الصحافة الدولية

ترامب يزور أل باسو ودايتون رغم اعتراض سكانهما ..وجونسون يدعو مجلس العموم للالتزام بواجبهم الوطني..أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم الخميس

أبرز العناوين :-

  • الرئيس الأمريكي يزور أل باسو ودايتون رغم اعتراض سكانها
  • جونسون يدعو مجلس العموم للالتزام بواجبهم الوطني واخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  • إيران تعلق علي مشاركة إسرائيل في تحالف تأمين الخليج.
  • الصين توجه خطابا شديد اللهجة للولايات المتحدة بسبب مساعدتها للمحتجين في هونج كونج
  • واشنطن تطلب من السفن التجارية التي تحمل العلم الأمريكي المُبحرة في الخليج أن تبلغ عن نقاط توقفها
  • زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المدينتين اللتين تعرضتا لهجوم ارهابي أودى بحياة 31 شخصا بداية هذا الأسبوع.

    وأثناء الزيارة قام أهالي المدينتين أل باسو ودايتون بولايتي تكساس و أوهايو بالاعتراض على زيارة الرئيس وتنظيم مسيرات مضادة للزيارة ، فيما رصدت على الجانب الاخر  بعض التجمعات المرحبة بالزيارة. 

    وخلال زيارته زار الرئيس الأمريكي السلطات المعنية وشد من أزر عناصر الشرطة المحلية كما زار أهالي ضحايا الحادث الإرهابي ، عمدة مدينة دايتون أشارت إلى أن الزيارة محل ترحاب بنسبة لها وبسؤالها عن رأيها في اعتراض السكان على الزيارة قالت أن لكل شخص حقه في أختيار موقفه وعزت سبب رفض السكان لزيارة ترامب إلى تصريحاته التي تسبب التفرقة بين عناصر المجتمع على حد وصفها .

    وبالعودة للحادث فقد وجد المحققون أن المتهم باترك روشيس الذي فتح النار داخل محل تجاري على رواده مخلفاً 22 ضحية في مدينة أل باسو بولاية تكساس الأمريكية قد نشر على الأنترنت في وقت سابق 4 صفحات تعبر عن فكره المعادي للمهاجرين كما ذكر خلال ما نشره أن جهوده المبذولة هي من أجل إنهاء “غزو” العرق اللاتيني لولاية تكساس ، وهو تعبير أستخدمه الرئيس ترامب مراراً وتكراراً في خطاباته وتغريداته لوصف المهاجرين غير الشرعين في أكثر من مناسبة .

    دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في حديث له أعضاء مجلس العموم البريطاني أن يدعموا خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر القادم مذكراً إياهم بواجبهم تجاه الشعب وتجاه بلدهم بعيداً عن أي مكاسب سياسية .

    وذكر جونسون في تصريحاته ” على أعضاء مجلس العموم الوفاء بالوعد الذي قطعوه للشعب البريطاني مراراً وتكراراً بأنهم سيلتزمون بنتيجة الأستفتاء الشعبي في 2016

    وبسؤاله عن موقفه إذا ما طرح البرلمان تصويت لسحب الثقة من حكومته أجاب جونسون بأنه ملتزم بإخراج البلاد من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر المقبل وهو ما صوت له الشعب .

    كما أشار مصدر مقرب من جونسون أنه إذا ما صمم البرلمان على طرح تصويت لسحب الثقة فإن الحكومة ستسعى لتأجيل ذلك لتاريخ 31 أكتوبر كما ووفقاً لمصدر مقرب من جونسون فهو ينوي أجراء انتخابات عامة مبكرة بعد إخراج بريطانيا من الاتحاد .

    إيران تعلق علي مشاركة إسرائيل في تحالف تأمين الخليج،نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي قوله “إن الحديث عن مشاركة إسرائيل في تحالف بحري دعت الولايات المتحدة إلى تشكيله في مياه الخليج ما هو إلاإجراء استفزازي كبير يحمل تداعيات كارثية”.

    وأكد حاتمي أنه، “لا يجب أن تكون المنطقة مسرحة للغرباء، وأنه يجب تقوم المنطقة من خلال دولها ببدء حوار بناء في هذا الإطارمشدداً علي التزام بلاده بأمن المنطقة وخصوصا الخليج.

    الصين توجه خطابا شديد اللهجة للولايات المتحدة بسبب مساعدتها للمحتجين في هونج كونج،ذكرت  وكالةرويترز للأنباء أن وزارة الخارجية الصينية وجهت اليوم الخميس احتجاجا شديد اللهجة للولايات المتحدة وحذرت المسئولين الأمريكيين عن الكف عن مساعدةالمحتجين الذين ينتهجون العنف. 

    وذكر مكتب مفوض وزارة الخارجية الصينية في هونج كونج على موقعه الإلكتروني أن الصين طلبت من الولايات المتحدة توضيحات عن تقارير إعلامية تحدثت عن اتصالات بين مسؤولين أمريكيين وقيادات من الانفصاليين.

    وفي هذا الصدد أوضحت رويترز أن الولايات المتحدة رفعت مستوى التحذير بشأن السفر إلى هونج كونج وحثت المسافرين على توخي المزيد من الحذر في تلك المنطقة بسبب ما وصفتها باضطرابات أهلية بعد شهور من الاحتجاجات. وقال التنويه الذي نشر على الموقع الإلكتروني للقنصلية الأمريكية العامة لهونج كونج ان الاحتجاجات والمواجهات امتدت إلى أحياء غير تلك التي سمحت الشرطة فيها بالمسيرات.وأضاف أن تلك المظاهرات، التي يمكن حدوثها دون إشعار أو بعد إشعار قصير، من المرجح أن تستمر“. وتم رفع التحذير إلى المستوى الثاني بين أربعة مستويات.وقد حذرت استراليا ايضا مواطنيها من السفر إلي هونج كونج.

    واشنطن تطلب من السفن التجارية التي تحمل علمها المبحرة في الخليج أن تبلغ عن  نقاط توقفها،ذكرت  وكالة رويترز للأنباء أن الولايات المتحدة طلبت من السفن التجارية التي ترفع العلم الأمريكي بضرورة إرسال بيان مسبق بأماكن نقاط توقفها للسلطات البحرية الأمريكية والبريطانية إذا كانت تنوي الإبحار في مياه الخليج. 

    يأتي ذلك الإجراء بعد عدد من الحوادث التي تعرضت لها ناقلات نفط.

     وقبل ذلك حملت الولايات المتحدة إيران مسؤولية تفجيرات وقعت في منطقة الخليج العربي قرب المضي ونفت إيران ذلك مراراً وتكرارا. 

    وعززت الولايات المتحدة قواتها العسكرية في المنطقة.ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن  سلطات البحرية الأمريكية قولها – في مذكرة إرشادية بشأن التهديدات الإيرانية في الخليج العربي – إنه يتعين على السفن التجارية التي ترفع العلم الأمريكي إرسال نقاط توقفها في مضيق هرمز للسلطات البحرية البريطانية والأمريكية.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى