إيران

إيران تفرض إجراءات مشددة بدءا من السبت المقبل لمواجهة “كورونا”.. أبرز ما جاء في الصحف الإيرانية اليوم الأحد

عرض – علي عاطف

کان لاعتزام السلطات الإيرانية تشديد إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على مستوى الدولة بدءاً من السبت المقبل 21 نوف يناير 2020 الأثر الأبرز على اهتمامات الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الأحد.

وإلى جانب ذلك، سلطت صحف إيران اليوم الضوء مستقبل عملية التفاوض الإيراني مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن المقبلة وتصريحات مستشار الرئيس السابق بشأن اعتزام إدارة بايدن عدم مواصلة سياسة الضغط القصوى على إيران.

وفيما يلي، استعراضٌ لأهم ما جاء في صحف إيران اليوم:

إيران تبدأ تشديد إجراءات مكافحة كورونا السبت المقبل

قررت حكومة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، تشديد إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد بدءاً من السبت المقبل. وكان لهذا التطور صدى واسع على اهتمامات الصحف الإيرانية الصادرة اليوم.

“اعتماد”: جميع مناطق إيران ستخضع لإجراءات شديدة لمواجهة كورونا

 تناولت صحيفة “اعتماد” الإصلاحية في افتتاحيتها الصادرة اليوم تحت عنوان “تشديد قيود كورونا(*) قرار الحكومة الإيرانية بفرض إجراءات مشددة بدءاً من السبت المقبل 21 نوفمبرلمواجهة انتشار فيروس كورونا.

 تقول الصحيفة إن الرئيس روحاني أعطى أمراً أمس السبت بإعادة تطبيق إجراءات مكافحة فيروس كورونا على مستوى الدولة والتي كان معمول بها منذ أسابيع، مضيفة أن هذه الإجراءات سوف تستمر لمدة أسبوعين في أنحاء إيران لتشمل جميع الأنشطة الاجتماعية في المناطق ذات المستويات الحمراء، البرتقالية، والصفراء.

 وأكدت الصحيفة أن هذا القرار جاء بعد أن وُضِعت أكثرُ من 100 مدينة وأغلب مراكز المحافظات، ومن بينها طهران، في المستويات الحمراء؛ بسب اشتداد خطر الفيروس.

“فرهيختكان”: قرار الحكومة جاء بعد ارتفاع قياسي في أعداد مصابي كورونا

استعرضت صحيفة “فرهيختكان” المحافظة في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان “إن شاء الله بدءاً من السبت”(*) آخر تطورات انتشار فيروس كورونا من حيث الإصابات والوفيات بالتزامن مع قرار تشديد إجراءات مكافحة كورونا.

تقول الصحيفة إن عدد مصابي الفيروس بلغ أمس السبت 11 ألف و203 شخص من بينهم 2509 نقلوا إلى المستشفى، ليصل الإجمالي في إيران إلى 749 ألف و525 حالة.

 وأكدت الصحيفة أن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى وفات 452 شخص بكورونا ليصل المجموع الكلي إلى 41 ألف و34 شخص.

ومن بين المجموع الكلي لمصابي كورونا في إيران، حسب الصحيفة، تحسنت الحالة الصحية لـ 552 ألف و747 خرج بعضهم من المستشفيات، بينما يعاني 5642 منهم من تدهور وخطورة حالتهم الصحية.

وأجْرت إيران حتى الآن 5 ملايين و464 ألف و191 اختبار كورونا.

“أخبار صنعت”: لماذا لم يتم إغلاق العاصمة حتى الآن؟!

انتقدت صحيفة “اخبار صنعت” الاقتصادية في افتتاحيتها تحت عنوان “لم يتم إغلاق العاصمة”(*) تصريحات الرئيس روحاني أمس بفرض إجراءات مشددة بدءاً من الأسبوع المقبل.

 وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من هذه التصريحات التي تبدو في مصلحة الدولة، إلا أن القرارات السابقة لم يتم تنفيذها حتى الآن.

 وأوضحت الصحيفة أن العاصمة طهران، على سبيل المثال، لم يتم إغلاقها حتى الآن.

وزير الصحة الإيراني ينفي خبر استقالته

تطرقت عددٌ من الصحف الإيرانية اليوم إلى نفي وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، لشائعة استقالته.

 نقلت صحيفة “ابتكار” الإصلاحية تحت عنوان “على عهدي مع الشعب”(*) عن نمكي قوله إنه لم يقدم استقالته لأن ذلك سوف يضر بالناس، مشيراً إلى أنه “أشيع عن طريق تيار معروف أن وزير الصحة استقال”.

صحیفة إيرانية: الناس تزداد فقراً كل يوم في إيران

حذّرت صحيفة “صداى اصلاحات” في افتتاحيتها الصادرة اليوم تحت عنوان “طاولة طعام الناس تَفرُغ أكثر كل يوم”(*) من ازدياد معدلات الفقر والحاجة في إيران.

 تقول الصحیفة إن أسعار المواد الغذائية مستمرة في الارتفاع “يومياً” داخل إيران وبرز أثرُها على حياة الناس، ما اتبعه انخفاضٌ في القدرة الشرائية العامة، خاصة في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وتضيف “صداى اصلاحات”، على سبيل المثال، أن أفراد الأسرة الإيرانية يحتاج كلٌ منهم  إلى 200 جرام من اللحم شهرياً، ما يعني أن استهلاك أسرة مكونة من 4 أشخاص لـ 3 كيلوجرامات من اللحم في الشهر سيتطلب 360 ألف تومان (حوالي 13 دولار أمريكي) شهرياً لهذه المادة وهذا الجانب فقط، هذا إلى جانب المتطلبات الضرورية الأخرى التي لا تستطيع الأسرة الإيرانية تحملها في الوقت الحالي.

وتتناول الصحيفة في الافتتاحية نفسها حجم المال المتطلب لتغطية باقي المواد الأساسية للأسرة الإيرانية والسكن، لتتوصل في النهاية إلى أنها لا تستطيع تأمين حاجتها الأساسيىة للمعيشة في الوقت الذي يتقاضى فيه العامل حوالي 64 دولاراً فقط في الشهر.

 وتدعو الصحيفة الحكومة في طهران إلى النظر في أحوال العمال؛ لأن الشيء الذي باتت تفهمه فئات الناس المختلفة في الداخل الإيراني هو أنهذه الحالة تعود بالأساس لسوء الإدارة وليس للعقوبات.  

إيران: ثلثا العاملين في المجال السياحي عاطلون و30% من الفنادق مغلقة

تناولت صحيفة “اسكناس” الإصلاحية في تقرير لها اليوم المشكلات التي يواجهها قطاعُ السياحة الإيراني في الوقت الراهن.

 وتحت عنوان “الموت التدريجي لصناعة السياحة”،(*) قالت “اسكناس” إن 30% من الفنادق في إيران مغلقة ويعاني ثلثا العاملين في هذا القطاع من البطالة في الوقت الحالي.

 وأضافت الصحيفة أن نسبة الـ 70% العاملين من الفنادق تُفرض عليها قيودٌ بسبب كورونا، مشيرة إلى أن خسائر الفنادق السياحية الإيرانية خلال النصف الأول من العام الفارسي (بدأ من 21 مارس 2020 وحتى 21 سبتمبر من العام الجاري) تُقدّر بحوالي 8500 مليار تومان (حوالي 315 مليون دولار).

 ويمكن تفسير ميل هذه الفنادق إلى الإغلاق إلى أنها لا تستطيع تحمل تكاليف الكهرباء والمياه، حسب الصحيفة.

مستشار لباراك أوباما: إدارة بايدن لا تريد أزمة أخرى مع إيران

كان من أبرز اهتمامات الصحف الإيرانية اليوم هي تصريحات “روبرت مالي”، المستشار السابق للرئيس الاميركي السابق باراك اوباما، التي أشار خلالها إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن” لا تريد مواصلة سياسة الضغط القصوى على إيران التي انتهجها الرئيس الحالي دونالد ترامب.

 وفي هذا الصدد، نقلت صحيفة “اسكناس” الإصلاحية تحت عنوان “نهاية سياسة الضغط القصوى في عهد إدارة بايدن؟(*) عن روبرت مالي، في تصريحات لصحيفة لوبوان الفرنسية، قوله إن أهداف الرئيس المنتخب بايدن واضحة ، فكما قال “توني بلينكن”، مستشار بايدن، إن الأخير يعتزم العودة للاتفاق النووي حال التزام إيران.

 وأوضح مالي أن طهران “مستعدة للعودة إلى تعهداتها في الاتفاق النووي”، فهي ترغب في الاستقرار الاقتصادي وأنه لا تعتزم إدارة بايدن من جانبها إثارة أزمة أخرى مع إيران.

وأكد مالي، حسب نقل الصحيفة، أن الطرفين (واشنطن وطهران) سيواصلان المحادثات بشأن هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى