الصحافة الدولية

ترامب يهدد بفرض تعريفات جمركية على صادرات فرنسية .. وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يثير قضية الوحدة الأيرلندية ..ولقاء مرتقب بين ترامب وجونسون. .أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم السبت

أبرز العناوين

  • ترامب يهدد بفرض تعريفات جمركية على صادرات فرنسية
  • خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يثير قضية الوحدة الأيرلندية
  • لقاء مرتقب بين الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء البريطاني الجديد
  • الفصائل المسلحة الموالية لإيران في سوريا تستعد لحرب محتملة ضد الولايات المتحدة
  • أي محاولات لإثارة المشاكل بين روسيا والصين لن تجدي نفعا
  • البيت الأبيض: لا توجد توقعات لإبرام اتفاق كبير مع الصين على إثر محادثات الأسبوع المقبل بين الصين والولايات المتحدة
  • المحكمة العليا الأمريكية تسمح لترامب ببناء الجدار الحدودي مع المكسيك
  • الموجة الحارة في أوروبا تحطم الأرقام القياسية
  • اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون “بالحماقة” بسبب ضريبة الخدمات الرقمية، ملوحا بأنه سيفرض ضريبة على النبيذ الفرنسي في الولايات المتحدة  كرد مقابل.

    وبررت السلطات الفرنسية هذه الضريبة بأن مثل هذه الشركات تدفع ضرائب قليلة أو قد لا تدفع على الإطلاق في الدول التي تعمل بها ولا يقع فيها مقرها. 

    وقالت الإدارة الأمريكية إن القرار الفرنسي يستهدف شركات التكنولوجيا الأمريكية العملاقة على نحو غير عادل.

    فيما قال الرئيس الأمريكي ترامب في تغريدة على تويتر: “فرضت فرنسا ضريبة الخدمات الرقمية على شركاتنا العظيمة للتكنولوجيا. وأرى إذا كان لفرنسا أن تفرض ضرائب، فلتفرضها على الشركات الفرنسية”.

     وأضاف “سنرد قريبا بالمثل بعد غباء ماكرون. لقد قلت دائما إن النبيذ الأمريكي أفضل من النبيذ الفرنسي”. وتعد الولايات المتحدة أكبر سوق منفردة لصادرات النبيذ والخمور الفرنسية والتي تعد ثاني أكبر الصادرات الفرنسية بعد الفضاء الجوي.

     واستوعبت السوق الأمريكية في 2018 نحو ربع كل صادرات النبيذ الفرنسي أو ما يساوي 3.2 مليار يورو (3.6 مليار دولار). وخلال قمة وزراء مالية دول مجموعة السبع التي عقدت الاسبوع الماضي في فرنسا، أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير أن بلاده لن تتنازل عن فرض ضرائب على شركات الانترنت العملاقة.

    قال رئيس الوزراء الأيرلندي ليو فاردكار إن قضية توحيد أيرلندا وأيرلندا الشمالية التي تخضع للحكم البريطاني ستثار حتما إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق للانفصال في 31 أكتوبر. وحذر أيضا من أن ما يعرف بالخروج الصعب لبريطانيا من التكتل قد يقوض وضع اسكتلندا في المملكة المتحدة. 

    وقوبلت تصريحات رئيس الوزراء الأيرلندي باستنكار حاد من أكبر الأحزاب الموالية لبريطانيا في أيرلندا الشمالية، وهو الحزب الديمقراطي الوحدوي، إذ قال عضو البرلمان المنتمي للحزب إيان بيزلي إن الكلام الصادر عن الحكومة الأيرلندية “غير مفيد وعدواني دون داع”. 

    وردا على سؤال خلال ندوة سياسية عما إذا كانت الحكومة الأيرلندية تنوي البدء في التخطيط علانية لأيرلندا موحدة، قال فاردكار إنها لا تخطط للأمر حاليا لأن الوحدويين الموالين لبريطانيا في أيرلندا الشمالية سيعتبرونه أمرا استفزازيا. 

    وتخشى بريطانيا في حال الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، وهو احتمال يطرحه جونسون، عودة حدود برية وتدابير مراقبة بين مقاطعة إيرلندا الشمالية البريطانية، والجمهورية الإيرلندية، ما قد يؤدي إلى عودة العنف.

    من المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أغسطس القادم. خلال قمة “مجموعة الدول السبع” في مدينة بياريتز الفرنسية.

    وناقش قادة البلدين في محادثة هاتفية، آخر التطورات مع إيران، وشددوا على أهمية تكثيف الجهود بشأن هذه القضية، واتفقوا على بدء مفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين فور تنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال الرئيس الأمريكي إنه يعمل على اتفاق تجارة “مهم للغاية” مع رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون وأن الدولتين “تتعرضان لعرقلة في مجال التجارة” بسبب علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي، مضيفا “يمكننا القيام بأعمال تجارة أكثر”. 

    ويسعى ترامب وجونسون لإبرام اتفاق تجارة حرة طموح وبدء مفاوضات في أقرب وقت ممكن بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

    الفصائل المسلحة الموالية لإيران في سوريا تستعد لحرب محتملة ضد الولايات المتحدة، نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن وكالة الأناضول التركية القول إن قاسم سليماني، قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، وجه دعواته للفصائل المسلحة الموالية لإيران في سوريا للاستعداد لحرب محتملة ضد الولايات المتحدة. 

    وتأتي زيارة سليماني لسوريا تزامنا مع استئناف الولايات المتحدة تدريب عناصر الجيش السوري الحر في قاعدة التنف جنوب سوريا، بعد توقف عام تقريبا. وعلى إثر التوترات بين الولايات المتحدة وإيران مؤخراً في المنطقة، أثارت هذه الأنباء مخاوف من إمكانية اندلاع نزاع عسكري في الشرق الأوسط.

    أي محاولات لإثارة المشاكل بين روسيا والصين لن تجدي نفعا، نقلت وكالة “سبوتنيك” عن سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي  تأكيده استمرار التعاون الاستراتيجي بين روسيا والصين.. وتأكيده  أن الضغوط الخارجية لن تؤثر علي العلاقة بينهما.

     وعلى هامش اجتماع وزراء خارجية دول “بريكس” في ريو دي جانيرو، قال لافروف ” إن التعاون الاستراتيجي الروسي الصيني لا يتأثر بالعوامل الخارجية ولن تتكلل أي محاولة لدق اسفين بين روسيا والصين بالنجاح”. 

    ومن جانب الصين فقد شدد وزير خارجية الصين على ضرورة أن تعمل الدولتان على تنفيذ الاتفاقيات المشتركة وبالأخص في مجال تكنولوجيا المتطورة والطاقة ، بينما اتفق وزيرا خارجية روسيا والصين على ضرورة مواصلة تطوير الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي.

    البيت الأبيض: لا توجد توقعات لإبرام اتفاق كبير مع الصين على إثر محادثات الأسبوع المقبل بين الصين والولايات المتحدة، ذكرت شبكة ” سي إن بي سي العربية ” في مقابلتها مع لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض قوله إنه لا يتوقع إبرام اتفاق كبير في محادثات التجارة مع الصين. 

    وقال كودلو: “إنهم سيجتمعون الأسبوع المقبل في شنغهاي” ، مضيفا  “انه لا يتوقع أي اتفاق تجاري كبير بين الولايات المتحدة والصين”. 

    وسيكون هذا الاجتماع أول اجتماع مباشر بين الجانبين منذ اتفاق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينج على إحياء المحادثات بهدف إنهاء الحرب التجارية المحتدمة منذ عام بين البلدين.

    سمحت المحكمة العليا الأمريكية لإدارة الرئيس  دونالد ترامب استخدام مليارات الدولارات من ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاجون” لبناء أجزاء استراتيجية للجدار العازل عند الحدود مع المكسيك. وسمحت المحكمة ببدء العمل على أربعة عقود ممولة من ميزانية البنتاجون، مع إلغاء قرار محكمة أدنى منع إدارة ترامب من استخدام نحو 2.5 مليار دولار من ميزانية وزارة الدفاع تم إعادة تخصيصها لبناء أجزاء من الجدار في ولايات كاليفورنيا وأريزونا ونيوميكسيكو. 

    ويعد هذا القرار تقدما ملموسا بالنسبة لترامب في تطبيق أحد أبرز الوعود التي قدمها قبل انتخابات عام 2016، في وقت تتجه الولايات المتحدة نحو انتخابات جديدة في العام المقبل. 

    ورحب ترامب على “تويتر” بقرار المحكمة العليا، واصفا إياه بـ”الانتصار الكبير لأمن الحدود وسيادة القانون”. ويعد الجدار الحدودي من المسائل المثيرة للجدل داخل الولايات المتحدة، وأسفرت الخلافات بين البيت الأبيض والكونجرس بشأن تمويل أعمال البناء، عن أطول إغلاق للحكومة الأمريكية في تاريخ الولايات المتحدة (أي 35 عاما) في ديسمبر الماضي.

    أعلنت الأمم المتحدة أن الموجة الحارة التي اجتاحت بلجيكا وفرنسا وألمانيا وهولندا والمملكة المتحدة هذا الأسبوع، حطمت الأرقام القياسية، ويبدوا أنها في طريقها إلى جرينلاند وذلك في تطور يبعث على القلق قد يجعل الغطاء الجليدي للجزيرة يقترب من انكماش قياسي شهده عام 2012 أو يتجاوزه. 

    ويشكل الغطاء الجليدي في جرينلاند جزءا أساسيا من نظام المناخ العالمي وذوبان الجليد فيه سيؤدي لارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات واضطرابات في الطقس. إن الأوضاع في جرينلاند لم تكن استثنائية حتى يونيو لكن الجليد فيها بدأ في الذوبان بسرعة في الأسابيع الماضية. في يوليو وحده فقدت 160 مليار طن من الجليد من ذوبان السطح. هذا يعادل تقريبا حجم 64 مسبحا أوليمبيا. في يوليو فقط ومن السطح فقط أي أن ذلك لا يشمل ما يذوب في المحيط مباشرة.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى