سياسة

كل ما تريد معرفته عن مجلس الشيوخ المصري 2020

يأتي استحقاق انتخابات مجلس الشيوخ المصري 2020 بمثابة دليل دامغ على نجاح الدولة المصرية في بناء مؤسساتها، وتعزيز قدراتها في إتمام المسيرة نحو مستقبل أفضل للشعب المصري في ظل القيادة الرشيدة، بما يضع مصر في المكانة التي تستحقها بجدارة بين الأمم إقليميًا وعالميًا.

مجلس الشيوخ في سطور

مجلس الشيوخ المصري هو مجلس قُرر إنشاؤه ضمن التعديلات الدستورية 2019 لكن بصلاحيات محددة ومهام واضحة، على غرار كثير من المجالس في دول العالم، ومنها فرنسا وايطاليا والهند والبرازيل والأرجنتين وكندا وجنوب أفريقيا وأستراليا واليابان وسويسرا.

وتم استبعاد هذا المجلس في دستور مصر 2014 وكان تحت مسمى “مجلس الشورى المصري ” حيث قصر دستور 2014 السلطة التشريعية على مجلس النواب فقط، لتظهر الممارسة العملية أهمية وجود غرفة ثانية للسلطة التشريعية، خاصة بعد تقييم الدور الفاعل الذي قام به مجلس الشورى المصري وبصماته الواضحة منذ إنشائه وحتى صدور قرار حله.

لماذا تم استحداث مجلس للشيوخ في الوقت الراهن؟

جاء استحداث مجلس الشيوخ، تحقيقا لرغبة واسعة بين قطاعات عريضة من الشعب، خاصة بعد استقرار الأوضاع في أعقاب ثورة 30 يونيو، حيث تجلت الحاجة إلى إدخال بعض التعديلات على الدستور المصري والتي تم إجراؤها عام 2019، لإثراء الحياة النيابية من خلال إعادة الغرفة الثانية للبرلمان، كمنبر جديد من شأنه أن يمثل إضافة نوعية، للعديد من المناقشات التشريعية التي تصدر عن البرلمان، وضمان زيادة التمثيل المجتمعي عبر أعضائه المنتخبين، وتوسيع مساحة المشاركة وسماع أكبر قدر من الآراء في القضايا المجتمعية المختلفة.

كما يمثل ضمانة مهمة لتطوير السياسات العامة للدولة عبر مجلسين يتابع كل منهما أعمال الآخر، ويوفر مساندة حقيقية في إنجاز العملية التشريعية بطريقة أفضل تضمن حسن الدراسة والمناقشة عبر خبرائه والمتخصصين في المجالات المتعددة وأصحاب الكفاءات والخبرات.

ما هي اختصاصات مجلس الشيوخ؟

C:\Users\DELL\Desktop\b35b9321-c5a8-4a36-a10b-2faf8d948fd1.jpg

وافق مجلس النواب المصري علي تحديد اختصاصات مجلس الشيوخ خلال الجلسة العامة للبرلمان وجاءت كالاتي:

  • مناقشة اقتراحات تعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور.
  • مناقشة مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.
  • إقرار معاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التي تتعلق بحقوق السيادة.
  • مناقشة مشروعات القوانين ومشروعات القوانين المكملة للدستور التي تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب.
  • مناقشة ما يحيله رئيس الجمهورية إلى المجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها في الشئون العربية أو الخارجية.

كيفية توزيع المقاعد والكتلة التصويتية لمجلس الشيوخ المصري 2020؟

يتم انتخاب أعضاء مجلس الشيوخ بموجب (100) مقعد للانتخاب بالنظام الفردي و(100) مقعد للانتخاب بنظام القوائم المغلقة المطلقة، و (100) مقعد بالتعيين من قبل رئيس الجمهورية، على أن يُخصص للمرأة ما لا يقل عن 10% من إجمالي عدد المقاعد.

وتقسم الجمهورية إلى (27) دائرة تخصص للانتخاب بالنظام الفردي، و (4) دوائر للانتخاب بنظام القوائم، تخضع لتصويت نحو 63 مليون ناخب، في 11500 مركز انتخابي، و27 لجنة عامة، ونحو 15000 لجنة فرعية، وقرابة 20500 من القضاة للإشراف على إدارة الانتخاب، ونحو 120000 أمين لجنة.

كيف سيتم انتخاب رئيس مجلس الشيوخ داخليًا؟

عقب إعلان النتائج الرسمية عن فوز المرشحين، ينتخب مجلس شيوخ من بين أعضائه في أول اجتماع لدور الانعقاد السنوي العادي الأول الرئيس والوكيلين لمدة الفصل التشريعي، وذلك بالأغلبية المطلقة لعدد الأصوات الصحيحة ويرأس جلسة المجلس هذه أكبر الأعضاء الحاضرين سنًا.

وتقدم الترشيحات إلى رئيس الجلسة خلال المدة التي يحددها، ويجرى الانتخاب وتكون عملية الانتخاب سرية، وتُجرى في جلسة علنية أو أكثر، بالتعاقب للرئيس ثم الوكيلين، ويعلن رئيس الجلسة انتخاب رئيس المجلس، ويباشر مهام الرئاسة فور إعلان انتخابه.

ماهي الأحزاب المشاركة في مجلس الشيوخ 2020؟

تتصدر القائمة الوطنية الموحدة ” من أجل مصر” المشهد بإجمالي إحدى عشر حزبًا ومائة مرشح وتشمل القائمة الأحزاب؛ مستقبل وطن، والشعب الجمهوري، والوفد، وحماة الوطن، والتجمع، ومصر الحديثة، والديمقراطي الاجتماعي، والمؤتمر، والحركة الوطنية، والحرية، والإصلاح والتنمية. إضافًة الى أحزاب خارج القائمة وتتمثل في حزب النور، والريادة، والاتحاد، وحقوق الإنسان والمواطنة، والأحرار 

الدستوريين.

C:\Users\DELL\Desktop\63ee231a-4630-443a-b2b0-5fa17282f8a1 (1).jpg

ما هو موقف منظمات المجتمع المدني المراقبة لسير الانتخابات؟

صدر قرار الهيئة بتشكيل لجنة دائمة لتحديث قاعدة بيانات لقيد منظمات المجتمع المدني المحلية والأجنبية والدولية وهيئات ومفوضيات الانتخابات الأجنبية والمصرح لها من الهيئة بمتابعة الانتخابات والاستفتاءات وفقًا لعدة ضوابط من بينها:

  1.  أن تكون حسنة السمعة 
  2. مشهود لها بالحيدة والنزاهة، 
  3. وأن يكون من ضمن أنشطتها الرئيسية متابعة الانتخابات أو دعم الديمقراطية أو حقوق الإنسان.

هل تم وضع اجراءات احترازية اثناء عملية الاقتراع في ضوء أزمة فيروس كورونا؟

نعم؛ تم وضع قواعد صارمة لدخول اللجان الانتخابية وللتعاملِ مع المشرفين عليها وأمنائها، وشملت تلك القواعــد:

  1.  تعقيم كافة المقرات الانتخابية قبل البدء في التصويت وبعده.
  2. تكليف موظف مختص من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات يتولى تنظيم ومراقبة المسافات الآمنة. 
  3.  فرض ارتداء الكمامات الواقية على كافة أطراف العملية الانتخابية.
  4. تقليل عدد الناخبين بكل لجنة فرعية ما سيؤدي لزيادة عدد لجان الاقتراع.
  5. توفير كل ما يلزم من وسائل الوقاية للناخبين.

هل سيغير وجود مجلس الشيوخ من صورة الحياة النيابية في مصر للأفضل أم لا؟

الإجابة نعم، فهو:

  1.  يمثل تطورًا إيجابيًا نحو مزيد من النقاش الديمقراطي والتحليل العميق للظواهر والقضايا التي يكتمل حلها عبر تشريعات كفء ذات جودة.
  2.  سيضم خبرات وقامات يُستفاد من علمها وخبراتها لصالح الدراسات المتأنية المنزهة عن الأغراض.
  3.  تفتح المجال أمام مساحات تمثيل مجتمعي أوسع.
  4.  يحسن الناخبون الاختيار ويذهبون إلى صناديق الاقتراع سواء في خارج مصر أو داخلها ليؤدوا واجبهم الوطني ويمارسوا حقهم الدستوري في رسالة قوية إلى العالم بحيوية النظام السياسي المصري وشفافيته وتحركه صوت مساحات جديدة من التطور المبنى على العلم والمعرفة.

ختامًا، ومن هذا المنطلق، يتضح أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير لضمان نزاهة وشفافية العملية الانتخابية، ليصنع المصريون بأيديهم دولتهم القوية بمطلق حريتهم واختيارهم برغم كل التحديات إقليميًا وعالميًا التي تواجهها الدولة المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى