تركيا

اشتباكات عنيفة بين مقاتلين ليبيين وصوماليين في تركيا

شهد أحد معسكرات التدريب بمدينة إسبرطة غرب تركيا اشتباكات بين مقاتلين صوماليين وليبيين يتم تدريبهم في أنقرة ويبلغ عددهم نحو 400 شخص، وقد نتج عن تلك الاشتباكات مصرع 25 من هؤلاء المقاتلين، حسبما أفادت صحيفة “أجان سبور التركية”. حيث تبادل الجانبان الضربات باستخدام القطع المعدنية والسكاكين وأنواع أخرى من الأسلحة. 

ووقع الحادث بعد تصاعد التوترات بين الجنود الصوماليين والليبيين الذين تلقوا مؤخرًا تدريبات عسكرية  في تركيا، وهو الاشتباك الأكثر عنفًا بين الجانبين منذ أن بدأت تركيا تقديم تدريبات عسكرية للمقاتلين في ليبيا والصومال.

ووفقًا للصحيفة، فقد التزم المسؤولين العسكريين الصمت إزاء ما حدث في القاعدة، وأرجعت الصحيفة الاشتباكات إلى طعن أحد المقاتلين الصوماليين لمقاتل ليبي، كما أوردت أن المقاتلين الليبيين والصوماليين قاموا بتكسير النافذة الخاصة بسيارة  أحد الضباط في الثكنة العسكرية بعد أن حاول التدخل لوقف الاقتتال. ولم يكشف التقرير مزيدًا من التفاصيل حول الحادث، أو عن نوع التدريب الذي يحصل عليه هؤلاء الأجانب في مدينة إسبرطة التركية.

فيما اشارت الصحيفة التركية إلى اصابة  23 ليبيًا وصوماليًا تم نقلهم إلى مستشفى مدينة إسبرطة، نتيجة إصابتهم في المشاجرة، كما أكدت أنه جرى اعتقال عدد من المجندين الليبيين والصوماليين الذين انخرطوا في تلك الاشتباكات.

ويعتمد النظام التركي على المرتزقة من سوريا وليبيا والصومال وغيرهم، في حروبه التي يشنّها خارج الحدود التركية. وعملت أنقرة خلال الأعوام الأخيرة على توفير التدريب للميليشيات التي يتم نقلها إلى مناطق الصراع في طرابلس، فضلاً عن تزويدهم بالأسلحة اللازمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى