سياسة

السيسي: قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين ستظل من أولويات المرحلة الراهنة

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين ستظل من أولويات المرحلة الراهنة في مواجهة قوى الشر.

وأضاف السيسي، خلال احتفالية ذكرى المولد النبوي الشريف اليوم الأربعاء، أن بناء الوعي الرشيد يتطلب تضافر كافة المؤسسات لبناء الشخصية السوية القادرة على مواجهة التحديات.

وتابع الرئيس السيسي قائلا: نحن في حاجة إلى مضاعفة الجهد المبذول من كافة المؤسسات لبناء الوعي في هذه المرحلة الراهنة.

وشدد السيسي، على أن الدولة لن تالو جهدا في دعم الأئمة والخطاب الديني الوسطي المستنير.

وأضاف أن مقاصد الأديان قائمة على تحقيق مصالح البلاد ومنفعة العباد من خلال السماحة واليسر وليس التطرف والتشدد والعسر.

وأكد أن قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين من أولويات المرحلة الراهنة في مواجهة أهل الشر الذين يحرفون معاني النصوص ويخرجونها من سياقها ويفسرونها وفق أهدافهم ويعتمدون على تفسيرات خاطئة لها مما يتطلب الاستمرار في المهمة والمسؤولية الثقيلة التي يقوم بها علماء الدين لتصحيح المفاهيم الخاطئة وتصويبها لنحمي المجتمع والدولة من مخططات التخريب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى