الصحافة المصرية

وزيرة الصحة تؤكد ضرورة الالتزام بجميع بروتوكولات علاج “كورونا”.. أبرز ما جاء في الصحافة المصرية اليوم الاثنين

أبرز العناوين 

  • بروتوكول تعاون بين “الزراعة” و”الاتصالات” لتطوير البنية التكنولوجية لوزارة الزراعة
  • هالة زايد تشدد على ضرورة الالتزام بجميع بروتوكولات علاج كورونا 
  • تشكيل لجنة عليا من الطيران المدني لفحص جميع الشحنات المخزنة بقرية البضائع بمطار القاهرة 
  • “الإنتاج الحربي”: يلتقي عددً من رؤساء شركات الإنتاج الحربي 
  • “التنمية المحلية”: تلقينا نحو 17 ألف رسالة خلال مبادرة صوتك مسموع في شهر يوليو الماضي
  • “عبد العاطي” و”القصير” يبحثان آلية تحديث منظومة الري والتحول لتطبيق طرق الري الحديث في الزراعة ومتابعة حل القضايا المشتركة بين الوزارتين 
  • “الإسكان”: بدء تسليم 720 وحدة سكنية بالمرحلة الأولى من “دار مصر” القاهرة خلال منتصف الشهر الجاري

وقع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بروتوكول تعاون مشترك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لأجل تنفيذ مشروع مشترك لتطوير البنية التكنولوجية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.  ومن المقرر أن تبلغ مدة العمل بالبرتوكول عامين، ويهدف إلى تفعيل تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كمحرك رئيسي في تطوير الخدمات الالكترونية المقدمة للمتعاملين في قطاع الزراعة، مع تذليل العقبات الإدارية والفصل بين مقدم ومتلقي الخدمة، وتوفير الرقابة على أداء الإدارات المقدمة للخدمة.

كما أكد وزير الاتصالات، أن البروتوكول يأتي في إطار الدور، الذي تقوم به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تمكين قطاعات الدولة من تحقيق التحول الرقمي. بحيث يهدف البروتوكول إلى تفعيل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أنظمة إدارة وتحليل البيانات وتقنيات التحكم عن بُعد لتقديم خدمات أكثر تطوراً للمتعاملين مع قطاع الزراعة، بالإضافة إلى استخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي في تطوير منظومة العمل وبناء قدرات العاملين بالزراعة في هذه التكنولوجيات بما يسهم في تحسين عملية اتخاذ القرار، وزيادة الإنتاجية؛ والحفاظ على الموارد.

وأضاف طلعت أن البروتوكول يتضمن أيضا انشاء بوابة الكترونية للمحتوى الخاص بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وميكنة خدمات الوزارة المقدمة للمتعاملين والمستفيدين من المواطنين، وتفعيل المبادرات القومية المعنية بتطوير كفاءة الحفاظ على الأمن الغذائي، ومواجهة ظاهرة تغير المناخ باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

من جانبه، أوضح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن البروتوكول يتيح المساعدة في تطبيق التحول الرقمي وميكنة الخدمات الزراعية المتعددة والمتنوعة لكافة الأنشطة المرتبطة بالزراعة، والاستفادة من الخبرات الكبيرة لدى وزارة الاتصالات. كما يدعم خطة وزارة الزراعة في بناء منظومة عمل رقمية تحقق طفرة في تقديم الخدمات للفلاحين وكافة المواطنين، وبناء قواعد بيانات سليمة ومحدثة بشكل مستمر. مضيفًا، أن هذا البروتوكول سوف يساعد أيضًا في تحديث البوابة الإلكترونية لوزارة الزراعة وتطوير الإرشاد الزراعي ويوفر كافة المعلومات، التي يحتاجها الفلاحين. موضحًا، أن تطبيقات الذكاء الاصطناعي تُعد من الأدوات الهامة لتحقيق الحوكمة في العمل بالوزارة، كما يأتي ذلك في ضوء الاستعداد للانتقال الى العاصمة الإدارية الجديدة. 

وبموجب البروتوكول فإنه سوف يتم العمل على تعزيز كفاءة وفاعلية الاستخدام الأمثل لموارد القطاع الزراعي من خلال الأبحاث المشتركة بين الوزارتين، مع الاستعانة بالشركات والمؤسسات الدولية المتخصصة في نقل المعرفة والخبرة في هذا المجال.

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان اجتماعًا –عبر تقنية الفيديو كول- بمديري مستشفيات الحميات بجميع محافظات الجمهورية، لأجل متابعة سير العمل والاطمئنان على تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى. وفي مستهل الاجتماع، وجهت الوزيرة الشكر لمديري مستشفيات الحميات بجميع محافظات الجمهورية، والعاملين بالقطاع الصحي، على ما يبذلونه من جهد لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى منذ بداية جائحة فيروس كورونا. مما ترك أثرًا إيجابيًا في مواجهة الفيروس وانخفاض أعداد المصابين والوفيات، مؤكدة أنهم مثال يحتذي به، لافتًا الى إرشادات القيادة السياسية بالقوى البشرية والأطقم الطبية العاملة بالقطاع الصحي في مصر.

كما أوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة راجعت نظام الإحالة للحالات المصابة بفيروس كورونا، حيث يتم استقبال الحالات المصابة والمشتبه بإصابتها بالفيروس بجميع المستشفيات التابعة للوزارة، ومن ثم تشخيص وفرز الحالات، وصرف العلاج المنزلي للحالات البسيطة والمتوسطة إكلينيكيًا من المصابين بفيروس كورونا، وتحويل الحالات التي تحتاج إلى رعاية صحية إلى المستشفيات المخصصة للعزل، لافتًا إلى التنسيق بين جميع المستشفيات، وغرف العمليات الفرعية بمديريات الصحة، والإسعاف، وغرفة العمليات المركزية بالوزارة، لإحالة الحالات وفق نظام مميكن، للتيسير على المرضى، وسرعة الاستجابة لهم، وضمان تقديم أفضل خدمة طبية لهم.
وأشار “مجاهد” إلى أن الوزيرة أكدت خلال الاجتماع على التواصل الدائم والمستمر مع كافة الجهات الدولية التي تجري تجارب سريرية على لقاحات فيروس كورونا، مشيرة إلى العمل على توفير احتياجات مصر من تلك اللقاحات بعد الانتهاء من التجارب السريرية وثبوت فاعليتها.
وذكر مجاهد أن الوزيرة أشادت بمعدلات التطوير ورفع الكفاءة الجارية بمستشفيات الحميات، ضمن خطة الوزارة لتطوير مستشفيات الحميات والصدر على مستوى الجمهورية، ووجهت بسرعة الانتهاء من كافة أعمال التطوير في أقرب وقت ممكن، لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

أصدر الطيار محمد منار وزير الطيران المدني، قرارًا بتشكيل لجنة عليا من أعلى المستويات تضم كافة الجهات المعنية والمختصة، برئاسة اللواء طارق نصير رئيس قطاع الأمن بوزارة الطيران المدني لفحص وحصر كافة الشحنات والمخازن، وحاويات التخزين بقرية البضائع وساحات التخزين التابعة لميناء القاهرة الجوي وكافة المطارات على مستوى الجمهورية لاتخاذ الإجراءات الاحترازية حيال المواد الخطرة والإفراج عنها فوراً أو نقلها إلى أماكن تخزين آمنة خارج نطاق الموانئ الجوية والتواجد السكاني. 

ويأتي ذلك في إطار حرص وزارة الطيران المدني، على الحفاظ على سلامة وأمان جميع العاملين والمترددين على المنشآت الحيوية التابعة لشركة ميناء القاهرة الجوي وكافة المطارات المصرية. وأكد وزير الطيران، أن هذه اللجنة سوف تقوم بإجراء تقييم شامل لكافة الإجراءات المطبقة داخل أماكن التخزين وذلك لتوفير أقصى معايير السلامة والأمان وفقاً لتعليمات منظمة الطيران المدني الدولي ICAO، وذلك للتصدي لأي مخاطر قبل حدوثها، بالإضافة إلى حماية جميع العملاء والعاملين بقطاع الطيران المدني.

اجتمع المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي اليوم الاثنين بعدد من السادة رؤساء مجالس إدارات شركات “أبو زعبل للكيماويات المتخصصة- 18 الحربي- شركة العصرة للصناعات الهندسية- مصنع 45 الحربي- شركة حلوان للصناعات الغير حديدية –مصنع 63 الحربي”، بحضور الدكتور مهندس حسن أحمد عبد المجيد – نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وذلك بمقر ديوان عام الوزارة.

وصرح المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة الإنتاج الحربي / محمد عيد بكر بأن هذا اللقاء يهدف إلى الوقوف على الموضوعات والمشروعات التي تقوم بتنفيذها مصانع (63،45،18) الحربية، والاطلاع على الإمكانيات التكنولوجية والطاقات البشرية المتوفرة بها والموقف التنفيذي للمشروعات المشاركة في تنفيذها، إلى جانب دورهم في التصنيع الحربي كما تم مناقشة الخطط المستقبلية الموضوعة وسبل تحقيقها.

وقد أكد ” مرسي” خلال اللقاء على استكمال سير العمل وفقا للخطط الموضوعة سابقاً مع العمل على تطويرها لإحداث طفرة صناعية من خلال زيادة عمق التصنيع المحلي مع استحداث مجالات جديدة للعمل، مشدداً على ضرورة الالتزام بالمخطط الزمنى للانتهاء من تنفيذ المشروعات الجاري تنفيذها وكذا البدء بالمشروعات المستجدة ، وحث على ضرورة بذل الجهد لاستكمال الدور الوطني الذى تقوم به الوزارة في النهوض بالصناعة الوطنية وتعميقها على الصعيدين الحربي والمدني بالتعاون مع مختلف الجهات الصناعية داخل مصر وخارجها وعلى رأسها الهيئة العربية للتصنيع والوزارات المختلفة وشركات القطاع الخاص. 

وقال “مرسي” إن وزارة الإنتاج الحربي تعد الركيزة الأولى للتصنيع العسكري وأحد الأذرع الصناعية للدولة من خلال استغلال فائض طاقتها الإنتاجية لصالح الإنتاج المدني وصولاً للتصدير للخارج، مؤكداً على أن هذا الدور لن يكتمل إلا بجهد سواعد الإنتاج الحربي وأبنائها المخلصين لدفع عجلة الإنتاج والتنمية ومواكبة أحدث التطور التكنولوجي في التصنيع الحربي والمدني.

أعلن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية،  أن مبادرة “صوتك مسموع” قد تلقت خلال شهر يوليو الماضي 17 ألف و283 ألف رسالة عبر وسائل التواصل المختلفة للمبادرة سواء الصفحة الرسمية على فيسبوك، أو رقم الواتس آب أو الخط الساخن أو الإيميل. وأوضح شعراوي أن الرسائل تضمنت ٣٢٠٣ شكوى، وتم الرد على ٢٥١٧ شكوى بنسبة ٧٨.٦%، وجار حل ٦٨٦ شكوى بالتنسيق مع الأجهزة المحلية بالمحافظات.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن مبادرة “صوتك مسموع ” تلقت منذ إطلاقها في نهاية شهر أكتوبر 2018 وحتى يوليو الماضي ١٨٤ ألفا و٩٠٠ رسالة، منها ٤٠ ألفا و٣١١ شكوى، وتم حل ٣٨ ألفا و٤٩٦ شكوى بنسبة ٩٥،٥% وجار حل باقي الشكاوى. وقال شعراوي أن أكثر المحافظات استجابة للشكاوى هي (أسيوط – المنيا – القليوبية – الفيوم – بورسعيد- الغربية – الدقهلية)، مضيفًا أن هناك تنوع في شكاوى المواطنين التي تلقتها المبادرة خلال شهر يوليو الماضي ما بين شكاوى للقمامة والتي بلغ عددها ١١٥٢ شكوى، والإشغالات ١٢٢٥ شكوى، ومخالفات البناء ٤٧٥ شكوى، والتعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة ٢٤٩ شكوى، والفساد ١٠٢ شكوى. 

وأكد وزير التنمية المحلية، اهتمام الوزارة بشكاوى المواطنين خاصة التي تتعلق بمحاور مبادرة “صوتك مسموع”، وهي البناء المخالف والتعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة والمخلفات والقمامة والفساد والإشغالات، بما يحقق رضا المواطنين عن الخدمات المقدمة إليهم من الإدارة المحلية والارتقاء بمستوي الخدمات بكل المحافظات تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء.

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن المبادرة تتلقى شكاوى المواطنين فيما يخص تنفذ قرارات مجلس الوزراء لمجابهة فيروس كورونا والتي من أهمها منع تقديم الشيشة في المطاعم والكافيهات والمقاهي وغلقها في المواعيد التي أعلنها مجلس الوزراء. 

وأشاد شعراوي بجهود العاملين في مبادرة “صوتك مسموع” بالديوان العام للوزارة وكل المحافظات وكذا القيادات المحلية المتفاعلة مع شكاوى المواطنين وسرعة الاستجابة لها.

ودعا الوزير المواطنين الذين لديهم شكاوى تتعلق بمحاور المبادرة الخمس بالتواصل الفوري مع فريق عمل “صوتك مسموع” من خلال وسائل الاتصال المختلفة والتي تتيحها المبادرة عن طريق رقم “الواتس آب” (01150606783)، ورقم الخط الساخن (15330)، والصحفة الرسمية للمبادرة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” (.

عقدت اللجنة المشتركة العليا بين وزارتي الزراعة والري اجتماعها الخامس والعشرون، عبر خاصية الفيديو كونفرانس برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري والاستاذ السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وبحضور مهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة، والدكتور رجب عبد العظيم وكيل وزارة الري والمشرف على مكتب الوزير، ورؤساء المصالح والهيئات والقطاعات المعنيين بالوزارتين، وذلك لبحث الأمور المشتركة المتعلقة بالزراعة والري وتذليل كافة العقبات والوصول لرؤى موحدة بين الوزارتين. 

ولقد تم خلال الاجتماع، استعراض التعاون بين وزارتي الزراعة والري بشأن التوسع في مشروع الانتقال الى نُظم الري الحديثة سواء الرش والتنقيط او تحت السطحي مع التأكيد على حصر كافة المخالفين وتحرير الإنذارات لهم والحث على التحول للري الحديث وزيادة الانتاجية ونوعية الحاصلات الزراعية في ضوء التحديات المائية التي تواجهه الدولة المصرية.

وتم التوجيه باتخاذ كافة الإجراءات لتطبيق طرق الري الحديثة خصوصا في الأراضي الجديدة والمستصلحة وكذلك الأراضي التي يتم العمل على تأهيل الترع بها وقد وجه كلا من عبد العاطي والقصير بالعمل على تنفيذ الخطط الموضوعة للتوسع في استخدام طرق الري الحديثة طبقا لجداول زمنية محددة مع العمل على رفع وعى المواطنين بأهمية وقيمة المياه والجدوى الاقتصادية من تطبيق طرق الري الحديثة كما تم الاتفاق على توقيع بروتوكول تعاون مشترك يستهدف التوسع في نظم الري الحديث بمحافظتي بني سويف والمنيا

كما تطرق الاجتماع الى القرار الصادر بشأن تقليص مساحات بعض المحاصيل الشرهة لاستهلاك المياه (مثل الارز والموز وقصب السكر) وقد أكد الدكتور عبد العاطي على انه يتم رصد ومتابعة مساحات الأرز المنزرعة عن طريق القمر الصناعي وقد شدد وزير الزراعة على ضرورة الاهتمام بحصر المساحات ومراجعتها وتدقيقها بشكل دوري.

كما تناول الاجتماع خطة الموسم الزراعي القادم وتحديد المساحات المخطط زراعتها بالأرز وانه سيتم التشديد على تطبيق غرامات مخالفات الزراعة بشكل حاسم لما لذلك من اهمية للحفاظ على المقنن المائي. 

ووجه الدكتور عبد العاطي بقيام مركز التنبؤ بوزارة الموارد المائية والري برصد مخالفات زراعة الموز من خلال الأقمار الصناعية وضرورة حث المزارعين على عدم التوسع في الزراعات الشرهة لاستهلاك المياه في ضوء التحديات المائية التي تواجه الدولة مشيرًا إلى أن الحكومة عازمة وبكل قوة على التصدي لزراعات الأرز المخالفة خلال الموسم الزراعي الحالي.

وأكد عبد العاطي على أنه سيتم تطبيق العقوبات الخاصة بقانون الري والصرف رقم 12 لسنة 1984، التي تنص على حظر زراعات الأرز في غير المناطق المصرح بها، وتوقيع الغرامة على المخالف، مشدداً على أنه لا تراجع عن تطبيق العقوبات.

وتجدر الإشارة إلى انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة لتعظيم الاستفادة من أراضي طرح النهر على مستوى الـ١٦ محافظة التي توجد بها تلك الأراضي مع قيام قطاع حماية النيل والهيئة العامة للتنمية الزراعية بالتنسيق الكامل من خلال لجنة مشتركه ومشكّله من الطرفين تختص بحصر شامل لتلك الأراضي والتعديات الواقعة عليها وموقفها من حيث الترخيص وكذلك رصد حالات التقاعس عن سداد حق الانتفاع عن أراضي طرح النهر لضمها إلى موجات الإزالة.

قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: إن جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، سيبدأ يوم الأحد بعد المقبل الموافق 2020/8/23، وحتى يوم الخميس 1/10/2020، فى تسليم 720 وحدة سكنية (30 عمارة) بالمرحلة الأولى بمشروع “دار مصر” للإسكان المتوسط بمنطقة شمال القرنفل.

وأوضح المهندس أمين غنيم، رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، أنه سيتم تسليم الوحدات بالعمارات أرقام: (112 – 122 – 29 – 30 – 32 – 33 – 25 – 26 – 31 – 120 – 121 – 113 – 114 – 390 – 389 – 391 – 392 – 27 – 28 – 43 – 44 – 115 – 116 – 411 – 412 – 401 – 402 – 324 – 22 – 23).

وأشار رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، إلى أنه على المواطن الفائز بالوحدة التوجه لبنك التعمير والإسكان فرع التجمع الأول بالتسعين الشمالي خلف الداون تاون، لإنهاء إجراءات البنك، ثم التوجه بخطاب البنك لمكتب خدمة المواطنين بالتجمع الأول، وذلك لتسجيل البيانات على الشبكة واستلام خطاب موجه للمهندس المشرف على المشروع لمعاينة واستلام الوحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى