الصحافة العربية

“الأعلى للجامعات” يناقش اليوم موقف امتحانات “التيرم” الأول ووضع “كورونا”.. أبرز ما جاء بالصحافة المصرية اليوم السبت

أبرز العناوين:

  • “رئيس الوزراء” يستعرض حصاد “الثقافة” خلال عام 2020
  • وزير النقل يبحث مع السفير الياباني بالقاهرة إعادة تأهيل 35 قطارًا بالخط الثاني للمترو
  • ·”الأعلى للجامعات” يناقش اليوم موقف امتحانات التيرم الأول ووضع كورونا
  • رغم كورونا.. أرباح تشغيلية لـ«إير كايرو» بعد سنوات من الخسائر
  • الري تعلن تنفيذ مشروعات لتجديد شبكات الصرف الزراعي بتكلفة 740 مليون جنيه
  • الكهرباء: مشروع الضبعة يسير بخطى منتظمة والعام الجديد يشهد تطورًا بالمحطة
  • “مليار ونصف المليار جنيه استثمارات منظومة فصل الصناعي عن الآدمي ببرج العرب الجديدة
  • وزيرة الهجرة تشارك في المعسكر السادس لـ “اتكلم عربي”
  • نشاط مكثف بأجهزة المدن وغلق وتشميع 16 “بدروم” مخالفا ورفع الإشغالات بمدينة السادات

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا من الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، تضمن حصاد المشروعات والأنشطة والمبادرات التي تبنتها الوزارة خلال العام الجاري.

وأشارت الوزيرة، خلال التقرير، إلى أن المشروعات التي تم افتتاحها والتي أُعيد تطويرها خلال عام 2020، تمثلت في إعادة تطوير 19 صرحا ثقافيا بالمحافظات، وافتتاح 5 مشروعات تعليمية وإبداعية بأكاديمية الفنون، وافتتاح 5 مكتبات بسور أكاديمية الفنون.

وأوضحت الوزيرة أن الوزارة قدمت خلال العام الجاري 84 ألف نشاط افتراضي وفعلي، بواقع 35 ألف نشاط فعلي، استفاد منها 1.3 مليون مواطن، فيما بلغ عدد الأنشطة الافتراضية التي قامت بها الوزارة 49 ألف نشاط، استفاد منها 5 ملايين مواطن.

وتضمن التقرير أيضا أنه تمت إقامة 100 معرض كتاب على مستوى الجمهورية، ووصلت هذه الفعاليات لـ 24 قرية، لأول مرة، في 4 محافظات بصعيد مصر، كما أقيمت 4 معارض دولية للكتاب في كل من نيودلهي، والدار البيضاء، ومسقط، والشارقة. و

أشارت عبد الدايم، خلال التقرير إلى مبادرة “خليك في البيت – الثقافة بين إيديك” التي تبنتها وزارة الثقافة، بعد زيادة الاعتماد على الفعاليات الافتراضية جراء تداعيات أزمة فيروس “كورونا”، حيث شهدت المبادرة 34 مليون زيارة افتراضية من 28 دولة حول العالم، ووصل عدد المشتركين في قناة الوزارة على موقع “يوتيوب” إلى 109 آلاف مشترك، فيما زار الموقع الرسمي للوزارة 325 ألف قارئ بغرض الاطلاع أو تحميل الكتب، كما شهدت متاحف الفنون التشكيلية 110 آلاف زيارة لجولات افتراضية.

وعلى صعيد المشاركات الدولية، وفقا لما جاء في التقرير الذي استعرضه رئيس الوزراء، ساهمت وزارة الثقافة كعضو في المؤتمر العلمي الثاني، الذي جاء تحت عنوان “المرأة الإفريقية أيقونة القارة السمراء”، وشاركت مسرحية “أنا كارمن” في المهرجان الدولي النسائي للمونودراما، فضلا عن قيام الوزارة بالاشتراك في ندوات ولقاءات فكرية افتراضية مع 16 دولة عربية وأجنبية بالمجلس الأعلى للثقافة.

وأضاف التقرير: بلغ عدد العروض المسرحية التي تمت على مستوى الجمهورية 325 عرضا، بواقع 1753 ليلة عرض، فيما أقيم 14 مهرجانا وملتقى فنيا وأدبيا، أبرزها: مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ42، ومؤتمر الموسيقى العربية في دورته الـ 29، ومهرجان دندرة الأول للموسيقى والغناء بقنا.

كما تضمن تقرير حصاد وزارة الثقافة لعام 2020 الإشارة إلى تبني الوزارة لـ 10 مبادرات فكرية وفنية، نتج عنها 43 خريجا من صنايعية مصر، وتم عقد 303 ورش ضمن مبادرة “ابدأ حلمك” في القاهرة وعدد من المحافظات، وتم وضع 430 لوحة ضمن مبادرة “عاش هنا”، و150 لوحة ضمن مشروع “حكاية شارع”.

عقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، اليوم السبت، اجتماعًا مع نوكي ماساكي، سفير اليابان بالقاهرة، لبحث التعاون بين الجانبين فى مشروعات مترو الأنفاق.

وناقش الجانبان آخر المستجدات الخاصة بالعرض الفني المقدًّم من شركة ميتسوبيشي اليابانية لتنفيذ أعمال تصنيع وتوريد الوحدات المتحركة المجموعة التخصصية 412 CP للمرحلة الأولى من الخط الرابع للمترو؛ حيث تم الاتفاق على عقد لقاءات مكثفة بين الهيئة القومية للأنفاق ومسئولي شركة ميتسوبيشي لسرعة توقيع العقد وخاصة بعد توقيع اتفاقية المجموعة التخصصية 411 CP للمرحلة بالكامل مع تحالف شركات (ميتسوبيشي/أوراسكوم) المصرية اليابانية، وكذلك بدء تنفيذ الأعمال المدنية للجزء الغربي من المرحلة الأولى من الخط الرابع على أرض الواقع.

وتباحث الجانبان حول التعاون في مشروع صيانة وعمرة 35 قطارا من الأسطول الحالي للخط الثاني للمترو، والتي سبق توريدها من شركة ميتسوبيشي اليابانية بدءًا من عام 1996؛ حيث أكد الوزير، أهمية أعمال الصيانة والعمرات والتطوير لهذه القطارات بما يسهم في زيادة كفاءة القطارات وإطالة عمرها التشغيلي، بالإضافة إلى جعلها كلها مكيفة الهواء لتقديم خدمة مميزة للركاب.

يعقد المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، جلسته الدورية، اليوم السبت، بجامعة الفيوم، بحضور رؤساء الجامعات الحكومية.

ويناقش المجلس الأعلى للجامعات، خلال جلسته عددا من الملفات بالمنظومة، منها استعدادات الجامعات لامتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الحالي 2020 – 2021، كذلك الاستعداد بالمستشفيات الجامعية والتأهب لأي طوارئ تفرضها جائحة فيروس كورونا المستجد.

كما يتطرق المجلس الأعلى للجامعات، إلى وضع الدراسة بالجامعات خلال الفترة المقبلة، وفقا لمعطيات فيروس كورونا، وحالة الوباء، مع التأهب لأي معطيات خلال الأيام المتبقية من الفصل الدراسي الأول.

ومن المقرر أن يفتتح وزير التعليم العالي العديد من المنشآت الجديدة بجامعة الفيوم، على هامش الاجتماع، من أهمها مبنى كلية الحاسبات والمعلومات الجديد، ومبنى معهد البحوث والدراسات الإستراتيجية لدول حوض النيل، ومبنى المدرجات المركزية، وافتتاح مبنى ملحق كلية الآداب، ومبنى الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني، ومركز العلاج الطبيعي والتأهيل الحركي، ثم يعقب ذلك التوجه إلى منتجع الجامعة السياحي (نورياس) على شاطئ بحيرة قارون لعقد الاجتماع الشهري.

برغم انحسار تشغيل حركة الطيران بسبب فيروس كورونا و الذى أثر سلبا على إيرادات شركة “ايركايرو” للطيران التابعة لوزارة الطيران المدني، إلا أن الشركة استطاعت تخفيض الخسائر من النصف الأول من العام المالي 2020 إلى 6 ملايين دولار بدلا من 9 ملايين دولار عام 2019 بعد تحقيق أرباح تشغيلية خلال شهر يونيو حوالي 2 مليون دولار.

أكد التقرير الإحصائي لحصاد وزارة الطيران المدني سداد “ايركايرو” ٤٧ مليون دولار لكل مصروفات التشغيل حتى أكتوبر عام ٢٠٢٠ وتعاقدت الشركة على إحلال طائرات جديدة محل الطائرات القديمة بوفر سنوي يتخطى 1.2 مليون دولار في القيم الإيجارية لأول طائرتين فقط. ووصل مستوى متوسط إيجار الساعة إلى 5967 دولارا حتى 30/6/2020 مقارنة عن ذات الفترة من 4907 دولارات عن ذات الفترة عام 2019.

كما نجحت الشركة في نقل حوالي 50 ألف عالق على متن 250 رحلة من أبريل حتى يونيو 2020.

ووفق التقرير فإنه جارٍ إنهاء إجراءات تشغيل ٦ رحلات أسبوعيا بين شرم الشيخ ومنسك بيلاروسيا، وكذلك بدء تشغيل رحلات إلي الغردقة وبين دوسلدورف وفرانكفورت وزيوريخ اعتبارًا من ١٩ ديسمبر الحالي كأول ناقل للحركة السياحية بين البلدين.

كشف تقرير الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف، التابعة لوزارة الموارد المائية والري، أنه تم تنفيذ استثمارات قدرها 740 مليون جنيه، في مشروع إنشاء وتجديد شبكات الصرف الزراعي العام والمغطى.

وأوضح التقرير، أن المشروع يهدف إلى التخلص من الأملاح الزائدة بالتربة وخفض منسوب المياه الأرضية، وتزويد الزمان المنزرعة بشبكات الصرف المغطى لتحل محل المصارف المكشوفة لتوفير مساحات أراضي وزيادة الإنتاجية الزراعية، وإحلال وتجديد شبكات الصرف المغطى التي انتهى عمرها الافتراضي وتوسيع وتعميق المصارف المكشوفة وإنشاء الأعمال الصناعية عليها.

وأكد التقرير، أنه تم الانتهاء من إنشاء وإحلال شبكات الصرف المغطى في زمام 65.24 ألف فدان بـ 12 محافظات: الشرقية والدقهلية والقليوبية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والبحيرة والمنيا والإسكندرية والجيزة وبنى سويف وأسيوط. وأشار التقرير إلى أنه تم إنشاء وإحلال وتجديد الأعمال الصناعية على المصارف في 10 محافظات هي: الشرقية والدقهلية والغربية والإسماعيلية والفيوم وبورسعيد والبحيرة والاقصر والمنيا وقنا.

 ولفت التقرير إلى أنه تم إنشاء 3 أعمال حماية على مصارف الرئيسي ك 0.150 أخميم، والبحيرة ك 2.500 أخميم والقبلي ك 2.150، والانتهاء من إنشاء سحارة ترعة العطرة أسفل مصرف نجع حمادي الرئيسي عند ك 24.500، وإنشاء محطة رفع كاملة بحديقة قصر القبة وتوسيع وتعميق مصرف 1 أيمن فرعى حوض الرمال والبوصيلي بمحافظة البحيرة.  وبدأت وزارة الري في إنشاء 103 محطة خلط وسيطة للتوسع في إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي، كما يتم حاليًا تنفيذ خطة عاجلة لتأهيل الترع.

وأكد المهندس عاشور عبد الكريم، رئيس هيئة الصرف، أنه يتم إعادة استخدام مياه الصرف في الزراعة بخلطها، بالتعاون مع مصلحة الري، وأن هذا لا يتم إلا بعد أن التأكد من نوعية المياه والحكم عليها.

وأضاف عبد الكريم، أن القمامة من أكثر المشاكل التي تواجههم لقيام المواطنين بإلقائها على جوانب الترع، والمصارف لعدم توافر وسائل أو أماكن للتخلص منها، مشيرًا إلى أن الدراسات العلمية أكدت أن التخلص من المخلفات الصلبة من المصارف سواء بالمجرى المائي أو الجسور ونقلها إلى المقالب العمومية قد تصل التكلفة إلى 3 أضعاف التخلص منها عن طريق المنبع وتدويرها والاستفادة منها، حيث وجد أن حوالى 50% من حجم التطهيرات التي تقوم بها الهيئة للمصارف تمثل مخلفات آدمية مثل القمامة، ومخلفات الهدم، علاوة على أن تطهير المصارف المغطاة داخل الكتل السكنية مكلفة جدُا إلى جانب مخاطرها البيئية التي تنتج من انسدادها.

وتابع عبد الكريم، إن التلوث البيئي للمياه عند حد معين لا يمكن استخدامه بشكل مباشر وأحيانًا يصعب استخدامه ولابد من التخلص من هذه النوعية من المياه التي تشكيل عائقًا لسريان المياه في المصارف، التي تسبب خسائر مادية من قطع طرق وغرق منازل وتعطل مصالح المواطنين لإصلاحها مرة أخرى، بالإضافة إلى الصحة العامة.

وأشار عبد الكريم إلى أن مواجهة التلوث البيئي لشبكة المجاري المائية وعلى رأسها الصرف الزراعي يتطلب مجموعة من المحاور الرئيسية منها عمل برامج توعية وتثقيف للمواطنين على اختلاف مستوياتهم، ولا تكون قاصرة على المزارعين، ووضع برامج تدريبية للمزارعين لأن إساءة استخدام هذه المياه ربما يؤدى إلى النفور منها، مشيرا إلى أنه يتم تنظيم حملات توعية بأهمية هذه القضية لزيادة الوعي العام.

أكد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن مشروع المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة يسير بخطى منتظمة وسريعة وفقًا للجدول الزمني للمشروع، مؤكدًا أن العام الجديد سيشهد تطورًا ملحوظًا على أرض الواقع بالنسبة للمحطة النووية.

وأضاف شاكر أنه جاري الانتهاء من إنشاء رصيف بحري لاستقبال المعدات الخاصة ببدء إنشاء المحطة النووية بالضبعة لتوليد الكهرباء بقدرة 4800 ميجا وات، موكدًا أن الجميع يسابق الزمن لأنهاء المشروع في موعده.

وكان الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية قد أكد في وقت سابق أن الرصيف البحري سيستغرق 21 شهر لإنشائه بالكامل، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن يتم الانتهاء منه قبل المدة المحددة.

وقال الوكيل، إنه تم تقديم على استخراج إذن قبول الإنشاء في 10 مارس 2019 لبدء إنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة بقدرة 4800 ميجا وات، موكدًا أن هيئة الرقابة النووية والاشعاعية هي الجهة المختصة بإصدار إذن قبول الإنشاء للبدء في وضع القواعد الخرسانية لأول مفاعل بقدرة 1200 ميجا وات.

الجدير بالذكر أنه سيتم تنفيذ المفاعلات الـ4 بالمحطة النووية بالضبعة من نوع  مفاعلات VVER 1200 من الجيل 3+ وهي مجهزة بأحدث أنظمة السلامة.

،  وأوضح أنه تم إضافة معاير سلامة إضافية بحيث لها قدرة غير مسبوقة على مقاومة الحوادث الضخمة فيمكنها أن تتصدى لاصطدام طائرة وزنها 400 طن وسرعتها 150 متر في الثانية، وتمتاز هذه النوعية من المفاعلات النووية أيضًا بالتشغيل الآمن دون أية تأثيرات سلبية على البيئة المحيطة به، كما تضمن هذه المفاعلات عدم التسرب الإشعاعي عن طريق الفلاتر والحواجز المتعددة، وتحتوى على نظام التحكم الآلي الحديث.

صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأن إجمالي استثمارات منظومة فصل الصرف الصناعي عن الصرف الآدمي بمدينة برج العرب الجديدة بلغ نحو 1.5 مليار جنيه، وذلك لتحقيق الاستفادة الكاملة من مياه الصرف المعالجة ثلاثياً ورفع كفاءة منظومة الصرف لاستيعاب مياه الأمطار، وترشيد استهلاك المياه المنقاة المستخدمة في الزراعة.

وأشار إلى أن المنظومة شملت تنفيذ المرحلة الأولى من محطة المعالجة الثلاثية للصرف الصحى بطاقة 115الف م3/ يوم، ومحطة رفع وخطوط طرد بتكلفة 400 مليون جنيه، والتي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، عبر الفيديو كونفرانس في أغسطس الماضي.

وأضاف المهندس عصام بدوى، رئيس جهاز تنمية مدينة برج العرب الجديدة، أنه جارٍ الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع رفع كفاءة وتوسعة محطة المعالجة بنظام برك الأكسدة لاستقبال مياه الصرف الصناعي بطاقة 46 ألف م3/ يوم، بالمدينة، مشيراً إلى أنه من المقرر أن تصل الطاقة الاستيعابية للمحطة عند اكتمال أعمال التوسعة إلي 100 ألف م3 / يوم بتكلفة تصل إلي 425 مليون جنيه، للاستفادة من المياه المنتجة في ري المسطحات الخضراء لترشيد استهلاك مياه الشرب التي كانت تستخدم في ري تلك المسطحات.

وأشار رئيس جهاز مدينة برج العرب الجديدة، إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ عدد من محطات الرفع، ورفع كفاءة بعض المحطات القائمة لخدمة كافة الأحياء السكنية والمناطق الصناعية لاستكمال منظومة الفصل واستيعاب المياه الناتجة عن الأمطار بتكلفة إجمالية 399 مليون جنيه، وتشمل الانتهاء من تنفيذ محطة رفع مياه الصرف الصحي لخدمة الحيين السكنيين الرابع والخامس، ومحطة رفع مياه الصرف الصحي لخدمة الحي السكني السابع، ومحطة الرفع (أ/)، بجانب رفع كفاءة وتوسعة محطتي الرفع القائمتين ( د ، هـ)، وتخصيص المحطة (د) لاستقبال مياه الصرف الآدمي فقط وتخصيص المحطة (هـ) لاستقبال الصرف الصناعي فقط، مضيفاً أنه جارٍ حالياً تنفيذ أعمال رفع الكفاءة والتوسعة للمحطة (ج) بتكلفة تصل إلي 200 مليون جنيه لتخصيصها لاستقبال مياه الصرف الناتجة من المناطق الصناعية، وكذا تنفيذ خط طرد قطر900 / 1000 مم، وبطول10 كم، لربط هذه المحطة بمحطة المعالجة بنظام برك الأكسدة مباشرة.

شاركت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عبر تطبيق “زووم”، في فعاليات المعسكر السادس لمبادرة “اتكلم عربي” للأطفال المصريين المقيمين في المملكة العربية السعودية والكويت، والذين بلغوا نحو 50 طفلًا، بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج” المتخصصة في إقامة وتنظيم المعسكرات.

وجاءت مشاركة الوزيرة في إطار تنفيذ مبادرة “اتكلم عربي” التي أطلقتها وزارة الهجرة، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة حرب طمس الهوية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج، والتي دخلت حيز التنفيذ رسميًا في أكتوبر الماضي، وتم إطلاق أول معسكراتها بالنمسا وثانيها بالإمارات ثم كندا والولايات المتحدة وألمانيا والسويد.

وخلال المعسكر، أوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن تنظيم المعسكر لأبناء المصريين في السعودية والكويت كدول عربية إنما يستهدف بالأساس تعريفهم بالعادات والتقاليد المصرية الأصيلة ودعوتهم للتمسك بهويتهم الوطنية وليس فقط تحدث اللغة العربية. كما أخذت الوزيرة تتحدث مع الأطفال وتتفاعل معهم من خلال طرح بعض الأسئلة عليهم ومعرفة الأكلات المصرية التي يحبونها أو المقتنيات المصرية التي يحتفظون بها في منازلهم، أو ما هي معلوماتهم عن مصر.

وتحدثت الوزيرة معهم أيضا عن أهم طباع الإنسان المصري كالكرم والمروءة والشهامة وقبول الآخر وتقديم العون والمساعدة للغير، وأكدت على أنهم لابد أن يتحلوا بهذه الصفات الإيجابية لأنهم يمثلون وطنهم مصر بالخارج، لافتة إلى أن مصر بلد جميل بحضارته وشعبه، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بأبناء مصر في الخارج ولذلك قرر عودة وزارة الهجرة حتى تدعمهم وترعى شئونهم ومصالحهم.

كما أوصت السفيرة نبيلة مكرم الأبناء بتوخي الحذر واتباع كافة الإجراءات الاحترازية في ظل انتشار الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا العالمية حاليًا، موجهة الدعوة إليهم لزيارة مصر في أول فرصة عقب انتهاء الجائحة، والانضمام للمعسكرات التي تنظمها الوزارة لأبناء المصريين بالخارج بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج”.

ودعت الوزيرة أولياء الأمور على التحدث باستمرار مع أولادهم عن مصر وتاريخها وكذلك حكاياتهم وذكرياتهم الشخصية قبل الهجرة. وفي الختام، توجهت بالشكر لأولياء الأمور الذين حرصوا على مشاركة أبنائهم في هذا المعسكر، وشددت على أن يحرصوا على تعريف أبنائهم دائما بعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة مهما بعدت المسافات.

صرح المهندس علاء منيع، رئيس جهاز تنمية مدينة السادات، بأنه تم شن حملة مكبرة لإزالة المخالفات، أسفرت عن غلق وتشميع 16 “بدروم” مخالفاً ورفع العديد من الإشغالات بمختلف مناطق المدينة، وذلك بالتعاون بين إدارات الأمن والتنمية و النظافة والتجميل وشرطة التعمير وبالتنسيق مع شركة توزيع كهرباء البحيرة.

وأوضح المهندس علاء منيع، أنه تم غلق وتشميع 3 بدرومات بمحور خدمات الحى الأول لاستخدامها في إقامة “شركة فلاتر مياه”، وورشة تصنيع وتعبئة أحبار، وغلق وتشميع 13 “بدروم” بالمنطقة السكنية الثالثة لاستخدامها في إقامة “ورش موبيليا – ألوميتال – تصنيع ملابس – مخازن مواد غذائية”، بجانب رفع الإشغالات والعشوائيات بمختلف مناطق الحى الأول.

وأضاف رئيس جهاز “السادات”، أنه تم تحرير محاضر للمخالفين وإزالة عدادات الكهرباء وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، مؤكداً على ضرورة المتابعة الدورية لضبط المخالفات والحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة.

وفي سياق متصل، قام المهندس شريف الشربيني، رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر، بعمل جولة تفقدية شاركه فيها عدد من مسؤولو الجهاز، زاروا من خلالها مشروع تطوير طريق الواحات، ورفع كفاءة الحي المتميز بالمدينة، وذلك في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات الجاري تنفيذها بمدينة 6 أكتوبر، ودفع العمل بالمشروعات.

وشدد المهندس شريف الشربيني، على الالتزام بالبرامج الزمنية المحددة للانتهاء من الأعمال، وكذا الكفاءة والجودة فى التنفيذ، مشيراً إلى أن طريق الواحات يمتد من طريق الفيوم حتى مدينة 6 أكتوبر الجديدة، ويبلـغ طوله حوالي 30 كم بعدد 4 حارات رئيسة وعدد 3 حارات داعمة لكل اتجاه.

وأشار رئيس الجهاز، إلى أن مشروع تطوير طريق الواحات بتكلفة ملياري جنيه، ويهدف إلى تطوير الطريق الرئيسي بعرض 16.75م، مع استيعاب مسار BRT ورفع الكفاءة المرورية لطريق الواحات، عن طريق إنشاء طريق داعم على جانبي طريق الواحات الرئيسي يتسع لـ3 حارات مرورية لكل اتجاه بدءا من التقاطع مع طريق الجيزة / الفيوم حتى التقاطع مع مسار الطريق الدائري لمدن أكتوبر، مع حل نقاط الاختناقات المرورية على الطريق بعدة أعمال صناعية، بالإضافة إلى رفع كفاءة عروض الحارات القائمة بالاتجاهات الرئيسة، لافتا إلى أنه من المقرر الانتهاء من أعمال تطوير طريق الواحات خلال شهر فبراير من العام المقبل 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى