آسيا

الجارديان البريطانية: اختراق أمريكي-صيني متبادل للمجال الجوي

عرض-ثريا الشامي

أشارت صحيفة الجارديان البريطانية إلى إعلان وزارة الدفاع الصينية يوم الثلاثاء أن طائرة يو_2 أمريكية قد اخترقت منطقة حظر جوي بدون اذن وحلقت فوق منطقة عسكرية شمالية وذلك اثناء إقامة تدريبات بالذخيرة الحية و تدخلت بشكل خطير في نشاطات المناورات العادية، مما قد يتسبب في سوء تفاهم او تقدير او تقدير غير متوقع.
وذكرت الصحيفة في تقرير لها تحت عنوان ” استفزاز واضح: الصين تتهم طائرة تجسس أمريكية بدخول منطقة حظر طيران” أن الصين نددت مرارا وتكرارا بنشاطات المراقبة الأمريكية في حين اشتكت الولايات المتحدة من عمليات اعتراض “غير آمنة” من قبل طائرات صينية.
وأضافت الصحيفة البريطانية أن ” بعثات للطائرات الصينية تحدث بانتظام فانه من غير المعتاد ان تتحدث الصين عنها علنا.”
وقد وجهت الصين “تعهدات صارمة ” إلى الولايات المتحدة واتهمها بإرسال طائرة استطلاع من طراز يو-2 الى منطقة حظر جوي فوق التدريبات العسكرية الصينية مما زاد من حدة التوتر، حسبما ذكرت الصحيفة.
ووصفت وزارة الدفاع الصينية اختراق الطائرة الأمريكية بأنه ” عمل استفزازي سافر” وقد وجهت الوزارة إنذاراشديد اللهجة إلى الجانب الأمريكي وذلك وفقا للتقرير.
ولفتت الصحيفة إلى أن الصين تقوم حاليا بتدريبات في بحر بوهاي كما تجري مناورات في البحر الأصفر وبحر الصبن الجنوبي ولم تذكر الصبن اين وقعت حادثة طائرة التجسس الامريكية.
ورأت الصين ان حادثة الطائرة ” تتعارض مع القواعد الأمريكية الصينية حول السلوك في البحر وفي الجو وفي الأعراف الدولية” وطالبت الولايات المتحدة بالوقف الفوري لهذا النوع من التصرفات الاستفزازية وحثت أمريكا على اتخاذ خطوات فعلية نحو حماية السلام والاستقرار في المنطقة.
وفي سياق متصل، صرح الجيش الأمريكي ردا على البيان الصيني ان ” الطائرة من طراز يو-2 حلقت في منطقتي المحيط الهادي والمحيط الهندي وذلك وفقا للإطار القواعد الأنظمة الدولية التي تحكم رحلات الطائرات”.
كما نقلت الصحيفة عن بيان الجيش الأمريكي قوله ” ان افراد القوات الجوية سيواصلون الطيران والعمل في أي مكان يسمح به القانون الدولي في ذلك الوقت والايقاع الذي نختاره”.
وأفادت الصحيفة البريطانية ان العلاقات قد اتخذت شكل أسوأ بين واشنطن وبكين وذلك لأسباب مختلفة منها التجارة وحقوق الانسان. وعلى الجهة الأخرى اعتبرت الولايات المتحدة ان تحركات القوات المسلحة الصينية “عدوانية” فيما يخص منطقة بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها مع تايوان والتي تطالب بها الصين.
وأشار التقرير إلى اعتراض طائرة تجسس أمريكية في ابريل 2001 للمقاتلة صينية، مما أدى الى تصادم أسفر عن مصرع طيار الصيني واجبرت الطائرة الامريكية على الهبوط اضطراريا في قاعدة جزيرة هاينان جنوب الصين وتم احتجاز افراد الطاقم الجوي الأمريكي لمدة 11 يوما حتى اعتذرت واشنطن عن الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى