السودان

وزيرة الصحة : الجسر الجوي للسودان مستمر حتى تصل الخرطوم بر الأمن

أكدت وزيرة الصحة دكتورة هالة السعيد على أن جسر المساعدات الجوي للسودان مستمر بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وذكرت  وكالة الأنباء السودانية ” سونا ” أن ذلك جاء ذلك خلال استقبالها لطائرتين محملتين بالمساعدات ، عبارة عن مساعدات من الحكومة المصرية للسودان لمواجهة أثار السيول والفيضانات ،

ويعد الجسر الجوي الحالي هو ثالث جسر جوي من القاهرة للخرطوم لدعم الأشقاء بالسودان ، الجسر الأول كان لمواجهة فيروس كورونا أما الثاني فكان عبارة عن مساعدات صاحبت زيارة رئيس الوزراء دكتور مصطفى مدبولي للعاصمة السودانية الخرطوم.

وزيرة الصحة دكتورة هالة زايد صرحت خلال استقبالها للمساعدات المصرية أن الشعبين المصري والسوداني أخوة وأشقاء لا يربطهم النيل فقط بل صلة قرابة وأخوة تمتد عبر التاريخ ، كما أكدت الوزيرة على استمرار جسر المساعدات الجوي حتى الانتهاء محنة الفيضانات ، كما أشارت الوزيرة إلى أنها تقود فريقاً متخصصاً من 20 فرد ما بين أطباء وصيادلة ومسعفين وأخصائيين في الطب الوقائي والتمريض ، وينتشر الفريق في الأربع مناطق الأكثر تضرراً في العاصمة الخرطوم وأكدت الوزيرة أنهم لن يدخروا جهداً وسيبذلون أقصى طاقاتهم لإنقاذ وإسعاف المتضررين مشيرتاً إلى أنها ستبدأ في تجهيز أطقم طبية أخرى لتقديم المساعدات بالسودان.

وأوضحت الوزيرة أن الجسر الجوي الحالي يشتمل على مساعدات طبية وأمصال ضد سموم العقارب والثعابين كما أدوات مكافحة انتقال الأمراض وأدوات الرش والتعقيم ، وأكدت أن هذا الدور الذي تلعبه القاهرة هو لتعميق العلاقات بين البلدين أكثر فأكثر مؤكدة على استمرارها في دعم الحكومة السودانية لتحقيق التقدم في المجال الصحي عبر تبادل الخبرات بين البلدين.

بالإضافة لما شملته المساعدات المصرية فقد أشارت دكتور هالة زايد أنها اشتملت أيضاً على علاجات فيروسية والتي كان أمر بها الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاج ربع مليون سوداني من خلال مبادرته الرامية لعلاج مليون إفريقي لافتة إلى استمرار المساعدات والمنح الدراسية حتى يصل السودان بر الأمن ويتجاوز محنته كما نقلت الوزيرة تحيات القيادة المصرية إلى السودان قيادة وشعباً.

وأوضحت الوزيرة أنه تم عقد اجتماع مع نظيرها السوداني دكتور أسامة عبدالرحيم لوضع جدول مناسب لوصول وانسياب المساعدات العاجلة.

بدوره أكد وزير الصحة السوداني دكتور أسامة عبدالرحيم أن الدعم المصري الذي وصل لبلاده اليوم يعد  ” دعماً عاجلا واستجابة سريعة ” للمحنة التي تمر بها السودان بسبب الفيضانات التي أضرت بالبلاد مشيراً أن وزيرة الصحة المصرية تعد أكبر مسؤول سياسي يصل السودان بعد إعلانها لحالة الطوارئ مشيرا للدور الهام التي تلعبه الوزيرة المصرية والفريق الطبي المرافق لها والذي سينتشر في العاصمة الخرطوم

.نقلاً عن وكالة الأنباء السودانية ” سونا”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى