أفريقيا

رئيس زامبيا يتفقد مشروع المزرعة المصرية الزامبية المشتركة برفقة السفير المصري في لوساكا

زار الرئيس زامبيا، إدجار لونجو، مشروع المزرعة المصرية الزامبية المُشتركة في منطقة “مويمبيشي” قرب العاصمة لوساكا، حيث كان في استقباله السفير أحمد مصطفى سفير مصر في زامبيا بالإضافة إلى مدير المزرعة الموفد من وزارة الزراعة المصرية.

وبحسب بيان منشور على الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية، أكد السفير المصري في تصريحات له أن المزرعة التي تم إنشاؤها عام 2006 وتقع على مساحة 650 فدانا تمثل ثمرة تعاون بين الجانبين المصري والزامبي في مجال تكنولوجيا الزراعة الحديثة، حيث نجحت المزرعة منذ إنشائها ومن خلال خبراء وزارة الزراعة المصرية في تدريب آلاف الزامبيين على أساليب الزراعة المتطورة باستخدام أقل الامكانيات، كما نجحت في إدخال محاصيل جديدة لم تكن شائعة في زامبيا، فضلًا عن تحقيقها لمعدلات إنتاج، لاسيما في إنتاج الذرة والقمح، تبلغ أضعاف ما يتم تحقيقه في الأراضي الأخرى في زامبيا.

وأضاف السفير مصطفى أن المزرعة تعد أحد أبرز أوجه العلاقات الثنائية المتميزة بين مصر وزامبيا في مجال بناء القدرات البشرية في القطاع الزراعي الذي يعد العمود الفقري للاقتصاد الزامبي، مضيفًا أن نجاح هذه المزرعة كان دافعًا لتوقيع الجانبين لمذكرة تفاهم العام الماضي لإنشاء مزرعة أخرى في منطقة “كابوى” وسط البلاد تبلغ مساحتها حوالي 3700 فدان، بدأ استصلاحها بالفعل وإنتاج بعض أصناف القمح والذرة وفول الصويا منها.

من جانبه، أعرب الرئيس الزامبي عن تقديره للجهد الكبير والخبرات المتميزة التي تنقلها المزرعة للجانب الزامبي حتى أصبحت نموذجًا يحتذى به في مجال الانتاج الزراعي في زامبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى