سياسة

وزير الخارجية يسلم أمير الكويت رسالة من الرئيس السيسي ويلتقي ولي العهد

استقبل الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، اليوم الأحد ، وزير الخارجية سامح شكري، وذلك في أول محطات زيارته إلى الكويت الشقيقة.

وصرح أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري استهل اللقاء بنقل تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الأمير نواف لتوليه مقاليد الحكم وتسمية الشيخ مشعل الأحمد الصباح وليًا للعهد، فيما سلم الوزير شكري ، أمير دولة الكويت الرسالة الموجهة من الرئيس ‪السيسي متضمنة دعوة لزيارة مصر.

وأضاف حافظ أن الوزير شكري أعرب عن تطلع مصر للاستمرار في تعزيز العلاقات الوطيدة مع الكويت وتحقيق مزيد من الاختراق في مجالات التعاون الثنائي خلال المرحلة القادمة، وبما يصُب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، كما أوضح وزير الخارجية تقدير مصر قيادة وحكومة وشعبًا لمواقف دولة الكويت الداعمة لمصر خلال السنوات الأخيرة، وللدور المُقدر للأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد في دعم مسيرة العلاقات الثنائية.

من جانبه، طلب الشيخ نواف الأحمد نقل تحياته وتقديره إلى الرئيس لسيسي، وتطلعه إلى تلبية الدعوة في أقرب فرصة ممكنة، مؤكدا على الدور المهم الذي تلعبه مصر كركيزة للأمن والاستقرار في المنطقة، وعلى وقوف الكويت مع الشقيقة مصر فيما تتخذه من إجراءات لحماية مصالحها وفي سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة، وأهمية مواصلة التنسيق والتشاور رفيع المستوى بين البلدين على ضوء العلاقات التاريخية والروابط الوثيقة القائمة بينهما.

كما التقى الوزير شكري الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي عهد الكويت.

وأوضح المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري نقل في بداية اللقاء تهنئة الرئيس السيسي للشيخ مشعل الأحمد الصباح بمناسبة تسمية سموه وليًا للعهد، والتمنيات للكويت وشعبها بمزيد من الازدهار والرخاء والاستقرار تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الصباح وسمو ولي العهد.

وأشار حافظ إلى أن وزير الخارجية أكد على ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط أخوية وعلاقات استراتيجية مُمتدة، وأهمية العمل خلال المرحلة القادمة على استغلال الفرص المتاحة لدى الجانبين للدفع قًدمًا بمجالات التعاون الثنائي إلى آفاق أرحب، مع إيلاء أهمية خاصة لمجالات التعاون الاقتصادي، وذلك تنفيذًا للتوجيهات الصادرة من قيادة البلدين. كما أعرب الوزير شكري عن التقدير لما قدمته الكويت من دعم للاقتصاد المصري خلال السنوات الأخيرة وللدور النشط للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في دعم التنمية في مصر.

وأشاد الشيخ مشعل الأحمد الصباح بدور مصر وما قدمته من دعم تاريخي ومساندة للكويت، مؤكدًا على المكانة الخاصة لمصر في المنطقة ودورها الهام في تحقيق الاستقرار الإقليمي، كما نقل تحياته وتقديره إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي. هذا، وأثنى سموه على مستوى التنسيق المتميز القائم بين البلدين في مختلف المجالات وما تشهده مجالات التعاون من تطور ملحوظ، مُعربًا كذلك عن تقديره لدور الجالية المصرية ومساهماتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى