القضية الفلسطينية

الرئيس الفلسطيني ناعيا عريقات : أمضى حياته مدافعًا عن فلسطين قضية وشعبا

نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) اليوم الثلاثاء أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ” عضو اللجنة المركزية لحركة فتح” وكبير المفاوضين “صائب عريقات” بعد أن أمضى حياته مناضلًا ومدافعًا صلبًا عن فلسطين قضية وشعبًا.

وقال “أبو مازن ، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا   “إن رحيل الأخ والصديق، المناضل الكبير الدكتور صائب عريقات، يمثل خسارة كبيرة لفلسطين ولأبناء شعبنا، وإننا لنشعر بالحزن العميق لفقدانه، خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة التي تواجهها القضية الفلسطينية”.

وأضاف “تفتقد فلسطين اليوم، هذا القائد الوطني، والمناضل الكبير الذي كان له دورٌ كبير في رفع راية فلسطين عاليا، والدفاع عن حقوق شعبنا وثوابته الوطنية، في المحافل الدولية كافة، وكان له دوره البارز عندما كان عضواً في الوفد الفلسطيني في مؤتمر مدريد للسلام في العام 1991، ووزيراً للحكم المحلي، وعمله الدؤوب رئيساً لدائرة المفاوضات التابعة لمنظمة التحرير، وعضواً في المجلس التشريعي الفلسطيني لدورتين متتاليتين، وتوج ذلك بتقلده أمانة سر وعضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وتابع: سيتذكر أبناء شعبنا، الفقيد الكبير الدكتور صائب عريقات، ابن فلسطين البار، الذي وقف في المقدمة مدافعا عن قضايا وطنه وشعبه في ساحات العمل والنضال الوطني وفي الساحة الدولية.

وتقدم الرئيس الفلسطيني من أسرة الفقيد الكبير وزوجته وأبنائه وبناته بالتعازي والمواساة، سائلاً العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الرفيق الأعلى، وان يلهم أهله وذويه وجماهير شعبنا الصبر وحسن الاحتساب. كما أعلن الرئيس الحداد بتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى