سياسة

ضم عددا هائلا من “التوابيت والتماثيل” .. السياحة والآثار” تعلن أكبر كشف أثري خلال عام 2020 بسقارة

أعلنت وزارة السياحة والآثار، اليوم السبت، أكبر كشف أثري خلال عام 2020 بمنطقة آثار سقارة، بحضور عدد كبير من سفراء الدول الأجنبية في مصر، ووسائل الإعلام العالمية والمحلية.

وذكرت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة، أن الحفائر أسفرت عن الكشف وعن أبار جديدة مدفون بها عدد ضخم من التوابيت الأدمية الملونة والمغلقة منذ أكثر من 2500 عام، والذي يفوق عددها عدد التوابيت التي تم العثور عليها والإعلان عنها في أوائل شهر أكتوبر الماضي.

وأسفر الكشف عن 100 تابوت، بحالة جيدة من الحفظ لكبار رجل الدولة، والكهنة من الأسرة الـ26، وذلك بعد استكمال الحفائر التي تم الإعلان عنها في شهر أكتوبر الماضي والتي أسفرت عن 59 تابوتا.

كما عثر على 40 تمثالا مختلفة الأحجام، عبارة عن تماثيل خشبية وأقنعة ملونة ومذهبة بحالة جيدة للغاية، كما أن التوابيت التي تم العثور عليها ملونة داخل آبار جديدة مدفون بها العدد الضخم الذي بلغ  الـ100 تابوت، بخلاف الـ 59 الذي تم اكتشافهم من قبل، بنفس المكان، لم يفتح على الإطلاق ومغلق منذ 2500 عام.

يذكر أن البعثة الأثرية المصرية كانت قد أعلنت خلال السنوات الماضية، عن عدد من الاكتشافات الأثرية المهمة بهذه المنطقة، كان آخرها الكشف عن 59 تابوتا ادميا ملونا بداخلها مومياوات في حالة جيدة من الحفظ لكبار رجال الدولة، والكهنة من الأسرة الـ 26، والذي تم الإعلان عنه في مؤتمر صحفي عالمي أوائل شهر أكتوبر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى