداءات والإجراءات الاستفزازية من أجل إنهاء التوتر واستعادة الهدوء.

ودان الوزيران، خلال محادثة هاتفية، أعمال العنف والتحريض التي تقوم بها مجموعات متطرفة ضد الفلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس الشرقية؛ وطالبا إسرائيل بوقفها فوراً. كما أكد الوزيران ضرورة إلزام إسرائيل تحمُل مسؤولياتها وفق القانون الدولي وتوفير الحماية للفلسطينيين.

وحذر الوزيران من تصاعُد حدة الاعتداءات والأعمال الاستفزازية ضد المقدسيين وإعاقة وصولهم إلى المسجد الأقصى المبارك، والتي تصاعدت منذ بداية شهر رمضان المبارك. وشددا على ضرورة وقف هذه الأعمال والانتهاكات التي تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية للقدس ومقدساتها وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها.

كما أكد الوزيران أهمية قيام المجتمع الدولي بتحرك فاعل لكسر الجمود في جهود عملية السلام، والعودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وبحث الوزيران أيضا سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، واستعرضا التطورات الإقليمية في سياق عملية التنسيق والتشاور المستمرة بين البلديّن الشقيقيّن.

هذا، وأطلع شكري الصفدي على نتائج جولته الأفريقية الأخيرة حول تطورات ملف سد النهضة، حيث أكد الصفدي دعم الأردن الكامل لمصر في جهودها لحماية حقوقها المائية التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، وموقفها المستهدِف حل قضية سد النهضة على أساس القانون الدولي وبما يحفظ حقوق ومصالح جميع الأطراف.

بدأت وزارة الموارد المائية والري الاستعدادات النهائية لتجهيز مركز الإنذار المبكر في العاصمة الكونغولية – كينشاسا تمهيدًا لافتتاحه خلال الشهر القادم، حيث وصلت معدات المركز لمطار كينشاسا تمهيداً لنقلها لمقر المركز، على أن يعقب ذلك سفر عدد من الخبراء المصريين من وزارة الموارد المائية والري لتركيب الأجهزة وتجهيز المركز وبدء التشغيل التجريبي وتدريب السادة الكونغوليين المسئولين عن تشغيل وصيانة المركز، استعداداً للافتتاح الرسمي للمركز في نهاية شهر مايو المقبل بمشاركة السادة الوزراء من الجانبين.

وصرح الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أن هذا المركز يحقق الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والبيانات حيث تم تزويده بأحدث نظم التنبؤ بالأمطار، ويمثل أهمية بالغة كمركز لدراسة التغيرات المناخية في الكونغو والذى ستنعكس أعماله على حماية المواطنين في الكونغو من العديد من الكوارث المناخية المفاجئة، موضحاً أن مصر ستقوم بتدريب طاقم المركز الكونغوليين على نظم التنبؤ بالأمطار والفيضان وتحليل الصور الجوية وتشغيل نظم المعلومات الجغرافية والنمذجة الهيدرولوجية وكتابة التقارير الفنية المتخصصة بمعرفة الخبراء المصريين من وزارة الموارد المائية والري.

وأشار عبد العاطي إلى أن قيام مصر بإنشاء هذا المركز يأتي انطلاقاً من حرص مصر على نقل الخبرات المصرية فى مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية لأشقائها من دول حوض النيل بغرض تعظيم استخدام هذه الموارد، موضحاً أنه سبق توقيع بروتوكول للتعاون الفني في مجال الموارد المائية بين مصر والكونغو والذي يتم تحت مظلته تنفيذ مشروع “الإدارة المتكاملة للموارد المائية” في جمهورية الكونغو الديمقراطية والذي يشتمل علي العديد من المكونات ذات الطابع التنموي وذلك من خلال منحة مصرية بهدف تعظيم استخدام الموارد المائية وبناء وتقوية قدرات إدارة هذه الموارد.

وأشار عبد العاطي أن  مشروعات التعاون الثنائي في مجال الموارد المائية بين مصر والدول الأفريقية تعتبر نموذجاً ناجحاً للتعاون بين مصر وأشقائها الأفارقة، موضحاً أن مصر كانت على مر التاريخ ولا تزال حريصة على تقديم كافة أشكال الدعم لأشقائها الأفارقة، فقد قامت مصر بتنفيذ العديد من مشروعات التعاون الثنائي مع دول حوض النيل خلال السنوات الماضية في مجالات المياه والربط الكهربائي، حيث قامت مصر بإنشاء العديد من سدود حصاد مياه الأمطار ومحطات مياه الشرب الجوفية لتوفير مياه الشرب النقية فى المناطق النائية البعيدة عن التجمعات المائية، وإنشاء مزارع سمكية ومراسي نهرية لخدمة السكان المحليين.

بالإضافة لتنفيذ العديد من المشروعات فى مجال تطهير المجاري المائية بهدف تنمية المناطق المحيطة اقتصاديا واجتماعيا وبيئياً وخلق فرص عمل وتطوير أحوال الصيد وتقليل مساحات المستنقعات الأمر الذى يؤدى لتقليل الأوبئة والأمراض، بالإضافة لحماية القري والأراضي الزراعية من الغرق نتيجة ارتفاع مناسيب المياه أثناء الفيضانات، وتوفير وسائل للاستفادة من هذه الحشائش المائية فى إنتاج البيوجاز والسماد العضوي، كما قامت مصر بتمويل وبناء وإعداد الدراسات الفنية لإنشاء السدود، وبما  يلبي طموحات جميع الدول في التنمية، مثل سدود (جبل الأولياء) بدولة السودان وسد (أوين) بأوغندا وسد (روفينجي) بتنزانيا، ومشروع سد (واو) المتعدد الأغراض بدولة جنوب السودان.

وزيرة التجارة والصناعة تعلن إصدار صندوق تنمية الصادرات 583 شهادة للمصدرين بإجمالي مساندة بلغت 2.7مليار جنيه حتى نهاية شهر أبريل.

في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة السداد الفورى للمصدرين، أعلنت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن صندوق تنمية الصادرات أصدر حتى نهاية الشهر الجاري 583 شهادة للمصدرين بإجمالي مساندة بلغت 2,7 مليار جنيه وبصافي 2,5 مليار جنيه بعد استقطاع كافة المديونيات الضريبية ومديونيات الغاز.

واشارت الى انها قد وافقت على مد أجل الملفات المستفيدة من المبادرة من ٣١ يناير ٢٠٢١ إلى نهاية شهر أبريل الجاري على أن تصدر الشهادات عن هذه الفترة خلال شهر يونية المقبل، وذلك بهدف التيسير على الشركات المصدرة وتعظيم استفادتها من المبادرة.

وأوضحت جامع أن اتاحة هذه المستحقات المالية تأتى تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية بدعم ومساندة القطاع التصديري، وسرعة رد الأعباء التصديرية المستحقة للشركات المصدرة، لافتةً إلى أن رد مستحقات المصدرين لدى الصندوق سيسهم بشكل كبير في زيادة قدراتهم الإنتاجية وتعزيز تنافسية المنتجات المصرية في الأسواق الخارجية خاصةً في ظل أزمة فيروس كورونا.

جدير بالذكر أن مبادرة السداد الفوري هي مبادرة أطلقتها وزارتا التجارة والصناعة والمالية بالتنسيق مع البنوك وتتيح سداد نسبة ٨٥٪ من إجمالي قيمة المستحقات فوراً، بدلاً من سدادها على أقساط قد تستغرق عدة سنوات، الأمر الذي يسهم في توفير السيولة النقدية لتمكين الشركات المصدرة من الوفاء بالتزاماتها تجاه عملائها والحفاظ على العمالة.

التقى الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، بعدد 150 مهندسًا من تخصصات الكهرباء والميكانيكا والمدني والاتصالات الالكترونية تم التحاقهم مؤخرا بهيئة السكك الحديدية وذلك بعد اجتيازهم كافة الاختبارات التي اجريت عليهم في الكلية الحربية ثم تلقيهم دورات تدريبيه عالية المستوى في معهد وردان المتخصص في السكة الحديد وحضر اللقاء رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية.

في بداية اللقاء أكد الفريق مهندس كامل الوزير انه منذ أن شرفه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتولي حقيبة النقل فقد تعهد أمام الرئيس والشعب المصري بأن تصبح وزارة النقل في طليعة هيئات الوزارة بسواعد أبنائها، وتم وضع خطة شاملة للنهوض وتطوير هذا المرفق الحيوي الهام  ارتكزت على خمسة عناصر هي الوحدات المتحركة (العربات والجرارات)، والسكة (القضبان – المحطات – المزلقانات) بالإضافة إلى تحديث نظم الاشارات لزيادة عوامل السلامة والأمان والتطوير الشامل للورش وامدادها بكافة المعدات الحديثة وكذلك  تدريب وتثقيف العنصر البشري مشيرًا إلى أنه تم التعاون في الاربعة عناصر الأولى مع كبريات الشركات والبنوك العالمية للنهوض بها مع مشاركة مهندسي الهيئة في تنفيذ هذه المشروعات.

وفيما يخص العنصر البشري المؤهل فأشار وزير النقل انه تم وضع خطة شاملة جاري تنفيذها ارتكزت على محورين الاول يتمثل في  تدريب وتثقيف وتعليم العنصر البشري الحالي من خلال  الدورات  التثقيفية والتعليمية والتدريبية  ودورات رفع المستوى على المعدات الجديدة وكذلك الدورات السلوكية والنفسية والتوعية للتعامل الجيد مع الركاب ومع أفراد فريق العمل وان يكون هناك معايير دقيقة لتقييم كافة المتدربين والثاني تمثل في  تخريج دفعات جديدة من المتخصصين والتحاق دفعات جديدة من المهندسين الجدد مشيراً  الى أنه  تم افتتاح المعهد الفني لتكنولوجيا السكك الحديدية لتخريج فنيين يمتلكون عناصر الانضباط والكفاءة وهذا المعهد مدرج بجداول تنسيق الثانوية العامة ومن المخطط تخريج اول دفعه من هذا المعهد العام الحالي.

كما يتم اختيار المهندسين والفنيين الجدد بمعايير جديده تماما وهذه المجموعة من المهندسين ال150 في طليعتهم   حيث تم تدريب هذه العناصر الجديدة من المهندسين بالكلية الحربية اما الفنيين فيتم تدريبهم في معهد ضباط صف المعلمين على اعلى مستوى كم يتم إعادة تأهيل وتدريب وتثقيف العناصر الحالية بمعهد وردان للسكك الحديدية و مراكز التدريب المختلفة بجميع مناطق هيئه السكك الحديدية كما يتضمن اي تعاقد جديد مع الشركات الأجنبية بند خاص بالتدريب يتم فيه تدريب المهندسين والفنيين على تكنولوجيا المعدة الجديدة سواء كانت جرارات او عربات جديدة لافتاً ان هناك دفعة أخرى جاري تدريبها في الكلية الحربية ثم في معهد وردان تمهيدًا للالتحاق بهيئة السكة الحديد.

وأضاف الوزير أن هذه المجموعة من المهندسين سيتم وضع برنامج تأهيلي طويل المدى لهم يظل حتى 10 سنوات ليكونوا ضمن قيادات الهيئة بعد ذلك وهذه الدورات تتمثل في دروات  رفع مستوى ودورات تأهيلي  سواء في معهد وردان او في الجامعات المصرية المتخصصة في احد التخصصات الهامة للسكك الحديدية أو دروات تدريبية  في كبريات الشركات التي تنتج أو تقوم بعمل عمرات في المواتير أو ما يخص السكة الحديد، أو من خلال السفريات للخارج للتدريب على أحدث نظم التكنولوجيا  مشيرًا إلى أنه سيتم توزيعهم على قطاعات السكة الحديد للاستفادة المثلي منهم ولعمل مزيج بين الخبرات  الموجودة حاليا بهيئة السكة الحديد وهذه الاجيال الشابة من المهندسين مطالبًا بالالتزام التام في العمل وأن يكون نجاح هيئة السكك الحديدية هو الهدف الاساسي لهم وأن يتسابق الجميع في تأدية المهام المكلفين بها.

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، اجتماعاً لمتابعة خطط التنمية بساحل البحر الأحمر، وجنوب سيناء، ومراجعة بيان الأراضي مع الهيئة العامة للتنمية السياحية، بغرض دفع معدلات التنفيذ، وسرعة الانتهاء من المشروعات التي تخدم خطط التنمية، وذلك بحضور مسئولي الوزارة، وسراج الدين سعد، رئيس هيئة التنمية السياحية.

وقال الدكتور عاصم الجزار: هناك اهتمام كبير من القيادة السياسية، بدفع معدلات التنمية، وتوفير فرص الاستثمار، وتعظيم الاستفادة من أراضي ساحلي البحرين الأحمر والمتوسط، حيث تتمتع مصر بشواطئ تمتد لمئات الكيلومترات على ساحلي البحرين الأحمر والمتوسط.

وأضاف وزير الإسكان، أن الاجتماع تناول سبل تحفيز ودفع عجلة التنمية بساحل البحر الأحمر، لجذب الاستثمارات المحلية والعالمية، ولا سيما فى مجال التنمية السياحية، وإيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، ودراسة المشروعات المقترحة، بما يسهم فى تحقيق مبادئ التنمية المستدامة، وتعظيم الاستفادة من أصول الدولة.

وفي سياق موازِ، قام المهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع تنمية وتطوير المدن، بجولة تفقدية لمتابعة المشروعات الجاري تنفيذها بمدينة القاهرة الجديدة، يرافقه قيادات الهيئة، والمهندس أمين غنيم، رئيس جهاز المدينة، والمهندسة مروة حسين، نائب رئيس الجهاز للتجمع الأول، ومديرو المشروعات بإدارة الطرق والمرافق.

واستهل مسئولو الإسكان جولتهم، بتفقد اعمال تنفيذ خطوط الانحدار الرئيسية داخل المدينة، التي تعتبر جزءًا من منظومة الصرف الصحي بمدينة القاهرة الجديدة، حيث تتراوح أقطار تلك الخطوط   من (800مم: 1800 مم)، ويتم تنفيذ الخطوط بالتجمع الأول بهدف نقل مياه الصرف الصحي بطريقة الانحدار على الخطوط الرئيسية المقترح تنفيذها إلى الجبل الأصفر بمسارها بطريق السويس وامتداده.

واستكمل مسئولو الإسكان جولتهم، بمتابعة أعمال التطوير الجارية بالتجمع الأول، حيث يتم تطوير محور السادات بطول 11 كيلو متراً، وجارٍ العمل على توسعة المحور وجعله محورا حرا ليتم ربطه بمحور الميثاق وحتى التسعين الشمالي، حيث يعد مدخلا رئيسيا للتجمع الأول، ويجري الآن تعديل المحور بتقاطعه مع مصطفى كامل.

كما قام مسئولو الوزارة، بالمرور على أعمال تطوير محور يوسف السباعي بطول 11 كم، حتى ربطه بطريق السويس، وكذا أعمال تطوير محور مصطفى كامل بطول 6.5 كم من طريق السويس وحتى التسعين الشمالي، وأعمال تطوير محور طه حسين بطول 4.5 كم من الطريق الدائري وحتى مصطفى كامل، وكذا أعمال تطوير محور نجيب محفوظ بطول 6 كم.

ووجه مسئولو الإسكان، بسرعة إنجاز الأعمال بأعلى جودة وتكثيف العمل، مع إضافة أطقم أخرى للمواقع لسرعة الإنجاز والانتهاء من الأعمال بالتزامن مع المحاور القادمة من مدينة نصر ومصر الجديدة للتجمع، ومنها للعاصمة الإدارية الجديدة.

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة السيد المهندس رائد الصعوب الأمين العام للاتحاد العربي للأسمدة والمهندس شريف الجبلي رئيس لجنة تسيير مكتب الالتزام البيئي باتحاد الصناعات المصرية لبحث سبل التعاون في مجال حماية البيئة و ذلك بحضور عدد من قيادات الوزارة المعنية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الاجتماع تناول سبل دعم التعاون بين الاتحاد العربي للأسمدة ووزارة البيئة لبناء قدرات العاملين بالشركات المصرية الأعضاء بالاتحاد فى مجال التشريعات البيئية والتحول نحو الأسمدة الصديقة للبيئة للرقى بالعنصر البشرى وتأهيل الكوادر البشرية بالشركات الأعضاء.

وأوضحت وزيرة البيئة أن الوزارة على استعداد لبناء قدرات العاملين بصناعة الأسمدة وتعريفهم بقانون المخلفات الجديد وسبل الاتجاه نحو حماية البيئة بالإضافة إلى إمكانية التعاون مع الاتحاد والاستفادة من خبراته فى اعداد دراسة اقتصادية لتحديد سبل دعم الأسمدة الناتجة عن مصانع تدوير المخلفات “الكمبوست” لتكون أكثر رواجا سواء من خلال تعديل السياسات او الحوافز بالإضافة الى العمل على تحسينها ورفع جودتها.

يذكر أن الاتحاد العربي للأسمدة يضم تحت مظلته نحو 42 شركة من مختلف الدول العربية منها 18 شركة مصرية.

تعقد لجنة الصناعة بمجلس النواب، اجتماعين، اليوم الإثنين، عقب انتهاء الجلسة العامة، لمناقشة موضوع طلب الإحاطة المقدم من النائب علي محمد بدر، بشأن الضرر الواقع على الصناعة المصرية من قرار رئيس هيئة التنمية الصناعية وقف التراخيص لإقامة مشروعات صناعية جديدة.

كما تناقش اللجنة طلب الإحاطة المقدم من النائب علي محمد بدر بشأن وقف تخصيص الأراضي الصناعية للتوسعات الجديدة للمستثمرين المصريين، حسبما ورد بطلبي الإحاطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى