سياسة

وزير التعليم: “مصر تغير جلدها تعليميا بمنظومة تضاهي دول العالم”

استعرض الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقر افتتاح الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب بالإسكندرية، رحلة الدولة من تحديات في منظومة التعليم خلال 6 سنوات ماضية، مشيرا إلى أنه تم بناء 75 ألف فصل بتكلفة 24 مليار جنيه.

وأوضح شوقي، أن الرؤية كانت قائمة على المحتوى في يناير 2015، مع الضوء الاخضر من الرئيس السيسي بالتفاوض مع بيوت الخبرة بالخارج للتطوير، وإطلاق بنك المعرفة، مشيرا إلى أنه في أبريل 2016 تم التفكير في الارتقاء بالتصنيفات الدولية.

كما أكد وزير التعليم، أن مصر تغير جلدها في التعليم بمنظومة تضاهي الدول الأخرى، مع رسم إطار عام للمناهج وكتب جديدة موجودة في المدارس حتى الصف الثاني الابتدائي.

وأوضح شوقي إنه تم إنشاء مشروع قانون هيئة الجودة، وسيعرض على مجلس الوزراء غدا في اجتماعه، مشددا على أهميته للتعليم ما قبل الجامعي والتعليم الجامعي.

وأوضح شوقي، أن القادم أصعب مع الكثافات الموجودة في الفصول مع جائحة كورونا، منوها بأنها مشكلة حسابية ونعمل على حل الكثافة المزمنة وإعادة التنظيم في الأوقات والمناهج وتعويض الوقت داخل الفصل الدراسي.

لافتا إلى إن عدد المدارس اليابانية سيرتفع إلى 43 مدرسة مع بداية العام الدراسي الجديد. مؤكدًا أنه سيتم إتاحة 1.8مليون جهاز تابلت و36ألف شاشة ذكية بحلول العام الدراسي الجديد.

موضحًا أن «أكثر من 8 ملايين طلاب يدرسون بالنظام الجديد، ولم يتم طباعة أي كتاب ورقي في المرحلة الثانوية العامة لهذا العام في واقعة لأول مرة تحدث».

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن عدد الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة ارتفع إلى 120 ألفا. موضحًا أنه لدينا حاليا ١١ مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية فى ٣٠ تخصصا وتتيح فرص العمل قبل التخرج.

وكشف شوقي أنه منذ يناير ٢٠١٥ تم البدء في جلب الخبرات الأجنبية لإنشاء بنك المعرفة وتطوير منظومة التعليم، موضحا أن حل مشكلة الكثافة لتحقيق التباعد الآمن أكبر التحديات خلال العام الدراسي الجديد. موضحًا أنه تم تقييم ١٨ مليون بحث علمي لطلاب المدارس خلال العام الدراسي الماضي.

وفي مداخلة للرئيس السيسي، تعليقًا على عرض الدكتور شوقي، قال إنه سيتم تطبيق نظام تعليم مختلف مع أزمة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن العام الدراسي سيكون من يومين لـ 3 أيام لمواجهة جائحة كورونا.

مضيفًا أن عدد من الجامعات الأخرى الأهلية ومشروعات لوزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم، أن الطفل سيحضر في بعض المدارس 3 أيام والبعض الآخر 4 أيام، وفقًا لكثافة المدارس، وذلك ضمن الإجراءات المتبعة لحضور الطلاب في المدارس خلال العام المقبل ضمن إجراءات مجابهة فيروس كورونا. موضحًا أن تقليل عدد الطلاب هدفه تحقيق التباعد الاجتماعي. كما طلب الرئيس السيسي من الدكتور طارق شوقي وزير التعليم، بتوضيح نظام الدراسة في ظل كورونا.

فيما أعلن الدكتور طارق شوقي، أنه سيتم تكليف الطالب بأنشطة وواجبات خلال الأيام الدراسية أثناء وجوده فى المنزل. لافتًا إلى أنه سيتم تدريس مادة “القيم واحترام” الآخر بدءا من الصف الثالث الابتدائي، وهو الكتاب الذي طالب به الطفل مهند أحد المكفوفين خلال إحدى الفعاليات الرئاسية.

ولفت شوقي إلى إن هناك تعاونا مع وزارة الشباب وجهاز الرياضة فى القوات المسلحة، لتقييم الأنشطة الرياضية بالمدارس، مشيرا إلى أنها ستكون أساسية في الأيام التي لم يحضرها الطلاب بالمدارس، مشددا على أن مادة التربية الرياضية مادة نجاح ورسوب فى سنوات النقل، في ظل توجيهات الرئيس السيسي بالاهتمام باللياقة البدنية.

وقال طارق شوقي أن لابد من انتباه المصريين للنظام الجديد في الثانوية العامة وهو ليس جديد كلية فهو معد منذ 2018، وأكد شوقي إن نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد سيمنع الغش الإلكتروني.

وأعلن شوقي، أنه سيتم منح فرص امتحان متكررة لطلاب الثانوية العامة واعتماد الدرجة الأعلى. موضحا أن منصة إدارة التعليم لطلاب الثانوية العامة ستغنيهم عن الكتب المطبوعة، والدروس الخصوصية. لافتًا إلى أن القنوات التعليمية هي المشروع الحالي الذي يتم بناءه ليلا نهارا. وفي هذا الصدد قدم شوقي نموذجين لطلاب الثانوية العامة، الذين عانوا من ظروف صحية قاسية أثناء الدراسة، ورغم ذلك تحدوا كافة الظروف وتفوقوا بالثانوية العامة.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، التهنئة لعدد من الطلاب على التفوق في مراحل الدراسة، مشيرا إلى أن التفوق جاء نتيجة الجهد والصبر والإرادة مما يعطي الأمل أنه رغم التحديات سيتم النجاح فيها.

وقد وجه الرئيس السيسي، حديثه للطالبة رودينا، قائلا: “نفسك في إيه”.. لترد الطالبة “نفسي أكون صحفية ومساعدة الناس”. متابعة “هدفي كلية الإعلام جامعة القاهرة”.

بينما قال الطالب محمد: نفسي أعمل مستشفى لبلدي.. ليرد الرئيس السيسي: “نفسنا يا محمد نعمل مستشفى في كل مكان يا محمد”.

وفي ختام كلمته وجه شوقي، الشكر للمعلمين في التعامل والتواجد بقوة في أزمة فيروس كورونا، واصفا إياهم بـ”جيش المعلمين”. مؤكدًا أن العام الجديد سيكون أفضل للمعلمين، وسيكون لهم دخل من المنصات الإلكترونية، وعودة مجموعات التقوية في المدارس والعمل بقرار جديد على أن يكون هناك عائد مادي كبير للمعلمين من ذلك، لمواجهة الدروس الخصوصية.

ورد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتوجيه الشكر لوزارة التربية والتعليم على الجهد المبذول خلال السنوات الماضية، وكذلك توجيه الشكر للدكتور طارق شوقي وزير التعليم. مؤكدًا أن النجاح جزء مشترك بين الدولة والمواطنين، مبينا أن هناك ثقة من المواطنين بالدولة فيما تقوم به.

ولفت الرئيس السيسي إلى الوضع الدراسي الجديد ووجود الطلاب ببعض الأيام في المنزل، مكلفا الحكومة بدراسة وضع السيدات العاملات واللاتي لهن أطفال وتلاميذ بضرورة وضع نظام لهم في تخفيض أيام العمل لهم، لعدم ترك أطفالهم لوقت أطول، في ظل أزمة كورونا، مع تحسين أحوال المعلمين خلال الفترات المقبلة واتخاذ إجراء فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى