الصحافة الدولية

الإرهاب الأبيض يضرب أمريكا من الداخل ..وألمانيا ترفض الانضمام للمهمة البحرية في مضيق هرمز.. أبرز ما جاء في الصحافة الدولية اليوم الاثنين.

أبرز العناوين

  • الإرهاب الأبيض يضرب أمريكا من الداخل
  • ألمانيا ترفض الانضمام للمهمة البحرية في مضيق هرمز
  • الصين ترد وتعلق استيراد المنتجات الزراعية الأمريكية إلى البلاد
  • تصاعد نبرة احتجاجات هونج كونج الواسعة إلي إضراب عام
  • وزير الخارجية الألماني: ألمانيا لن تشارك في مهمة عسكرية بحرية في مضيق هرمز تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية
  • استراليا لن تنشر صواريخ أمريكية متوسطة المدي علي أراضيها
  • استطلاع رأي يشير لرغبة الإسكتلنديين في الانفصال عن المملكة المتحدة
  • قانون لتنظيم التلقيح الصناعي في باريس
  • فرنسا تستعد لمجموعة السبع
  • انتهاك الحكم الذاتي في كشمير
  • وصفت إيفانكا ترامب أبنة ومستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التفوق الأبيض بـ”الإرهاب“.

    وقالت “إن أيديولوجية سيادة العرق الأبيض لا تختلف عن أي شكل من أشكال الإرهاب، وهو فكر شرير يجب القضاء عليه تماما”.  وفي الوقت الذي يتعرض فيه الرئيس الأمريكي لانتقادات شديدة بعد مذبحتين متتاليتين قتل فيها عشرات الأشخاص، ألقى باللوم على وسائل الإعلام واتهمها بأنها كانت السبب وراء وقوع تلك الحوادث. وارتفعت أصوات في الولايات المتحدة تطالب بالتعاطي بجدية مع التهديد الذي بات يمثله ما وصفته بـ “الإرهاب الأبيض” بعد حادثي تكساس وأوهايو.

     ساسة ديمقراطيون لم يكتفوا بذلك بل ذهبوا لحد اتهام ترامب بـ “تغذية” هذا الإرهاب. وقد وقعت المجزرة الأولى في إل باسو التي تقع على الحدود مع المكسيك، ويشكل الناطقون بالإسبانية نحو 85% من سكانها. أما مطلق النار فهو شاب أبيض في الـ21 من العمر قاد سيارته لمدة تسع ساعات من إحدى ضواحي مدينة دالاس ليرتكب مجزرة في ساعة ذروة داخل مركز تجاري، حيث قتل 20 شخصاً. وبعد 13 ساعة على مجزرة إل باسو زرع مسلح الرعب في أحد أحياء مدينة دايتون في ولاية أوهايو صباح الأحد، عندما أطلق النار على المارة فقتل تسعة وإصاب 26 آخرين،  قبل أن ترديه الشرطة قتيلا. وأكد الشهود أنه رجل أبيض. وبينما تعاني الولايات المتحدة صدمة بعد واقعتي إطلاق نار قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج خلال زيارة لمسجد في نيوزيلندا قتل مسلح فيه عشرات الأشخاص في مارس ، إن على الدول أن تعمل معا لمنع المهاجمين الذين ينفذون هجمات بمفردهم ويلهمون بعضهم بعضا.

    طلبت الولايات المتحدة من ألمانيا الانضمام إلى فرنسا وبريطانيا في مهمة لحماية حركة الملاحة عبر مضيق هرمز و“التصدي للاعتداءات الإيرانية“. ورفضت ألمانيا الطلب. وأكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن ألمانيا لن تنضم لمهمة بحرية بقيادة الولايات المتحدة في مضيق هرمز. وأضاف أن برلين تفضل مهمة أوروبية لكنه حذر في الوقت نفسه من صعوبة إحراز تقدم في هذا الصدد. وقال ”في الوقت الحالي يفضل البريطانيون الانضمام إلى مهمة أمريكية. نحن لن نفعل ذلك“. وأضاف ”نريد مهمة أوروبية“ مشيرا إلى أن هذا الأمر مطروح لكنه سيستغرق وقتا لإقناع الاتحاد الأوروبي بالقيام بمثل هذه المهمة.

    الصين ترد وتعلق استيراد المنتجات الزراعية الأمريكية إلى البلاد،تناولت سبوتنيك رد الصين علي إعلان الرئيس الأمريكي، الذي أعلن عن عزمه فرض رسوم بنسبة %10 على الواردات الصينية التي تقدر بنحو 300 مليار دولاربقيامها بتعليق استيراد المنتجات الزراعية الأمريكية إلي البلاد. وكشف محللون للحرب التجارية الصينية الأمريكية أن الصين تنتهج استراتيجية أكثر مرونة في حربها التجارية مع الولايات المتحدة. وأدي هذا القرار إلي انخفاض العملة الصينية اليوان  إلي أكثر من 1%. وينتظر الجميع الآن تقدم المفاوضات التجارية بين البلدين.

    وفي هذا الصدد تناولت روسيا اليومقرار الصين الآخير بتعليق استيراد المنتجات الزراعية من الولايات المتحدة والذي أدي بدوره إلي انخفاض اليوان الصيني الاثنين إلى أقل مستوى في 11 عاما. وهبطت عملات أخري في المنطقة نتيجةلتزايد المخاوف من تصعيد حاد في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ورددت الصين كثيراً إن اليوان ينخفض بناء على عوامل السوق العرض والطلب، إلا أن بعض المحللين اعتبروا انخفاض العملة الصينية رد على إعلان ترامب الأخير.

    تصاعد نبرة احتجاجات هونج كونج الواسعة إلى إضراب عام، تناولت روسيا اليومتصاعد نبرة احتجاجات هونج كونج بعد اشتباكات عنيفة أمس بين الشرطة والمتظاهرين إلي إضراب عام في البلاد أدي إلي تعليق الرحلات الجوية ووقف حركة النقل العام. وشارك في الإضرابأكثر من 30 مؤسسة حكومية والطيارون وموظفو شركات الطيران والمدرسون والعمال والمهندسون احتجاجا على مشروع قانون تسليم المتهمين فيقضايا جنائية لبكين.وعلى خلفية الاحتجاجات تتواصل في المدينة أعمال شغب واشتباكات بين الشرطة والمحتجين، حيث يستخدم عناصر الأمن الغاز المسيل للدموع. وقد رفضت كاري لام  رئيسة السلطة التنفيذية الموالية لحكومة بكين الاستقالة تلبية لمطالب المحتجين، مشددة على أن المظاهرات تشكل تحديا لسيادة الصين المدينة أصبحت على وشك وضع في غاية الخطورة. وتلقي وسائل الإعلام الصينية اللومفي تأجيج تلك الاضطرابات على دول أخرى مثل الولايات المتحدة.

    وزير الخارجية الألماني: برلين لن تشارك في مهمة عسكرية بحرية في مضيق هرمز تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية،تناولت رويترز تأكيد هايكو ماس وزير الخارجية الألماني أن المانيا لن تنضم لتحالف عسكري بحري تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية في مضيق هرمز. وصرح ماس للصحفيين قائلاً: ”في الوقت الحالي يفضل البريطانيون الانضمام إلى مهمة أمريكية. نحن لن نفعل ذلك”. وأضاف: ”نريد مهمة أوروبية“ مشيرا إلى أن هذا الأمر مطروح للنقاش في اروقة الاتحاد الأوروبي لكن مثل هذه الأمور تستغرق وقتا لإقناع الاتحاد الأوروبي بالقيام بمثل هذه المهمة.

    استراليا لن تنشر صواريخ أمريكية متوسطة المدي علي أراضيها، تناولت روسيا اليومتأكيد السلطات الإسترالية علي رفضها نشر أي صواريخ أمريكية علي أراضيها. وقالت ليندا رينولدس وزيرة الدفاع الأستراليةاليوم الاثنين 5-8-2019 إن منطقة نشر الصواريخ الأمريكية لم تحدد بعد، لكنها استبعدت أن تكون أستراليا ضمنها وأضافت: أن “إسبر لم يطلب منها ذلك، ولم نكن ننتظر ذلك منه”. وقد أكد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون” أن الصواريخ الأمريكية لن تنشر على أراضي بلاده”.

    وأضاف: “لم يطلبوا منا ذلك، ولم يجر النظر في هذا الموضوع ولم يطرح علينا أصلا. وأعتقد أنه يمكن إغلاق هذه المسألة نهائيا”.

    وفقاً لأخر استطلاعات الرأي فإن المصوتين الأسكتلنديين سيدعمون استقلال بلادهم عن المملكة المتحدة  ويرغبون في استفتاء شعبي حول هذا الأمر في العامين القادمين ، وقد أظهرت التحليلات و أستطلاعات الرأي أن بريطانيا قد تواجه تمزق لمكوناتها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي .

    ووفقاً لاستطلاع الرأي فإن 46% من الأسكتلنديين  أجابوا بالموافقة عند سؤالهم ما موقفهم من استقلال أسكوتلندا عن المملكة المتحدة إذا ما طرح الأمر للاستفتاء بينما رفض الطرح 43%  أما باقي النسبة فقد رفضو التعليق أو ليس لديهم إجابة .

    وبحذف المصوتين الغير محددي الإجابة تصبح النسبة إذا ما تم إستفتاء حقيقي 52% لصالح الإستقلال و 48% ضد الإستقلال

    عضو حزب المحافظين السياسي الإسكتلندي المعروف بعدائه لبوريس جونسون يرى أن هذا الأستفتاء هو أولى خطوات استقلال أسكوتلندا الحقيقية .

    وتجدر الأشارة إلى أجتماعرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيس الوزراء الأسكتلندي الأسبوع الماضي واجه خلاله بوريس جونسون هتافات معارضة له أثناء دخوله لمكان الإجتماعات حيث أن الإسكتلندين كانوا ضد فكرة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي على عكس جونسون أكبر مناصري الخروج ويذكر أن رئيس الوزراء الإسكتلندي قد طلب لندن بوضع موعد لإستفتاءإستقلال إسكتلندا عن المملكة المتحدة وهو ما ترفضه تماما الحكومة البريطانية برغم  إستمرار الضغط من دبلن.

    أعلنت الحكومة الفرنسية عن مشروع قانون جديد لتنظيم عمليات التلقيح الصناعي لمساعدة المثليات والسيدات الغير متزوجات في فرنسا على الإنجاب، ويتضمن قانون الأخلاقيات البيولوجية توسيع نطاق علاج حالات العقم مثل التلقيح الصناعي والتلقيح خارج الرحم، والذي يُعد بديل للقانون الحالي والذي يُقيد عمليات الإنجاب للمثليين، وهو ما كان أكثر المطالب إلحاحًا منذ اعترفت فرنسا بزواج المثليين عام 2013. 

    وقد صرحت الحكومة الفرنسية بأنها تستجيب للتغيرات المتسارعة في المجتمع، ومن المؤكد أن يُثير هذا القانون جدل كبير في البرلمان الفرنسي. حيث يسمح القانون للأطفال الذين يتم إنجابهم من عمليات التلقيح الصناعي بأن يعرفوا هوية المتبرعين عند طلبهم بعد بلوغ الثامنة عشر، وبالرغم من ذلك فإن القانون لا يلغي الحظر الذي قامت فرنسا بفرضه على الأم البديلة، فغالبًا ما تلجأ الفرنسيات إلى السفر للخارج لإجراء عمليات التلقيح الصناعي في ظل تطبيق فرنسا للقانون الحالي، وهو ما سيُتيحه القانون المُقترح. 

    تستعد العاصمة الفرنسية لاستقبال قمة مجموعة السبع والتي ستُعقد أغسطس الجاري، حيث بدأت معسكرات لتدريب القائمين على تنظيم الحدث. تشتمل التدريبات على تعلم تقنيات التعامل مع الأحداث الطارئة، وكيفية مواجهة الاضطرابات التي يمكن أن تحدث من قِبل الجماعات المحتجة مثل السترات الصفراء أو محتجي المناخ، وكيفية استخدام شبكات الإنترنت بشكل آمن في تسويق القمة وغيرها من الأنشطة التي يمكن أن تُساهم في نجاح القمة.

    في ظل التطورات الحالية والتوترات المتصاعدة في إقليم كشمير ظهرت دعوات إلى تقسيم الإقليم، حيث قامت الهند بنشر قواتها في الجانب الهندي من إقليم كشمير وقد أعلنت عن وضع عدد من السياسيين تحت الإقامة الجبرية في نيودلهي، جاء ذلك بعد انقطاع الإنترنت وخدمات الهاتف في أنحاء الإقليم، كانت خلفية هذه الأحداث إلغاء رحلة حج هندوسية سنوية إلى كشمير، حيث كشف رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عن خطته لإلغاء المادة 370 التي تمنح جامو وكشمير الاستقلال والحكم الذاتي وكذلك تمنحهم الحق في أن يكون لكل منهما دستورها الخاص.

    بينما على الجانب الآخر لاقت هذه الخطوة انتقاد ورفض تام من قِبل المعارضين، حيث وصفه بعض الخبراء الدستوريين بأنه تعدي على الدستور الهندي، وأوضح رئيس الوزراء السابق محبوبا مفتي بأن إلغاء المادة 370 يجعل من الهند قوة احتلال، وصرح بأن هذا القرار يُعد أسوأ قرار في حياة الديمقراطية الهندية، وأن هذا القرار غير قانوني وغير دستوري. 

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى