الاقتصاد الدولي

مُنظمة التجارة العالمية تحكم لصالح الصين في الحرب التجارية

نشرت وكالة (بلومبرج) تقريرًا عن حكم أصدرته منظمة التجارة العالمية بشأن الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم لصالح الصين؛ إذ اعتبرت المنظمة الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” على السلع الصينية -ابتداءًا من عام 2018 – انتهاكًا لقواعد التجارة الدولية. وأكدت لجنة من ثلاث خبراء تجاريين في المنظمة أن الولايات المتحدة لم تقدم مبررًا كافيًا لجميع الإجراءات العقابية التي تبنتها ضد الصين منذ عامين.

وفي حين أن القرار يدعم الجانب الصيني، إلا أن الولايات المتحدة تمتلك حق النقض ضد القرار من خلال تقديم استئناف خلال الستين يومًا القادمة.

ويأتي ذلك في ظل تأكيد الصين أن الرسوم الجمركية تنتهك بعض البنود واللوائح التي تنص عليها قواعد منظمة التجارة حيث إنها أدت إلى عدم توفير نفس المعاملة التفضيلية التي يتمتع بها جميع أعضاء المنظمة، كما أشارت بكين إلى لجوئها أولًا إلى هيئة تحكيمية قبل فرض إجراءات انتقامية ضد أي دولة أخرى.

وحاول “ترامب” تبرير هذا الانتهاك بإنه يتبع المادة 301 من قانون التجارة لعام 1974 ، والتي تخول واشنطن فرض تعريفات جمركية عندما تفرض أي دولة ممارسات تجارية غير عادلة تؤثر على التجارة الأمريكية، كما زعم البيت الأبيض أن التعريفات كانت ضرورية لمواجهة انتهاكات الصين الواسعة لحقوق الملكية الفكرية والقيام بسياسات نقل التكنولوجيا القسرية.

ولكن استخدام هذا البند لم يكن أمرًا قانونيًا بعدما وافقت الولايات المتحدة على اتباع عملية تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية أولاً قبل أن تتخذ أي إجراءات تجارية انتقامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى