الاقتصاد الدولي

حزمة تحفيز أمريكية جديدة بأكثر من 1.52 مليار دولار، وهونج كونج تعترض على قرار أمريكي بإدرجها تحت شعار صُنع في الصين، والمزيد…

البيت الأبيض منفتح على مقترح صفقة تحفيز جديدة بقيمة 1.5 تريليون دولار

في الولايات المتحدة، نقلت بلومبرج (Bloomberg) عن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز إن البيت الأبيض منفتح على حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.52 تريليون دولار لمساعدة الاقتصاد الأمريكي. وحث الرئيس دونالد ترامب الجمهوريين على قبول مستوى أعلى من الإنفاق، حيث حاول الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ تمرير مشروع قانون يوفر 650 مليار دولار ، وهو ما منعه الديمقراطيون لكونه غير كافٍ لمعالجة الأزمة المستمرة.

تراجع مُعدلات بناء المنازل 

في شأن آخر، نقلت سي ان بي سي (CNBC) أنباء حول انخفاض مُعدلات بناء المنازل في الولايات المتحدة في أغسطس بعد تحقيق مكاسب قوية في الأشهر الثلاثة السابقة، لكن سوق الإسكان مازال مدعومًا بمعدلات الفائدة المُنخفضة، والطلب على العقارات في الضواحي والمناطق منخفضة الكثافة. وقالت وزارة التجارة إن مُعدلات التشييد تراجعت بنسبة 5.1٪ عن المعدل السنوي المعدل موسمياً البالغ 1.416 مليون وحدة الشهر الماضي.

أسعار المنازل الكندية ترتفع في أغسطس

وفي كندا، نقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول ارتفاع أسعار المنازل الكندية في أغسطس، بقيادة أسواق فيكتوريا وأوتاوا جاتينو، مع وتيرة التقدم التي تقترب من متوسط مكاسب الشهر حيث أظهر سوق الإسكان علامات على الانتعاش. وأظهر مؤشر أسعار المنازل المركب من مصرف Teranet-National Bank ارتفاع الأسعار بنسبة 0.6٪ في أغسطس عن شهر يوليو. كان متوسط المكاسب للشهر على مدار الـ22 عامًا الماضية 0.7٪.

فرنسا تسيطر على توقعات الركود في عام 2020 

أما بالنسبة إلى فرنسا، نقلت رويترز (Reuters) عن مصادر بوزارة المالية أن الركود في فرنسا سيكون أقل عمقا هذا العام مما كان متوقعا في السابق، مما يعني عجز أقل قليلا في ميزانية القطاع العام. وقالت المصادر إن الحكومة تتوقع الآن أن ينكمش الاقتصاد الفرنسي بنسبة 10٪ هذا العام، مقارنة بنسبة 11٪ في السابق. وفي العام المقبل، من المتوقع أن يتعافى الاقتصاد من الركود الناجم عن فيروس كورونا مع زيادة غير مسبوقة في النمو بنسبة 8٪، دون تغيير عن التوقعات السابقة.

المملكة المتحدة تحرز تقدمًا في صفقتها مع الاتحاد الأوروبي 

وفي المملكة المتحدة، نقلت بلومبرج (Bloomberg) عن حكومة المملكة المتحدة أن جولة المحادثات التجارية غير الرسمية مع الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع كانت مفيدة، كما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، لصحيفة فاينانشيال تايمز إنها “مقتنعة” بإمكانية التوصل إلى اتفاق. وقالت الحكومة في بيان إن المناقشات غطت مجموعة واسعة من القضايا وتم إحراز بعض التقدم المحدود.

مؤسسة البترول الوطنية الصينية تنخرط في جهود تخفيض حدة الفقر 

على صعيد آخر، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) أنباء حول تعهد شركة البترول الوطنية الصينية بتخفيف حدة الفقر من خلال بيع المنتجات الزراعية من المناطق الأكثر فقرًا، والاستفادة من أكثر من 22000 محطة وقود وحوالي 20000 متجر صغير في جميع أنحاء البلاد. واستثمرت الشركة أكثر من 1.8 مليون يوان في مؤسستها لتخفيف حدة الفقر على مدى السنوات الخمس الماضية، واستفاد منها أكثر من 3.5 مليون شخص من 1175 قرية. 

الصين توافق على مشاريع استثمارية بقيمة 13 مليار دولار في أغسطس 

في شأن آخر، نقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول إظهار بيانات رسمية أن الحكومة وافقت على ستة مشاريع استثمارية للأصول الثابتة باستثمارات مجمعة تبلغ 88.2 مليار يوان (حوالي 13 مليار دولار أمريكي) في أغسطس. وكانت المشاريع بشكل رئيسي في صناعات النقل والمعلومات، وفقا لما ذكره منغ وى، المتحدث باسم اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح.

هونج كونج تعترض رسميًا على طلب الولايات المتحدة بعنونة صادراتها بعبارة “صنع في الصين”

أما بالنسبة إلى هونج كونج، نقلت رويترز (Reuters) عن وزير التجارة الصيني أن هونج كونج قدمت اعتراضًا رسميًا إلى الولايات المتحدة بشأن مطالبتها بملصقات “صنع في الصين” على السلع المصدرة من المدينة الصينية شبه المستقلة. جاءت الخطوة التي اتخذتها واشنطن الشهر الماضي بعد أن فرضت الصين قانونًا للأمن القومي على المستعمرة البريطانية السابقة يُنهي وضع خاص سمح لهونج كونج بمعاملة مختلفة عن بقية الصين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى