إيران

إدارة ترامب تخطط لفرض “سيل” من العقوبات على إيران قبل رحليها في 20 يناير المقبل

 قال الصحفي الإسرائيلي “باراك رافيد”، نقلاً عن مصادر مطلعة داخل إسرائيل لم يكشف عنها، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تخطط بالتنسيق مع إسرائيل وبعض الدول العربية، لفرض مجموعة ضخمة جديدة من العقوبات على إيران خلال الـ 10 أسابيع المقبلة المتبقية لترامب داخل البيت الأبيض قبل حلول يوم 20 يناير 2021.

ومن جانبه، وصل “إليوت أبرامز”، مبعوث إدارة الرئيس الأمريكي ترامب لشؤون إيران، أمس الأحد الماضي إلى إسرائيل والتقى برئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات، لمناقشة خطة فرض العقوبات الجديدة على إيران.

 ومن المقرر أن يلتقي أبرامز مع وزير الدفاع الإسرائيلي “بيني جانتس” ووزير الخارجية “جابي أشكنازي” اليوم الاثنين لإطلاعهما على خطة العقوبات.

 وتفسر مصادر إسرائيلية مطلعة على الخطة سعي واشنطن لفرض سلسلة جديدة من العقوبات على إيران؛ بأن إدارة ترامب ترمي من وراء ذلك إلى الضغط على الإيرانيين وجعل الأمر أكثر صعوبة على إدارة بايدن الجديدة لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

 ويؤكد الصحفي باراك رافيد أن إدارة ترامب أعدت خلال الأسابيع القليلة الماضية، بتشجيع ومساعدة من المؤسسة الدبلوماسية والأمنية الإسرائيلية، “بنكاً مستهدفاً” من الكيانات الإيرانية ستشملها العقوبات قبل 20 يناير المقبل.

 وأضاف رافيد، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن إدارة الرئيس ترامب تريد الإعلان عن مجموعة جديدة من العقوبات على إيران كل أسبوع خلال الفترة القادمة وقبل يوم 20 يناير المقبل.

 وأكد رافيد أن العقوبات الجديدة ليست مرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني؛ لأن مثل هذه العقوبات من المرجح أن تُقْدِم إدارةُ بايدن على إلغائها وتفتح الباب لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

 وأشار رافيد إلى أن حُزمة العقوبات الجديدة على طهران سوف تستهدف برنامج إيران الصاروخي الباليستي والدعم الذي تقدمه إيران للمنظمات الإرهابية وانتهاكات النظام الإيراني كذلك لحقوق الإنسان. فـ”الهدف هو فرض أكبر عدد ممكن من العقوبات على إيرات حتى يوم 20 يناير“، حسبما ذكر رافيد.

 ومن المقرر أن يسافر المبعوث الأمريكي لشؤون إيران، إليوت أبرامز، إلى كلٍ من أبوظبي الإماراتية والعاصمة السعودية الرياض؛ لمناقشة خطة الإدارة الأمريكية لفرض هذه العقوبات.

 وجدير بالذكر أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك يومبيو، سوف يصل إلى إسرائيل يوم 18 نوفمبر الجاري، حسبما قال رافيد نقلاً عن مصادر أمريكية مطلعة، كما سيزور خلال رحلته دولاً أخرى في المنطقة، حيث ستركز زيارته على جهود إدارة ترامب الأخيرة لزيادة الضغط على إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى