السودان

وصول قادة الحركات المسلحة السودانية إلى الخرطوم لإقرار السلام

وصل قادة الحركات المسلحة السودانية، اليوم الأحد، إلى مطار الخرطوم، وسط حفاوة شعبية ورسمية باتفاقية السلام بين قادة هذه الحركات المسلحة والسلطات السودانية الانتقالية.

واحتشد مواطنون بحسب وكالة الأنباء السودانية “سونا” في ساحة الحرية في العاصمة الخرطوم رغم جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لاستقبال قادة الحركات المسلحة إلا أن قادة حركة “تحرير السودان” تخلفوا عن الحضور برئاسة عبد الواحد محمد نور الذي يجهز لتدشين مبادرة سلام شامل مع الحكومة السودانية في أوغندا بحسب بيان الحركة.

وتضم الجبهة الثورية في كيانها جميع الحركات المسلحة التي وقعت على اتفاق السلام السوداني في 13 أكتوبر الماضي في عاصمة جنوب السودان جوبا التي استضافت التوقيع النهائي للمفاوضات نهاية العام الماضي بحضور رموز من الحكومة الانتقالية السودانية رؤساء الدول والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة كضامنين للاتفاقية.

وينص اتفاق السلام على حصول الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام، على 3 مقاعد بمجلس السيادة، و5 وزارات بالحكومة قابلة للزيادة، و25% من مقاعد المجلس التشريعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى