سياسة

معيط :مصر الدولة الوحيدة في إفريقيا المحافظة على تصنيفها الاقتصادي

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية إن مصر الدولة الوحيدة في إفريقيا والشرق الأوسط التي حافظت على التصنيف والنظرة المستقبلية من 3 مؤسسات مالية كبرى في العالم. مؤكدًا أن إيراداتنا أصبحت تغطي المصروفات، وهدف الاقتراض الحفاظ على الاستمرار في إنجاز مشروعات التنمية.

جاء ذلك خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم السبت، مجموعة من المشروعات القومية بنطاق محافظة الإسكندرية، منها مشروعات خاصة ب قطاع البترول ، وكذلك مشروع بشاير الخير ٢ للإسكان، ومحطة معالجة الصرف الثلاثية ببرج العرب، ومشروع تطوير محور المحمودية .

وأضاف أن مصر عندما بدأت الإصلاح الاقتصادي وصل الدين العام في 30 يونيو 2017 حوالي 108% من قيمة الناتج المحلى الإجمالي. مؤكدًا أنهم عملوا على الوصول بالدين إلى الحدود الآمنة، ليكون تحت 80%، لافتًا إلى أن مصر في يونيو 2018 وصلت إلى 98%، وفى 30 يونيو 2020 وصل إلى 83%.

وأشار إلى أن قضية مصر هي الإنتاج والناتج المحلى، مؤكدًا أن العالم لا ينظر إلى قيمة الدين ولكن ينظر إلى حجم الإنتاج، منوهًا إلى أنه لا توجد دولة في العالم استطاعت أن تحقق مستوى الدين العام 83% خلال فترة زمنية قصيرة مثل مصر.

وقال معيط “كانت الخطة الوصول للمراحل الآمنة للدين في العام المالي الحالي وهي حوالي 79% من الناتج المحلي، والنسبة الأساسية كانت 108% من الناتج المحلي، والعالم لا ينظر لقيمة الدين، ولكنه ينظر لقيمة الدين على حجم الإنتاج، ولولا كورونا كنا هنروح للعالم نقوله إننا نزلنا بالدين في 3 سنوات لمستوى لم تحققه دولة في العالم”.

وأوضح أن الاقتصاد المصري سيحقق 6.5% نموًا بعد أزمة كورونا بحسب تقدير المؤسسات الدولية، منوهًا إلى أن الهدف من الاقتراض هو الحفاظ على الاستمرار في إنجاز مشروعات التنمية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى