سياسة

كل ما تريد معرفته عن مجلس النواب 2020

أصدرت الهيئة الوطنية للانتخابات قرارها رقم (53) لسنة 2020, بشأن مواعيد إجراء انتخابات مجلس النواب 2020, في كل مرحلة وجولة الإعادة بها والمحافظات التي تضمها كل مرحلة. وسوف ينقسم الماراثون الانتخابي على مرحلتين، كل مرحلة تضم دوائر فردية ودائرتين بالقائمة. على أن تجري عملية الانتخابات في المرحلة الأولى في دوائر 14 محافظة “هي الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح“، وذلك أيام 21 و22 و23 أكتوبر في الخارج، ويومي 24 و25 أكتوبر في الداخل، وحال الإعادة لهذه المرحلة تجرى الانتخابات أيام 21 و22 و23 نوفمبر في الخارج، ويومي 23 و24 نوفمبر في الداخل.

أما المرحلة الثانية، فتقام في دوائر 13 محافظة “القاهرة، القليوبية، المنوفية، الدقهلية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء”. وتجرى في الخارج أيام 4 و5 و6 نوفمبر، وفي الداخل يومي 7 و8 نوفمبر، وفى حالة الإعادة لهذه المرحلة تجرى الانتخابات أيام 5 و6 و7 ديسمبر في الخارج، ويومي 7 و8 ديسمبر في الداخل.

 وفي هذا الصدد، نستعرض الخريطة الكاملة للماراثون الانتخابي:

الإطار العام لمجلس النواب

نص القانون رقم 46 لسنة 2014، وتعديلاته على أن يُشكل مجلس النواب من 568 عضوًا ينتخبون بالاقتراع العام السري المباشر كما نصت المادة الثالثة منه على أن يتم انتخاب 284 عضوا بالنظام الفردي،  و 284 عضوا بنظام القوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح في كل منهما.

وحسب المادة الرابعة فقد قسمت مصر إلى 143 دائرة انتخابية تخصص للانتخاب بالنظام الفردي، وعدد (4) دوائر تخصص للانتخاب بنظام القوائم، يخصص لدائرتين منهما عدد (42) مقعدًا لكل منهما، ويخصص للدائرتين الآخرتين عدد (100) مقعدًا لكل منها، ويحدد قانون خاص نطاق ومكونات كل دائرة انتخابية وعدد المقاعد المخصصة لها، ولكل محافظة.

وحسب المادة الخامسة من ذات القانون فإنه يجب أن تتضمن كل قائمة انتخابية عددًا من المترشحين يساوي العدد المطلوب انتخابه في الدائرة وعددًا من الاحتياطيين مساويًا له ويجوز لرئيس الجمهورية تعيين عدد من الأعضاء بالمجلس لا يزيد على 5%َ. على أن يخصص للمرأة ما لا يقل عن 25% من إجمالي المقاعد حسبما قُرر بالمادة 102 بعد التعديلات الدستورية عام 2019.

ملامح المشهد والأحزاب المشاركة

بينت القائمة النهائية للمرشحين في انتخابات مجلس النواب 2020, بالنظام الفردي والتي أعلنتها الهيئة الوطنية للانتخابات عن تقليص عدد المرشحين التي سبق وتم الإعلان عنها أكتوبر 2020,  من العدد  4032 ,  جاء ذلك بسبب انسحاب  68 مرشحًا من السباق الانتخابي بعدما تقدموا بتنازلات لمرشحين آخرين في دوائرهم الانتخابية.

وبناء عليه، يشارك في انتخابات مجلس النواب 2020, ما يقرب من 3964 مرشحًا على النظام الفردي، منهم 3096 مرشح مستقل مثلوا حوالي 78% من اجمالي نسبة المترشحين، بينما شارك 36 حزبًا من إجمالي 104 أحزاب مسجلة في الدولة المصرية، بواقع 868 مرشحًا أي حوالي 22% فقط من إجمالي نسب المرشحين على النظام الفردي.

وتصدرت الأحزاب “مستقبل وطن وحماة الوطن والوفد الجديد والشعب الجمهوري والحرية والمؤتمر” المشهد بأعلى النسب من المرشحين حيث ترشح ما يقرب من 268 مرشحًا عن حزب مستقبل وطن و108 مرشح عن حزب حماة الوطن، وعلى الرغم من زخم المشهد الانتخابي بوجود عدد لا بأس به من الأحزاب السياسية إلا أنها لم تقم بضخ أعداد كافية من المرشحين، ما أدى إلى انحسار وتراجع بعض الأحزاب في نسب المرشحين منها مثل “المصريين الأحرار وترشح عنه 14 فرد والنور بواقع 13 فرد و5 أفراد عن حزب الغد و3 افراد عن حزب الاتحاد

نظام القوائم المغلقة

 تخوض 4 قوائم انتخابية منافسة شرسة على القطاعات الأربعة على مستوي الجمهورية بواقع 1136 مرشحًا، وتمثلت  القوائم في “من اجل مصر”  ومرشحة بالقطاعات الأربعة وقائمة “نداء مصر” ومرشحة بقطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد وكذلك قطاع غرب الدلتا. وقائمة “أبناء مصر” المرشحة بقطاع شرق الدلتا وأخيرًا “تحالف المستقلين” المرشحة بقطاع القاهرة وجنوب ووسط الدلتا.

وقد ضمت القائمة الوطنية من أجل مصر 12 حزبًا وهي حزب مستقبل وطن، حزب الوفد، حزب حماة الوطن، حزب مصر الحديثة، حزب المصري الديمقراطي، حزب الشعب الجمهوري والإصلاح والتنمية، التجمع، إرادة جيل، حزب الحرية المصري، العدل، المؤتمر”، بالإضافة لتنسيقية شباب الأحزاب.

اما عن قائمة “تحالف المستقلين” فقد ضمت أحزاب “صوت الشعب والعربي للعدل والمساواة وحزب النصر، وحزب المستقلين الجدد “                                                                                        

المرأة المصرية في مجلس النواب 2020

بلغ عدد المرشحات على المقاعد الفردية لانتخابات مجلس النواب الحالية 346 سيدة, من إجمالي 3964 مرشح مثلن تقريبًا نسبة 8.7%, أما عن الانتماءات الحزبية فقد ترشح 309 كمستقلات,  و 35 عن أحزاب سياسية, بواقع سبع سيدات عن حزب حماة الوطن  و أربع سيدات عن حزب الحركة الوطنية المصرية وثلاث سيدات عن كل من أحزاب ” مصر القومي – مستقبل وطن- المصريين” وسيدتين عن كل من الأحزاب “التجمع الوطني التقدمي – الغد – الجيل الديموقراطي- الحرية – التحرير المصري” وسيدة عن كل من الأحزاب ” الشعب الجمهوري- صوت الشعب- المحافظين- نداء مصر – النصر- المصري الديموقراطي الاجتماعي- العدل“.

وشهدت الأحزاب “الإصلاح والنهضة والإصلاح والتنمية وأبناء مصر والاتحاد وإرادة جيل” غيابًا واضح لترشح السيدات على المقاعد الفردية.

بينما بلغ ترشح النساء على الدوائر الأربعة بنظام القوائم 607 سيدة، من اجمالي 1136 مرشحًا مثلن تقريبًا نسبة 53.3%, وزعت بواقع 331 على القوائم الأساسية و276 على القوائم الاحتياطية، كما ضمت القائمة الوطنية من اجل مصر في الأربعة دوائر 308 سيدة وقائمة نداء مصر 153 سيدة في حين ضمت قائمة تحالف المستقلين 102 سيدة وقائمة أبناء مصر 44 سيدة.  ويرجع زيادة أعداد النساء في القوائم الموزعة على الدوائر الأربعة مقارنة بأعداد الذكور إلى نص المادة الخامسة من القانون رقم 140 لسنة 2020, والتي تضمن وجود تمثيل فئات كل من المسيحين والعمال والفلاحين والأشخاص ذوي الإعاقة والمصريين المقيمين في الخارج على أن يكون من بين أصحاب هذه الفئات 50% على الأقل من النساء. 

في تمثيل المرأة محافظات تتصدر وأخرى تتراجع

شهدت محافظتا “الوادي الجديد وشمال سيناء” عدم ترشح النساء نهائيًا, بينما شهدت محافظات “بني سويف – سوهاج- الفيوم – الاقصر – البحر الاحمر- السويس- المنيا – المنوفية – مطروح – بورسعيد” أقل نسبة ترشح من النساء حيث ترشحت سيدة واحدة عن “البحر الأحمر”  و سيدتان عن كلًا من ” بني سويف – مطروح – السويس” في حين شهدت محافظات ” القاهرة – الجيزة – الدقهلية – الاسكندرية – القليوبية” أعلى نسبة ترشح للسيدات حيث بلغ عدد المرشحات بمحافظة القاهرة 60 سيدة تلاها محافظة الجيزة بواقع 40 سيدة, ويرجع تصدر المرأة في محافظات وتراجعها في الأخرى الى طبيعة العادات والثقافات الخاصة بكل محافظة.

ختامًا، يؤكد الاستحقاق الانتخابي لمجلس النواب 2020, وغيره من خارطة الاستحقاقات التي مرت بها الدولة المصرية منذ ثورة 30 يونيو 2013, من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية سواء الخاصة بمجلس النواب أو مجلس الشيوخ، واستفتاء التعديلات الدستوري على المضي بخطى ثابتة نحو تثبيت أركان الدولة المصرية واستقرار وكمال الحياة السياسية، لذا تعد المشاركة في هذا الماراثون بمثابة واجب وطني على كل من له حق التصويت لممارسة حقه الدستوري، واستكمال مسيرة التنمية والبناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى