الاقتصاد المصري

المصريون في الخارج في دعم الاقتصاد المصري، التحويلات ترتفع رغم الجائح، والمزيد في تقريرنا للاقتصاد المحلي.

قائمة المحتويات:

  • تحويلات المصريين العاملين في الخارج 27.8 مليار دولار في السنة المالية 2019-2020
  • وزير المالية:تعزيز حوكمة منظومة المصروفات والإيرادات لرفع كفاءة الأداء المالى
  • المشاط: الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال أساسيان للازدهار بعد كورونا
  • “المالية” تطرح أذون خزانة بـ 21 مليار جنيه صباح الأحد
  • وزيرة التجارة تترأس الاجتماع الأول للجنة التوجيهية الوطنية لبرنامج الشراكة مع اليونيدو
  • الحكومة تستهدف زيادة نسبة الاستثمارات العامة الخضراء إلى 30% العام المالى المقبل
  • المالية : نتطلع لتعاون مصري سويسري لدعم التحول للاقتصاد الرقمي‎
  • اتحاد الصناعات يركز على التوعية بالفاتورة الإلكترونية للحد من الاقتصاد الموازى
  • البنك الدولي: تحويلات المصريين بالخارج تتزايد رغم التراجع عالميا
  • أسعار الذهب والعملات يوم 30-10-2020
  • متوسط أسعار السوق بالجنيه المصري

تحويلات المصريين العاملين في الخارج 27.8 مليار دولار في السنة المالية 2019-2020

أوضح موقع (CNBC) أن تحويلات العاملين في الخارج تبلغ 27.8 مليار دولار في السنة المالية 2019-2020، ارتفاعا من 25.2 مليار دولار قبل عام، وذلك وفقًا لبيان البنك المركزي المصري يوم الأربعاء الماضي.

وانخفضت التحويلات، وهي مصدر رئيسي للعملة الأجنبية بمصر، 10.5 بالمئة على أساس سنوي في الفترة بين أبريل ويونيو 2020 إلى 6.2 مليار دولار مقارنة مع 6.9 مليار دولار قبل عام.

وزير المالية:تعزيز حوكمة منظومة المصروفات والإيرادات لرفع كفاءة الأداء المالى

أوضحت جريدة (اليوم السابع) أن وزير المالية محمد معيط، وجَّه رسالة لمديرى المديريات المالية بالمحافظات أكد خلالها ضرورة تعظيم الجهود المبذولة فى تعزيز حوكمة إجراءات منظومة المصروفات والإيرادات، والتفسير الصحيح لأحكام القانون لرفع كفاءة الأداء المالى بالجهات الإدارية، بما يضمن تحصيل حق الدولة، والاستغلال الأمثل لمواردها، وترشيد الإنفاق العام وحسن إدارة المخصصات المالية على النحو الذى يسهم فى إرساء دعائم التنمية الشاملة والمستدامة، وفقًا لرؤية مصر ٢٠٣٠. 

وأكد الوزير، أن المرحلة الحالية بما تفرضه تداعيات أزمة كورونا تتطلب تكاتف الجهود لتحقيق المستهدفات الاقتصادية خاصة خفض عجز الموازنة العامة للدولة، وتقليل حجم الدين العام للناتج المحلى، واستدامة تحسن هيكل ومعدل النمو، بما يسمح بتوفير المزيد من فرص العمل، ويجعل الدولة أكثر قدرة على تلبية احتياجات المواطنين، والارتقاء بمستوى معيشتهم.

المشاط: الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال أساسيان للازدهار بعد كورونا

نقلت جريدة (الشروق) عدة تصريحات عن وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، أوضحت فيها أن تطوير بيئة ريادة الأعمال وتقويتها ينعكس بشكل إيجابي على خلق مزيد من فرص العمل كما يحفز الاقتصاد الدائري، مؤكدة أن ريادة الأعمال والابتكار التكنولوجي عاملان أساسيان للازدهار في عصر ما بعد كورونا لاسيما وأن وباء كورونا دفع العالم لتبني التكنولوجيا كحل وحيد لاستمرار العمل والتعلم عن بعد، وفقا لبيان الوزارة اليوم.

وأوضحت المشاط، أن تمكين الشباب ودعم بيئة ريادة الأعمال يأتيان في قلب التنمية في الاقتصاد الرقمي، مشيرة إلى أن جائحة كورونا، عكست المرونة التي تميز بها صانعي السياسات والمواطنين ليكونوا قادرين على التكيف مع الظروف الجديدة وهذا من الجوانب الإيجابية للمرحلة الحالية.

وتابعت المشاط: أظهرت مصر مرونة كبيرة في التعامل مع جائحة كورونا من خلال استغلال البنية التحتية لدعم استمرارية الأعمال والتعليم عن بعد.

“المالية” تطرح أذون خزانة بـ 21 مليار جنيه صباح الأحد

أوضحت جريدة (الوطن) أن وزارة المالية، تطرح غد الأحد، طرحين من أذون الخزانة، الأول أجل 182 يومًا، بينما الطرح الثاني أجل357 يومًا، بقيمة إجمالية21 مليار جنيه، تستحق أجلها في إبريل 2021، بينما تطرح أيضًا أذون خزانة أجل 357 يومًا، بقيمة 12 مليار جنيه، تستحق أجلها في أكتوبر 2021

وتستدين الحكومة من خلال سندات وأذون الخزانة على آجال زمنية مختلفة، وتعتبر البنوك الحكومية أكبر المشترين لها، وتعتمد وزارة المالية، على تنويع مصادر التمويل بين أدوات الدين، والأسواق المحلية والخارجية، منوهة بأنَّه مع بدء انخفاض أسعار الفائدة محليا، يمكن التوسع في أدوات تمويلية طويلة الأجل من السوق المحلية.

كانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي، قررت في اجتماعها في نهاية سبتمبر، خفض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس ليصبح سعر الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية 8.75% و9.75% و9.25% على الترتيب.

وزيرة التجارة تترأس الاجتماع الأول للجنة التوجيهية الوطنية لبرنامج الشراكة مع اليونيدو

نقلت جريدة (حابي) أعلنت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، أوضحت فيها أن الحكومة المصرية بصدد توقيع اتفاق برنامج الشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” الذي يستهدف المساهمة في تحسين الأداء الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للقطاع الصناعي في مصر، بما يتماشى مع أولويات الدولة المصرية وأهداف التنمية المستدامة، مشيرةً إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتماماً كبيراً بهذا البرنامج بهدف تعزيز تنافسية الصناعة المصرية إقليمياً ودولياً.

وقالت وزيرة التجارة، أن تنفيذ هذا البرنامج يأتي في إطار حرص الوزارة على تعزيز التعاون مع منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” بإعتبارها أحد أهم شركاء العمل المعنيين بتنمية وتطوير القطاعات الصناعية على المستوى الدولي وذلك من خلال تنفيذ برامج تنموية تحقق رؤية واستراتيجية الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية خاصة في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية والحكومة المصرية بالقطاع الصناعي.

الحكومة تستهدف زيادة نسبة الاستثمارات العامة الخضراء إلى 30% العام المالى المقبل

أكدت جريدة (البورصة) أن مجلس الوزراء استعرض ، فى اجتماعه، آليات دمج البعد البيئى فى خطة الدولة للتنمية المستدامة من خلال التوسع فى المشروعات الخضراء خلال الفترة المقبلة.

وأوضح المجلس أن الحكومة تستهدف تحسين تنافسية مصر فى مؤشر الأداء البيئى من خلال زيادة نسبة الاستثمارات العامة الخضراء من جملة الاستثمارات العامة من 15% فى العام المالى 2020-2021 إلى 30% فى عام 2021-2022، وذلك من خلال استهداف 140 مشروعاً وقياس 130 مؤشر أداء على مستوى 13 قطاعا، هى قطاعات: الزراعة، الري، الإسكان، الطاقة، النقل، الصحة، السياحة والآثار، التنمية المحلية، الصناعة، البحث العلمي، التعليم، البيئة، والتمويل والاستثمار. 

ووفقا لما عرض خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، فإن المشروعات الخضراء هى التى لها تأثير إيجابى على البيئة، وتضمن الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي، والحد من التلوث، وينتج عنها رفع كفاءة الإنفاق العام وزيادة مردوده التنموي، ويكون من نتائجها التصنيع المُستدام والتنافسي.

المالية : نتطلع لتعاون مصري سويسري لدعم التحول للاقتصاد الرقمي‎

نقلت جريدة (المال) عدة تصريحات عن وزير المالية محمد معيط، خلال لقائه مع السفير السويسري بالقاهرة بول جارنيه، أكد فيها أن  مصر تتطلع إلى التعاون مع الجانب السويسرى فى دعم التحول للاقتصاد الرقمى، ورفع كفاءة إدارة المالية العامة، والإصلاحات الهيكلية للاقتصاد المصرى، وتنمية قدرات العاملين بمصلحتى الضرائب والجمارك، فى إطار المشروع القومى لتحديث وميكنة منظومتى الإدارة الضريبية، والإدارة الجمركية.

من جانبه، أشاد السفير السويسرى، بالتجربة المصرية الناجحة فى الإصلاح الاقتصادى علي مستوي السياسات المالية والنقدية التى أكسبت الاقتصاد المصرى المرونة اللازمة للتعامل الفعَّال مع آثار أزمة كورونا مؤكدًا حرص حكومة بلاده على تعزيز التعاون مع الجانب المصرى فى شتى القطاعات، وتقديم الدعم الفنى فى مجالات الإصلاح الهيكلى والإجرائى، وتنمية الكوادر البشرية.

اتحاد الصناعات يركز على التوعية بالفاتورة الإلكترونية للحد من الاقتصاد الموازى

نقلت جريدة (اليوم السابع) أن عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية محمد البهي، أكد فيها الاتحاد يركز خلال الفترة المقبلة على توعية المجتمع الصناعي بالمتغيرات التي حدثت بالمنظومة الضريبية في مصر، بعد تطبيق تقديم الإقرارات إلكترونياً، والاتجاه نحو تفعيل الفاتورة الإلكترونية، وهو من شأنه الحد من الاقتصاد الموازي، وسيتم تنفيذ التوعية من خلال عقد ندوات عديدة بداية من الشهر المقبل لتوعية المجتمع الضريبي كافة بالمتغيرات الجديدة بالمنظومة الضريبية، ومحاصرة التجنب الضريبي.

 وأكد “البهي”، على أهمية إجراء توعية بالمتغيرات بمنظومة الضرائب، لمواكبة التطور عالمياً، حيث ردد البعض في السابق أن مصر غير مؤهلة في التعامل مع الميكنة، ولكن بعدما شهدت التجارة الإلكترونية توسعاً خلال الفترة الماضية بشكل كبير محلياً وعالمياً، ووصل الأمر لتنفيذ الصفقات عبر “اون لاين” أصبح من الضروري مواكبة هذا التطور، وفي الوقت نفسه فرض نظام ضريبي على التجارة الإلكترونية لمحاصرة التجنب الضريبي. 

البنك الدولي: تحويلات المصريين بالخارج تتزايد رغم التراجع عالميا

أوضحت جريدة (الشروق) أن البنك الدولي توقع وصول تحويلات المصريين بالخارج إلى نحو 24.4 مليار دولار في عام 2020 أي ما يوازي 6.7% من إجمالي الناتج المحلي، رغم تداعيات جائحة فيروس “كورونا” التي يواجهها العالم.

وذكر البنك الدولي، في موجز حول الهجرة والتنمية عالميا، أنه رغم الأزمة الاقتصادية الناتجة عن “كورونا”، سيواصل المصريون بالخارج تحويل الأموال لداخل مصر، بالتزامن مع توقعات بإنخفاض التحويلات إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 8% في عام 2020 لتصل إلى 55 مليار دولار بسبب استمرار التباطؤ العالمي المتوقع.

أسعار الذهب والعملات يوم 30-10-2020

أوضحت جريدة (اليوم السابع) أن أسعار الذهب تراجعت يوم الجمعة 3 جنيهات عقب هبوط كبير للأوقية بقيمة 30 دولار آخر 48 ساعة، حيث هبطت أوقية الذهب من 1908 دولار إلى 1874 دولار، وسجل الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا فى مصر إلى 820 جنيها للجرام، وفيما يلي عرض لأسعار الذهب:

  • عيار 18 سجل 703 جنيهات للجرام 
  • عيار 21 سجل 820 جنيها للجرام
  • عيار 24 سجل 937.5 جنيه للجرام

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصري

نشر البنك المركزي المصري على موقعه الاليكتروني متوسط أسعار العملات أمام الجنية، وقد اتضح منها تباين أسعار صرف العملات الأجنبية والعربية مقابل الجنيه المصري خلال تعاملات 28أكتوبر(أخر تحديث للبيانات سعر الصرف)، وفيما يلي عرضها:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى