سياسة

وزيرة الصحة: مصر تصنع 40 مليون جرعة من لقاح كورونا سنويًا

كشفت الدكتور هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان، أنه تم توقيع اتفاقيتين لتصنيع لقاح كورونا بمصر بواقع 40 مليون جرعة سنويا لتكفي احتياجات البلاد محليا وكذلك للتصدير لأفريقيا، موضحة أنه من المقرر وصول دفعة جديدة من لقاح كورونا الصيني “سينوفارم” يوم 27 أبريل الجاري.

وأكدت وزيرة الصحة، خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت، أن عدد الأطباء الذين أصيبوا بكورونا في مستشفيات العزل 115 طبيبا فقط، وليس ما يتردد بأنهم 500 فرد من الأطقم الطبية، مشيرة إلى أنه سيتم الاعلان قريبا عن صرف تعويضات ضحايا كورونا من الأطقم الطبية. وقالت زايد إن 50% من الطواقم الطبية سجلت للحصول على لقاح كورونا وحضر ممن سجل فقط 60%.

وأوضحت الوزيرة أن الموجة الثالثة من فيروس كورونا تشهد زيادة 10% في الإصابات و7% من الوفيات عن الموجتين الأولى والثانية، مشيرة إلى أنه تم تخصيص 50% من المستشفيات لعلاج كورونا ويوجد سعة سريرية بنسبة 47%. وإنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

ولفتت إلى أن المقاهي والمطاعم والمراكز التجارية وأماكن التجمعات مكتظة بالعديد من المترددين دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية. مضيفة أن الإبقاء على فتح تلك الأنشطة مسؤولية المواطن وصاحب الأعمال، معلقة: “من مصلحتك الإبقاء على النشاط مفتوح، ولو أغلق النشاط متزعلش إحنا دولة حرصت على التوازن بين الجائحة والاقتصاد، ومن الدول القليلة التي لم تفرض حظرًا كاملًا”.

ووجهت بسرعة التوجه للجهات المعنية في حالة ظهور الأعراض، حيث إنه من الملاحظ في كل محافظات مصر أن جميع الحالات المصابة بالفيروس، تأتي للمستشفيات بعد مرور أسبوع أو عشرة أيام من الإصابة وبعد تدهور الحالة.

 وأكدت زايد أن شهر أبريل يشهد زيادة في عدد حالات الإصابة بكورونا، مقرونا بالأعياد والمناسبات الدينية للمسلمين والمسيحيين وأن الخط الساخن للعزل المنزلي 14440 وكذلك الخط الساخن 105 يستقبل كل الاستفسارات حول العزل المنزلي والانتقال للمستشفيات حال الإصابة بكورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى