أوروبا

بين الإدانة والتضامن مع فرنسا.. قادة العالم يستنكرون هجوم “نيس”

لاقى الهجوم الإرهابي الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية، صباح اليوم الخميس، وأسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين، استنكارًا عالميًا وعربيًا واسعًا.

فقد أدانت مصر بأشد العبارات حادثة الطعن التي وقعت اليوم الخميس في مدينة “نيس” الفرنسية، وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.
وأعربت مصر ، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم ، عن خالص تعازيها لأسر الضحايا، وتمنياتها بسرعة الشفاء للمصابين.
وأكدت وقوفها حكومة وشعبًا مع حكومة وشعب جمهورية فرنسا في مواجهة هذا الحادث البغيض.
وأضاف البيان أن مصر إذ تستهجن بشدة وترفض مثل هذه الحوادث الإرهابية؛ فإنها لتشدد على أنها تتنافى بالكلية مع الفطرة الإنسانية وتعاليم كافة الديانات السماوية.


ومن جانبهم، عبر قادة وزعماء وسياسيو أوروبا عن تضامنهم مع فرنسا خاصة والعالم أجمع، في مواجهة الإرهاب والتعصب، وذلك على النحو التالي:
• رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي: “هذا الهجوم الغادر لا يمكن أن يهز جبهتنا للدفاع عن قيم الحرية والسلام. معتقداتنا أقوى من التعصب والكراهية والإرهاب”.
• المتحدث باسم الفاتيكان، ماتيو بروني، في بيان: “هجوم اليوم زرع الموت في مكان المحبة. إنها لحظة ألم في زمن الارتباك. الإرهاب والعنف لا يمكن قبولهما”.
• المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل: “أشعر بصدمة شديدة من عمليات القتل الوحشية في كنيسة نيس. أفكاري مع أقارب القتلى والجرحى. ألمانيا تقف متضامنة مع فرنسا في هذه الساعات الصعبة”.

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن بلاده تقف بثبات مع فرنسا بعدما قطع مهاجم رأس امرأة وقتل شخصين آخرين في هجوم إرهابي في كنيسة بمدينة نيس الفرنسية الخميس 10/29.
وكتب جونسون على تويتر باللغتين الإنجليزية والفرنسية “روعني سماع الأنباء الواردة من نيس هذا الصباح عن هجوم وحشي بكاتدرائية نوتردام”.
وأضاف “قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم، وتقف المملكة المتحدة بثبات مع فرنسا ضد الإرهاب والتعصب”.


• رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولى، على تويتر: “أشعر بصدمة وحزن عميقين لأخبار هجوم نيس المروع. نشعر بهذا الألم كلنا في أوروبا. يجب الاتحاد ضد العنف وضد الذين يسعون إلى التحريض ونشر الكراهية”.
• رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين: “أدين الهجوم الشنيع والوحشي الذي حدث في نيس وأدعم فرنسا بالكامل. أفكاري مع ضحايا هذا العمل الشنيع. كل أوروبا تتضامن مع فرنسا. سنظل متحدين وعازمين في مواجهة الهمجية والوحشية والتعصب”.
• المفوض الأعلى للشؤون الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل: “أفكاري مع الضحايا وأحبائهم. نحن مع فرنسا. معا في أوروبا وحول العالم سنحارب الكراهية والإرهاب”.
• الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ: “أدين الهجوم المروع في نيس. أعمق تعازي للأحباء وللشعب الفرنسي. لا مكان للكراهية في مجتمعاتنا. حلف شمال الأطلسي يدعم حليفتنا فرنسا”.
ومن جانبه، بعث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ببرقيه تعزية إلى نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وصف فيها الهجوم بـ “جريمة وقحة وعنيفة”، مشيرًا إلى أن اختيار كنيسة كمكان لارتكاب هذا الإعتداء يستدعي استياء خاصًا، ومبديًا استعداد موسكو للتعاون مع باريس بشكل وثيق في محاربة الإرهاب، وشدد على أن مواطني روسيا يشاركون الشعب الفرنسي غضبه وحزنه.
وتابع بوتين: “تأكدنا مجددًا من أن الإرهابيين لا علاقة لهم بمفهوم الأخلاق الإنسانية. ويبدو أن مكافحة الإرهاب تتطلب التوحيد الحقيقي لجهود المجتمع الدولي بأسره”.
وعربيًا، أعربت وزارة الخارجية السعودية، عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين لهجوم نيس، وجددت التأكيد على رفض المملكة القاطع لمثل هذه الأعمال المتطرفة التي تتنافى مع جميع الديانات والمعتقدات الإنسانية والفطرة الإنسانية السليمة، مؤكدة في الوقت نفسه، على أهمية نبذ الممارسات التي تولد الكراهية والعنف والتطرف، كما عبرت الوزارة عن العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب الفرنسي الصديق، مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.
كما أدانت وزارة الخارجية البحرينية الحادث، معربة عن بالغ التعازي والمواساة لأهالي وذوي الضحايا ولحكومة وشعب الجمهورية الفرنسية، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، جراء هذا العمل الإرهابي الآثم، ومؤكدة على تضامن المملكة مع فرنسا، مجددة موقف البحرين الثابت الرافض لكافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب مهما كانت دوافعه أو مبرراته والتي تتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية.

وقد أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، رفع درجة التأهب الأمني القصوى في المباني ووسائل النقل والأماكن العامة، على خلفية الهجوم الذي استهدف عدد من الأشخاص في كنيسة “نوتردام” في نيس بجنوب شرق فرنسا. وأفاد مصر حكومي بأنه تم اعتقال المهاجم، وأعلنت نيابة مكافحة الإرهاب فتح تحقيق في الهجوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى