سياسة

فتح لجان الاقتراع أمام الناخبين بـ14 محافظة لحسم جولة الإعادة بانتخابات الشيوخ

افتتحت صباح اليوم الثلاثاء، اللجان الانتخابية في 14 محافظة أبوابها أمام المواطنين للإدلاء بأصواتهم لحسم جولة الإعادة في انتخابات مجلس الشيوخ التي يتنافس عليها 52 مرشحا على 26 مقعدا بالنظام الفردي، والتي تستمر لمدة يومين، اليوم الثلاثاء وغدًا الأربعاء، بعد أن تم حسم 74 مقعدًا على المقاعد الفردية في الجولة الأولى.

يأتي ذلك وسط انتشار أمنى مكثف من قبل الأجهزة الأمنية والتنفيذية واستعدادات قصوى لكافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظات، لتوفير المناخ الآمن والمناسب وسبل الراحة للمواطنين للإداء بأصواتهم مع الالتزام بالاشتراطات الصحية حفاظا على المواطنين، من بينها التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتعقيم الناخبين قبل الإدلاء بأصواتهم .

ويخوض جولة الإعادة 52 مرشحا على 26 مقعدا بالنظام الفردي في 14 محافظة وهى “الجيزة، القليوبية، بورسعيد، الإسماعيلية، المنوفية، كفر الشيخ، دمياط، بني سويف، أسيوط، سوهاج، قنا، الاقصر، اسوان، مطروح”.

وأعلن المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، عن إجراء جولة الإعادة في انتخابات مجلس الشيوخ وفق أعلى معايير الشفافية والنزاهة الدولية، تحت إشراف قضائي كامل، ووسط إجراءات احترازية مشددة اتخذتها الهيئة للوقاية من فيروس كورونا لحماية أطراف العملية الانتخابية.

ومن المقرر أن تعلن الهيئة الوطنية للانتخابات نتائج جولة الإعادة عقب انتهاء الاقتراع والفرز في موعد أقصاه 16 سبتمبر الجاري.

وقد أنهت أجهزة وزارة الداخلية استعداداتها الأمنية اللازمة بمختلف مديريات الأمن، التي تشهد جولة الإعادة لانتخابات (مجلس الشيوخ 2020).

تم مراجعة الخطط والإجراءات الأمنية لترسيخ دعائم الأمن والنظام وتحقيق الانضباط وحماية وتأمين المواطنين، وتوفير مناخ آمن أثناء إدلائهم بأصواتهم خلال العملية الانتخابية.

يأتي ذلك من خلال الانتشار الأمني المكثف على مستوى الجمهورية، وتدعيم الخدمات الأمنية بمحيط اللجان وكافة الطرق والمحاور المؤدية لها، وتسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الانتخابية.

وتشديد إجراءات تأمين المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع، وتجهيزها بالعناصر المدربة على التعامل الفوري مع كل المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام.

وقام مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بمختلف مديريات الأمن التي تشهد جولة الإعادة بالمرور على القوات المشاركة في عمليات التأمين، والتأكيد عليهم بضرورة التحلي باليقظة التامة، والالتزام بأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهى الدقة والحزم، وحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة الأمنية، ومراعاة البعد الإنساني خاصةً مع كبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتؤكد وزارة الداخلية على مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن ينعم فيه المواطنون بأجواء الانتخابات، وتهيب بالجميع الالتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى