تركيا

رئيس حزب تركي لأردوغان: أصبحت تطلب المساعدات من شعبك!

رد نائب رئيس الوزراء الأسبق ورئيس حزب الديموقراطية والتقدم علي باباجان على استهزاء الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان به الذي تهكم على خطة اقتصادية طرحها باباجان لإنقاذ الاقتصاد التركي المُتراجع، بأن لفت إلى أن حكومة العدالة والتنمية منحت قرضًا لصندوق النقد الدولي في الماضي بينما باباجان يريد إعطائه الآن دروسًا في الاقتصاد.
ومن جانبه، رد باباجان والذي كان يعمل وزيرًا أسبق للاقتصاد في حكومة أردوغان، مُعلقًا على ذلك: بأن قال “لقد سلمت الإدارة الاقتصادية للبلاد لمن جاء بعدي، وعندها كانت تركيا قادرة فعلا على تقديم قرض لصندوق النقد الدولي، ولكن الدولة اليوم أصبحت تطلب المساعدات من المواطنين”، في إشارة منه إلى حملة جمع التبرعات من المواطنين التي كان إردوغان قد أعلن عنها من أجل مكافحة تداعيات أزمة كورونا بتحت عنوان “نحن نكفي أنفسنا يا تركيا”.
أردوغان كان قد قال قبل يومين خلال مؤتمر صحفي في إشارة منه إلى باباجان: “لقد طلب صندوق النقد الدولي منّا 5 مليارات دولار أمريكي. وزير الاقتصاد آنذاك (على باباجان) سألني، هل نقدم لهم القرض؟ قلت له: نعم فلنعطهم القرض.. هذا الشخص الآن أسس حزبا سياسيا، ويعطينا دروسًا في الاقتصاد”.
ونشر باباجان –عبر تويتر- خبرًا سبق أن نشرته وكالة الأناضول للأنباء الحكومية التركية بعنوان “باباجان يسدد آخر أقساط صندوق النقد الدولي”. ومحتوى الخبر ينص على أن “تركيا قد نجحت وبعد مرور 19 عامًا كاملا، وللمرة الأولى، في تسديد آخر أقساطها لصندوق النقد الدولي في 14 مايو 2013، ولم تعد مدانة للصندوق”.
ثم عقب باباجان على خبر الوكالة، قائلاً “نعم أوافق السيد رئيس الجمهورية الرأي. ولكن حينما سلمت الإدارة الاقتصادية لمن جاء بعدي، كان اقتصادنا في وضع يمكّنه من إقراض صندوق النقد الدولي، ولكن بلادنا اليوم أصبحت تطلب المساعدات من المواطنين. الاقتصاد مسؤوليتنا جمعيًا. نحن لا نعطي دروسًا لأحد؛ نحن نقدِّم اقتراحات بالحلول حتى يستقيم حال بلدنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى