الصحافة العربية

هدوء حذر في إدلب.. وحفتر في القاهرة…أبرز ما تناولته الصحافة العربية اليوم السبت

أبرز العناوين

 إدلب تشهد هدوءا هو الأول منذ ثلاثة أشهر

 أمريكا تكلف صقورها بالبحث عن بديل لخطة العمل المشتركة

إعلان موعد التوقيع على الوثيقة الدستورية في السودان

حفتر في القاهرة لبحث تطورات الوضع في ليبيا

قوات يمنية تستعيد معسكرا أمنيا من سيطرة تنظيم القاعدة

اجتماع ثلاثي غدا بين وزراء خارجية العراق ومصر والأردن

قانون جديد في تركيا لبسط سيطرة العدالة والتنمية

حصاد عام على مسيرات العودة: 30 ألف مصاب و274 شهيدا

انطلاق السباق الرئاسي في تونس

آلاف الجزائريين يخرجون إلى الشوارع في تظاهرات للأسبوع الرابعِ والعشرين على التوالي

الرئيس اللبناني يحذر من خطر إجراءات مالية قاسية

البرلمان الصومالي يفتح تحقيقا رسميًا فيما يتعلق بتورط قطر في تفجير ميناء بوصاصو

اتفق ممثلو روسيا وتركيا وإيران على بيان في ختام اجتماع الدورة الـ 13 لعملية آستانة في العاصمة الكازاخية نور سلطان أمس، أكدوا خلاله أن الأمن والاستقرار طويل الأمد لن يتحققا في شمال شرق سوريا، إلا على أساس احترام سيادة البلاد وسلامة أراضيها، وقد شهدت محافظة إدلب ومحيطها في شمال غربي سوريا هدوءا حذرا مع توقف الغارات، منذ دخول الهدنة التي أعلنت دمشق الموافقة عليها ورحبت بها موسكو حيز التنفيذ، عند منتصف ليل الخميس – الجمعة، بعد ثلاثة أشهر من التصعيد.

وأعلنت روسيا أنها تنتظر من تركيا تنفيذًا كاملا للاتفاقيات المتعلقة بسحب المقاتلين والأسلحة من إدلب شمال غرب سوريا خلال 24 ساعة، وذلك ردا على مبادرة الحكومة السورية بوقف إطلاق النار في تلك المنطقة.

فيما اتهمت دمشق، يوم الخميس، إسرائيل بشن اعتداء صاروخي استهدف محافظة القنيطرة في جنوب سوريا، من دون أن يسفر عن إصابات، ورفضت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على هذا الاتهام.

في خطوة تصعيدية جديدة، أعلنت إيران اليوم السبت أنها ستخفض التزاماتها بالاتفاق النووي للمرة الثالثة منذ بدء الأزمة، وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلف السيناتور “ليندسي جراهام” بالإعداد لمشروع إبرام اتفاق جديد مع إيران ليحل محل الاتفاق النووي المنسحب منه في 2018. 

وأكد وزير الخارجية الأمريكي في نفس السياق أن الولايات المتحدة ماضية في ممارسة سياسية العقوبات على إيران لردعها عن المضي قدما في طموحاتها النووية . 

وكانت تقارير عسكرية قد كشفت عن تحليق طائرات أمريكية من طراز إف 35 محملة بقنابل عنقودية فوق منطقة الخليج العربي في محاولة لتأمين الناقلات التي تعبر مضيق هرمز من خطر هجمات الزوارق الإيرانية.

وفي محاولة لإغراء القوى الدولية للتراجع عن عقوباتها ضد وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” قال حسن روحاني الرئيس الإيراني أثناء خطاب له في إحدى المدن الإيرانية ” أن المضي قدما في سياسة العقوبات واستمرار الاتفاق النووي سيؤدي إلى دخول إيران إلى سوق السلاح الدولي بحلول العام القادم” حيث سيرفع الحظر عن طهران بما يمكنها من بيع وشراء الأسلحة.

قوى الحرية والتغيير في السودان تحدد موعد التوقيع على الإعلان الدستوري بالأحرف الأولى بعد استكمال صياغته النهائية على أن يكون غدا الأحد الموافق 3 أغسطس، وذلك حسبما أعلن المتحدث باسم قوى الحرية والتغيير في السودان مدني عباس مدني. 

أوضح مدني أن الوثيقة الدستورية، التي تم الاتفاق بشأنها، تؤسس لنظام حكم برلماني مع إعطاء صلاحيات واسعة للسلطة التنفيذية، وأن تحقيق السلام في البلاد يأتي على رأس أولويات المرحلة الانتقالية، والتأكيد على التأسيس لدولة “الحرية والعدالة”.  

وأضاف مدني أن وثيقة الإعلان الدستوري حددت فترة شهر من التوقيع على الاتفاق لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الأحداث والانتهاكات السابقة، حتى تؤسس لمرحلة جديدة بالبلاد. 

أعلن المبعوث الأفريقي إلى السودان محمد ولد لبات، عن استمرار اجتماع بشأن التوقيع النهائي على الوثيقة الدستورية عقب اتفاقهم على كامل النقاط.

وأوضح محللون وسياسيون بأن هناك بعض التحديات التي ستواجه تنفيذ الاتفاقية، وخاصة الخلاقات داخل قوى الحرية والتغيير، وبالتالي عليها أن تحسم أمورها الداخلية أولاً، فيما رأى آخرون أنها خطوة لإنهاء حالة الفراغ السياسي في السودان.

وعن شكل الدولة لم يتم الحسم بشكل نهائي في الوثيقة الدستورية شكل الدولة وتقسيمها الجغرافي وترك الأمر للحكومة الجديدة.

وتضمنت الوثيقة تكوين مجلس الوزراء بما لا يتجاوز 20 وزيراً ويتم تسمية رئيس الوزراء من قبل قوى الحرية والتغيير، وتعيينه من قبل مجلس السيادة خلال الـ 48 الساعة القادمة، كما سيتكون المجلس التشريعي من 67% يتم تسميتهم من قبل قوى إعلان الحرية والتغيير، و33% تكون بالتشاور مع مجلس السيادة للقوى غير الموقعة على الاتفاق والتي شاركت في الثورة، كما ستتبع قوات الدعم السريع القائد العام للقوات المسلحة السودانية، وجهاز المخابرات السوداني سيكون تحت إشراف مجلسي السيادة والوزراء.

وصل المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي إلى القاهرة، لبحث مستجدات الأوضاع في ليبيا وسبل مواجهة التنظيمات الإرهابية، إلى جانب استعراض التعاون الثنائي بين مصر وليبيا، خاصة فيما يتعلق بتأمين الحدود بين البلدين، ومنع تسلل العناصر الإرهابية أو المهاجرين غير الشرعيين منها.

وكرر الاتحاد الأوروبي دعوته للأطراف الليبية للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، كما جدد دعمه لممثل الأمم المتحدة الذي قال رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج إنّ إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن تضمنت “مغالطات”.

ورحب الاتحاد الأوروبي بمقترح الهدنة الذي قدّمه الممثل الخاص لأمين العام الأمم المتحدة، غسان سلامة، بمناسبة عيد الأضحى، والذي يمثّل خطوة مهمة في مسار” التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وذلك حسب تصريحات مفوضية الشئون السياسية الخارجية الأوروبية فيديريكا موجيريني، في بيان صدر باسم الاتحاد الأوروبي.  

تابعت موجيريني أن الاتحاد الأوروبي يدعو كل أعضاء الأمم المتحدة إلى احترام الحظر على الأسلحة المفروض على ليبيا.

استمرارا للإدانات العربية والدولية لهجمات عدن الدامية، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، أعلنت السودان والبحرين ومجلس التعاون الخليجي ادانتهم لتلك الهجمات، والتأكيد على دعم الحكومة الشرعية اليمنية وجهودها للتوصل لحل سياسي.

تمكنت قوات أمنية يمنية وبدعم من مقاتلات التحالف، من استعادة السيطرة معسكر تابع للحزام الأمني في “وادي الخيالة” بمديرية “المحفد” بمحافظة “أبين”، وذلك عقب ساعات من تعرضه لهجوم من قبل عناصر “القاعدة” والتمركز بأجزاء فيه، وأسفر الهجوم عن مقتل 19 جندياً من الحزام الأمنى.

وأكد العميد “علي الكازمي”، مدير الشرطة بمحافظة “أبين” على عودة الأمن والاستقرار إلى مديرية “المحفد”، داعياً أبناء المحافظة لمساعدة القوات الأمنية على التصدى لتلك الأعمال الارهابية، والمساهمة في الحفاظ على الأمن بالمحافظة. 

وكبدت قوات الجيش اليمني الحوثيون خسائر فادحة بمحافظة الضالع، وأعلن الجيش في بيان رسمي عن شن القوات هجوماً على تمركزات الحوثيون بالمحافظة، مما أسفر عن مقتل واصابة عدد من العناصر وتكبيدها خسائر مادية كبيرة.

وقصفت ميليشيات الحوثي احدى المنشآت الصناعية بالحديدة، وأكد الاعلام العسكري للقوات اليمنية المشتركة، أن الحوثيون استهدفوا مصنعاً للورق في مجمع اخوان ثابت الصناعي، بقذيفة هاون مما أسفر عن تدميره واحراق محتوياته بالكامل، كما طال القصف احياء سكنية بشارع صنعاء مخلفا المزيد من الاضرار بمنازل المواطنين.

نجا قائد قوات التدخل السريع، التابعة للحزام الأمني بمحافظة أبين العميد “علي عوض المحوري”، من محاولة استهداف موكبه بعبوة ناسفة، وأسفرت عن اصابة 5 من مرافقيه.

أعلنت اليمن عن انضمامها إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش”، وأن هذه الخطوة تأتي في إطار جهود الحكومة اليمنية لمحاربة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، ونبذ التطرف الديني والفكري، وذلك حسبما جاء في بيان الخارجية اليمنية.

استنكرت 147 منظمة مجتمع مدني في اليمن في بياناً مشتركاً، الصمت الإقليمي والدولي وهيئة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، إزاء ما يحدث من جرائم متكررة ومتعمدة يقوم بها الحوثيون تجاه المدنيين اليمنيين، وأستعرض البيان عدد من الجرائم الحوثية في عدة مدن يمنية أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

دعا الرئيس العراقي “برهم صالح”، إلى تكثيف جهود المجتمع الدولي لمعرفة مصير المختطفين الايزيديين، مطالبا البرلمان بالإسراع في تشريع قانون الناجيات الايزيديات، جاء ذلك في بيان أصدرته الرئاسة العراقية في الذكرى الخامسة لمجزرة الايزيديين.

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، عقد اجتماع ثلاثي غدا على مستوى وزراء خارجية العراق ومصر والأردن، بناء على مخرجات القمة الثلاثية التي جرت بالقاهرة، ولمناقشة تعزيز العلاقات العربية والعمل العربي المشترك، وبحث عدة ملفات منها مكافحة الإرهاب، والاستثمار والتنسيق الاقتصادي، ودعم اعادة اعمار المناطق المحررة من سيطرة “داعش”.

دعا “مسعود بارزاني” زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، في بيان له بمناسبة الذكرى الخامسة لمذبحة الايزيديين، إلى اعداد خارطة طريق بين حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية ببغداد لاعادة إعمار “سنجار” وتسليم إدارة المدينة لأهلها، يأتي ذلك في وقت يعتزم فيه اقليم كردستان التصويت على مشروع قرار يهدف لاعتبار الثالث من أغسطس من كل عام يوماً لإحياء “الابادة الجماعية” للأيزيديين.

اتهم ممثل المرجع الشيعي الأعلى “آية الله علي السيستاني” الشيخ “عبد المهدي الكربلائي”، الطبقة السياسية لفشلها في حصر السلاح بيد الدولة بالرغم من انتهاء التي حددها رئيس الوزراء العراقي “عادل عبد المهدي” للفصائل المسلحة لإلقاء سلاحها خلال مدة أقصاها شهر، وما له من تأثير سلبي على الاستثمار في الاقتصاد العراقي، مما يؤدي إلى مزيد من الأوضاع الاقتصادية المتردية وعدم معالجتها.

أكد وزير الدفاع العراقي “نجاح الشمري”، انتهاء التحقيقات بشأن التهم المنسوبة إلى قائد عمليات الأنبار السابق اللواء “محمود الفلاحي” بـ”التخابر”، مشيراً إلى عدم وجود “قائد خائن” في الجيش، وذلك في مؤتمر صحفي مع محافظ كربلاء “نصيف الخطابي”.

مرر البرلمان التركي قانونا جديدا لمراقبة جميع المواقع الإلكترونية، بما في ذلك المنصات الإخبارية الأجنبية ومنصات البث المباشر.

وبموجب القانون الجديد الذي نشر في الجريدة الرسمية التركية أول أمس، يتعين حصول الشركات المحلية والأجنبية على ترخيص من المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون التركي لبدء البث عبر الإنترنت. 

ووسع القانون الجديد صلاحيات الرقابة التي يتمتع بها المجلس التركي على الإذاعة والتلفزيون لتشمل البث المباشر عبر الإنترنت.

وذكر الهام طاسجي البرلماني التركي أن المجلس يستخدم بالفعل شكاوى الأفراد ذريعة للرقابة على محتوى الإذاعة والتلفزيون، وهو أسلوب يمكن أن يصل إلى حجب المواقع الإلكترونية.

استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي صحفيين فلسطينيين في غزة والقدس، وفي رد لنقابة الصحفيين الفلسطينية وصف الاعتداء الإسرائيلي بالـ” مباشر والمقصود”.

وقالت النقابة إنها “إذ تستنكر هذه الجريمة الممنهجة التي تضاف إلى سجل الاحتلال الأسود في استهداف الصحفيين وفرسان الحقيقة، فإنها تحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفيين وتطالب المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية إلى التدخل الفوري والضغط على الاحتلال لوقف هذه الجرائم”. ووصلت أعداد الصحفيين المصابين إلى ثلاثة.

في الوقت الذي أشارت فيه بعض المصادر إلى أرقام حصاد مسيرات العودة التي مر عليها عام كامل ، حيث وصلت أعداد المصابين إلى ما يزيد عن 30 ألف بينهم إصابات حرجة وحالات إعاقة ، و274 شهيد منهم 197 سقطوا أثناء المسيرات.

وعقب زيارة جاريد كوشنر للقاهرة والتقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسي، شهدت العاصمة المغربية الرباط خلال اليومين الماضيين  حراكًا دبلوماسيًا ،إذ توجه  إليها كل من جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترمب وصهره، ومحمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، ويوسف بن علوي، وزير خارجية سلطنة عمان، وأيمن الصفدي، وزير خارجية الأردن. واليوم السبت أعلنت السلطة الفلسطينية عزمها منح رخص بناء في مناطق خاضعة لسيطرة إسرائيل أمنياً وإدارياً في الضفة الغربية ، وذلك بغض النظر عن التصنيفات الإسرائيلية التي تضع مناطق (ج) من الضفة الغربية تحت سلطة إسرائيل وبالاستعاضة عن ذلك قررت السلطة منح تراخيص البناء طبقًا للنمو السكاني.

تقدم عدد من رؤساء وأعضاء الأحزاب طلباتهم بشأن الترشح في الانتخابات الرئاسية المبكرة في مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس.

وفي التاسع من أغسطس سيغلق باب الترشح للسباق الانتخابي الرئاسي، وستقوم الهيئة العليا بدراسة طلبات الترشح في لا يتعدى 14 أغسطس الحالي، ومن ثم يتم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين المقبولين في موعد أقصاه نهاية أغسطس.

ولفتت الصحافة إلى بروز اسم اثنين من المرشحين المحتملين لخلافة السبسي، وهما وزير الدفاع الحالي عبد الكريم الزبيدي، ورئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد رغم أنهما لم يعلنا بعد ترشحهما بشكل رسمي.

خرج آلاف الجزائريين إلى الشوارع في تظاهرات للأسبوع الرابعِ والعشرين على التوالي وسط تعزيزاتٍ أمنية مشددة، ورغم إعلان مباشَرة هيئة الحوار لعملها إلا أن المتظاهرين أعلنوا رفضهم لأي حوار ما لم تقدِّم السلطة إجراءات التهدئة لإظهار حسن نيتها. في حين أعلنت لجنة الحوار في الجزائر الشروع الفوري في عملها، بعد رفض أعضاء اللجنة استقالة منسقها كريم يونس، وقال أعضاء الهيئة إنهم سيقررون الشروع الفوري بالمفاوضات، وفق أجندة سيتم الإعلان عنها لاحقًا.

حذر الرئيس اللبناني ميشال عون من خطر إجراءات مالية، وصفها بـ “القاسية”، مشيرا إلى المخاطر التي قد تصيب الوطن بوضعه على طاولة المؤسسات الدولية المقرضة التي تفرض على لبنان من خطط اقتصادية ومالية قاسية، حيث ارتفعت تكلفة التأمين على ديون لبنان السيادية لمستوى قاسي، بعد تحذيرات الرئيس اللبناني.

بالنسبة لإجراءات موازنة 2019، اعتبر نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني أن لبنان لديها فرصة لإصلاح الوضع قبل الوصول إلى الانهيار؛ لذا عليها أن تطلق ورشة إصلاحات وفي غياب الاستثمارات، حتى تعيد الثقة بالدولة اللبنانية من قبل المواطنين والمستثمرين والمانحين ومؤسسات التصنيف.

نفت السلطات اللبنانية وجود تعليمات جديدة تتعلق بإجراءات دخول الأردنيين أراضيها، وفق ما أعلنت الخارجية الأردنية، مؤكدة أن إجراءات دخول الأردنيين إلى لبنان لم تتغير منذ زمن طويل.

فتح البرلمان الصومالي، تحقيقا رسميا فيما يتعلق بالتسريب المكالمة الهاتفية بين رجل الأعمال القطري خليفة كايد المهندي، والسفير القطري في مقديشو حسن بن حمزة هاشم، وتضمنت المكالمة أن مسلحين نفذوا تفجيرات في ميناء بوصاصو الصومالي لتعزيز مصالح قطر؛ فيما استجوبت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الصومالي،  وزير الخارجية أحمد عيسى عوض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى