Uncategorized

شكري ومفوض الاتحاد الأوروبي للجوار يؤكدان هاتفيا على الطابع الاستراتيجي للعلاقات بين الجانبين

تلقى سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الاثنين ، اتصالاً هاتفياً من “أوليفر فاريلي” مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، وذلك للتباحث حول سبل تعزيز التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في شتى المجالات.

وذكر أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الجانبين أكدا خلال الاتصال على الطابع الاستراتيجي للعلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي، وضرورة العمل نحو تعظيم الاستفادة من اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية بما يعزز التعاون التنموي والاقتصادي بين الجانبين.

وأكد الوزير شكري تطلع مصر لاستقبال الاستثمارات الأوروبية في السوق المصري، وذلك من خلال تشجيع الشركات والمؤسسات الاستثمارية الأوروبية على زيادة حجم مشروعاتها في مصر، وكذا تسهيل عملية نفاذ المزيد من الصادرات المصرية إلى السوق الأوروبية.

وأشار المُتحدث الرسمي إلى أن الوزير شكري أعرب عن استعداد مصر لتدشين تعاون ثلاثي مع الاتحاد الأوروبي في دول القارة الأفريقية، وذلك لدعم جهود التنمية بتلك الدول بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالقارة ويحافظ على مصالح الجانبين.

وذكر حافظ أن الاتصال شهد كذلك نقاشاً حول الأوضاع الإقليمية والتحديات المُشتركة التي تواجه مصر والاتحاد الأوروبي، حيث أكد المفوض “فاريلي”، من جانبه، على دور مصر المحوري والفاعل كمركز ثقل للاستقرار والأمن في المنطقة، مشدداً على أن الاتحاد الأوروبي يعول على التنسيق والتعاون الوثيق مع مصر بهدف حلحلة الأزمات التي تشهدها المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى