مصر

التأمين الصحي الشامل.. ماذا بعد بورسعيد؟

أتم مشروع التأمين الصحي الشامل هذا الشهر (أكتوبر 2020)، عامًا وثلاثة اشهر منذ اطلاقه رسميًا من مدينة بورسعيد، من قِبل السيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، ووفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن ادارة مشروع التأمين الصحي، وصل اجمالي عدد المواطنين الذين سجلوا في نظام التأمين الصحي الشامل من محافظات المرحلة الاولى من المنظومة، والتي تضم ستة محافظات وهي “بورسعيد والأقصر والإسماعيلية وأسوان وجنوب سيناء والسويس”، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر 2019 إلى ثلاثة مليون مواطن. 

ويُطبق نظام التأمين الصحي الشامل بشكل كامل في محافظة بورسعيد منذ اطلاق المشروع في يوليو من عام 2019، فيما بدأ التشغيل التجريبي للنظام في محافظة الاقصر ابتداء من شهر أكتوبر الحالي، ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجريبي للنظام ايضًا، في محافظة الاسماعلية في القريب العاجل.

ركائز نظام التأمين الصحي الشامل و ابرز الخدمات التي يقدمها

يقوم مبدأ التغطية الصحية الشاملة على توفير التمويل اللازم لتأمين الرعاية الصحية لكل من يحتاجها، ومن هنا نشأ نظام التأمين الصحي الذي يعتبر بمثابة نظام اجتماعي يقوم على أساس من التعاون والتكافل بين الأفراد لتحمل ما يعجز عن تحمله أحدهم بمفرده، حيث توفر الحكومات عبر تطبيق نظام التأمين الصحي حماية من المخاطر المالية لمواطنيها من خلال تجميع الإيرادات الحكومية والضرائب واشتراكات التأمين الصحي، لتوزيع المخاطر المالية للاعتلال على جميع المواطنين، بما يتضمن نوعًا من الدعم غير المباشر من الأغنياء للمرضى من الفقراء. ويُعتبر إصدار قانون التأمين الصحي الشامل الجديد هو أول الخطوات الجادة التي اتّخذتها مصر في الطريق نحو تحقيق التغطية الصحية الشاملة، بما يعنيه ذلك من أن يكون للدولة نظام صحي قوي وفعال متاح للجميع وبأسعار ميسّرة.

ويتم التسجيل في منظومة التامين الصحي الشامل، من خلال الوحدات والمراكز الصحية، بحسب كل منطقة جغرافية تابع لها محل السكن، عن طريق بطاقة الرقم القومي وشهادات الميلاد المميكنة، أما بالنسبة للأطفال فيتم استخدام شهادات الميلاد فقط. وتشمل خدمات النظام، مجموعة من الخدمات الصحية التأمينية لكافة الأمراض التي تُقدم للمؤمن عليهم داخل الجمهورية، وذلك من خلال ثلاث مستويات للرعاية الصحية، على أن يكون انتفاع المؤمن عليه بأي من المستويين الثاني والثالث من خلال الإحالة من المستوى الأول، إلا في حالات الطوارئ، ومن أبرز هذه الخدمات:

  • خدمات طبيب الأسرة أو الممارس العام.
  • خدمات الأطباء المتخصصون بما في ذلك طب وجراحة الفم والأسنان. 
  • العلاج والإقامة بالمستشفى أو المركز المتخصص وإجراء العمليات الجراحية وأنواع العلاج الأخرى.
  • الفحص والاشاعات الطبية والفحوصات المعملية وغيرها من الفحوصات الطبية. 
  • الخدمات التأهيلية والعلاج الطبيعي والأجهزة التعويضية. 
  • تحرير الوصفات الطبية وصرف الأدوية بما في ذلك علاجات الامراض المزمنة والأورام.
  • العلاج بالخارج لمن يستحيل علاجه من خلال الخدمات الطبية المقدمة داخل جمهورية مصر العربية.
  • الرعاية الطبية المنزلية اذا اقتضت الحاجة.

تم تقسيم محافظات الجمهورية إلى ست مجموعات كما هو موضح بالجدول (1) لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، خلال فترة لا تتجاوز خمس عشرة عامًا من تاريخ العمل بقانون التأمين الصحي، وفي كل محافظة يتم تشكيل لجنة تختص بحصر جميع الامكانيات المتاحة وتقييم المنشآت التي ستُقدم من خلالها الخدمة وفقا لمحاور التأهيل التالية: البنية التحتية، التجهيزات الطبية وغير الطبية، نظم وإجراءات سير العمل، القوي البشرية من أعضاء المهن الطبية والفنين والإداريين و غيرهم، و اخيرًا الموارد المالية و كفايتها لتغطية كل مرحلة و كل محافظة.

فيما تبلغ قيمة الاشتراك في نظام التأمين الصحي، (5%) من الدخل الشهري للمواطن، بواقع (1%) على العامل و(4%) على صاحب العمل، وتتضمن الفئات التي تم تحصيل الاشتراك منها حتي الان ثلاث فئات، العاملين بالحكومة وقطاع الأعمال العام وقطاع الأعمال الخاص. وتجدر الاشارة إلى أنه يمكن التسجيل ضمن قوائم غير القادرين الذين ستتحمل عنهم الدولة قيمة الاشتراكات والمساهمات ليتمتعوا بالتغطية الصحية داخل منظومة التأمين الصحي الشامل من خلال الموقع الإلكتروني لهيئة التأمين الصحي الشامل.

المرحلةالمحافظات
المرحلة الاوليبورسعيد- الأقصر – الإسماعيلية – السويس – جنوب سيناء-  اسوان.
المرحلة الثانيةشمال سيناء- قنا- مطروح- البحر الأحمر.
المرحلة الثالثةالإسكندرية- البحيرة- دمياط-سوهاج- كفر الشيخ.
المرحلة الرابعةأسيوط- الوادي الجديد- الفيوم- المنيا- بني سويف.
المرحلة الخامسةالدقهلية-الشرقية-الغربية- المنوفية.
المرحلة السادسةالقاهرة- الجيزة- القليوبية.

حصاد 15 شهراً من تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل

انطلقت منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة في بورسعيد، في الأول من يوليو من عام 2019 ، في سبع مستشفيات هي: مستشفى الحياة (بورفؤاد العام) والسلام (بورسعيد العام) والتضامن والتي تضم قسما للأورام للكبار ومستشفى النساء والولادة ومستشفى النصر التخصصي للأطفال ويتوفر بها قسما للأورام وآخر لأمراض القلب تحت إشراف العالم المصري الكبير الدكتور مجدى يعقوب ومستشفى الزهور التخصصي للجراحة والمبرة علاوة على 22 وحدة صحية. كما شهدت محافظة بورسعيد خلال الاشهر الماضية، إنشاء وحدات طب أسرة جديدة، وتطوير ورفع كفاءة مراكز طبية، وإنشاء مستشفيين جديدين وتطوير ورفع كفاءة خمس مستشفيات أخرى، وتجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية، وتطبيق نظام جديد للتعامل مع المنتفعين بالخدمة الطبية. ووصل اجمالي عدد الخدمات الطبية التي تم تقديمها لمنتفعي المنظومة منذ انطلاقها لحوالي 1.8 مليون خدمة طبية، وتم كذلك اجراء 20 الف عملية في كافة المجالات الطبية، فيما وصل اجمالي المُسجلين في النظام في المحافظة الي 603 الف مواطن .

فيما انطلق التشغيل التجريبي للمنظومة في محافظة الاقصر، في مطلع شهر أكتوبر الحالي، بتكلفة اجمالية بلغت 9 مليارات و 625 مليون جنيه. ويتضمن مشروع التأمين الصحي الشامل بالأقصر حاليا، 8 مستشفيات و 59 وحدة صحية ومركز طب للأسرة، بحيث ستكون كل وحدة صحية مخصصة لـ5000 أسرة في نطاقها، والمركز لـ10 آلاف أسرة. وتتضمن كل وحدة صحية عيادتين طب أسرة وعيادة أسنان مجهزة على أعلى مستوى ومعمل وعيادة تنظيم أسرة ومشورة وقاعة تثقيف صحى وصيدلية، أما  مراكز طب الأسرة فتحتوى على عيادتين طب أسرة وعيادة أسنان، وعيادات تخصصية للأطفال والباطنة والنساء، ومعمل أشعة وقاعة للتثقيف الصحي وصيدلية. ووصل اجمالي عدد المُسجلين في المنظومة في محافظة الاقصر لحوالي 800 الف مواطن.

أما خلال الأيام القليلة المقبلة، فسيتم إطلاق التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة الإسماعيلية، بتكلفة إجمالية تصل إلى  10 مليارات و125 مليون جنيه، في حين وصل اجمالي عدد المُسجلين في المنظومة داخل المحافظة لحوالي 920 الف مواطن. ومن المفترض أن تتضمن المنظومة بعد اطلاقها في الاسماعيلية، 16 وحدة ومركز طبي وأربع مستشفيات كبرى، منها مجمع الإسماعيلية الطبي “مستشفى الإسماعيلية العام سابقًا”، والذي تبلغ الطاقة السريرية له 286 سريرًا داخليًا، و64 سرير رعاية مركزة، بالإضافة إلى 32 حضانة، و13 غرفة عمليات. ويضم مجمع الاسماعيلية الطبي 9 مبانِ تخصصية، لتقديم الخدمات الطبية في مختلف التخصصات بمنظومة التأمين الصحي الشامل من خلال أقسام “باطنة، وأطفال، وجراحة عامة، وجراحة عظام، ونساء وتوليد، وأنف وأذن وحنجرة، وجراحة مخ وأعصاب، وأطفال مبتسرين، وجراحة أطفال، وروماتيزم، وأمراض قلب وصدر، ورعاية مركزة، ورعاية قلب، ورعاية أطفال، وعلاج طبيعي، وجراحة مسالك بولية، ورمد، وقسطرة قلب، والحقن المجهري، وروماتيزم القلب، وطب الجنين، والطوارئ”. كما سيتضمن المجمع ايضاً، مركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكُلى والمسالك البولية، والذي من المقرر له أن يحتوي على 108 ماكينة غسيل كلوي، و4 غرف عمليات، بالإضافة إلى 12 عيادة متخصصة في أمراض الكلى والمسالك البولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى