الصحافة الدولية

إيران تتحدى لندن باحتجاز ناقلة نفط بريطانية .. وتوقعات حول التشكيل الوزاري القادم في بريطانيا.. أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم السبت

أبرز العناوين

  • إيران تتحدى لندن باحتجاز ناقلة نفط بريطانية
  • توقعات حول التشكيل الوزاري القادم في بريطانيا
  • تحالف “الاشتراكيين” مع “نستطيع” يمهد الطريق لبيدرو سانشيز لرئاسة وزراء إسبانيا
  • الصين ترسل رسالة للاتحاد الأوروبي مفادها عدم التدخل في شئون الصين
  • السعودية تدافع عن دعمها لقرارات الصين في منطقة “شينجيانج”
  • بومبيو يثني على الأرجنتين لتصنيفها حزب الله جماعة إرهابية
  • أردوغان يواجه تحديا جديدا
  • تكنولوجيا فرنسية حديثة للسفر
  • هروب نمر من كارثة حتمية في الهند
  • انخفاض ملحوظ في تجارة كوريا الشمالية
  • احتجزت السلطات الإيرانية ناقلة نفط بريطانية الجمعة أثناء مرورها بمضيق هرمز متوجهة للمملكة العربية السعودية.

    ووفقا للتلفزيون الإيراني فإن الحرس الثوري الإيراني قد احتجز ناقلة النفط البريطانية ” إستينا إمبيرو” لعدم إتباعها قوانين الإبحار في المياه الدولية.

    بدورها ،  طالبت بريطانيا بإيضاحات بعد أن غيرت ناقلة النفط مسارها بشكل مفاجئ أثناء عبورها بمضيق هرمز.

     وكالة تاسمان شبه الرسمية الإيرانية نفت احتجاز ناقلة نفط أخرى مع وجود شائعات حول احتجاز إيران لسفينتين وليس فقط لناقلة النفط “إستينا إمبيرو”.

    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأثناء لقاء له يوم الجمعة ذكر أن بريطانيا حليف أساسي للولايات المتحدة ، مشيرا إلى أنه سيتباحث مع البريطانيين بشكل مباشر لدراسة الموقف المتصاعد مذكرا إيران خلال تصريحاته أن لدى الولايات المتحدة العديد من السفن الحربية في منطقة الخليج العربي .

    ويأتي هذا التصعيد الإيراني  في أعقاب احتجاز بريطانيا لناقلة نفط إيرانية كانت تحاول إيصال النفط لسوريا متحديتاً العقوبات الأوروبية تم احتجازها من قبل السلطات البريطانية قبال سواحل جبل طارق مطلع الشهر الجاري وقد توعدت إيران بالرد ، بريطانيا قد أعلنت الجمعة عن أنها ستستمر في احتجاز ناقلة النفط الإيرانية لشهر أخر وبعد ذلك بساعات أعلن إيران عن احتجازها لناقلة النفط البريطانية .

    بالإضافة إلى ذلك قامت إيران بنشر “فيديو” تنفي من خلاله الأخبار المتناقلة حول قيام سفينة حربية أمريكية بإسقاط طائرة مسيرة ” درون” إيرانية برغم أعلان الرئيس الأمريكي ترامب بإسقاط الطائرة بعد أقترابها من السفينة الحربية الأمريكية وصرح محذراً إيران بأن أي تصعيد جديد سيدفع الإيرانيون ثمن باهظ له . 

    مع اقتراب بريطانيا من اختيار رئيس جديد للوزراء يوم الثلاثاء المقبل  ، بدأ المرشح الأقرب ووزير الخارجية الأسبق بوريس جونسون في تحديد ملامح الوزراء الذين سيشاركونه في مهمته.

    ووفقا لصحيفة ” ذا جارديان” فإن مناصري جونسون الأساسين يتوقعون الحصول على ترقية من خلال اعتماد جونسون عليهم في ما يتعلق بالمناصب الوزارية والقيادية.

     وتساءلت الصحيفة كيف يمكن لجونسون إرضاء الجميع وهو يملك عددا محددا من المناصب التي تقل عن عدد داعميه الطامحين لمنصب وزاري ، ومع الاقتراب أكثر من يوم الحسم تزداد التكهنات حول المناصب الوزارية وعلى من سيعتمد جونسون في تشكيله الوزاري ، بحسب صحيفة ” ذا ميل” فإن جونسون ينوي استبدال الوزراء النساء المحسوبين على   رئيسة الوزراء الحالية تريزا ماي وقد تكهنت الصحف بعدد من الأسماء المقربة من جونسون ويعتقد أنها ستمثل الحكومة القادمة مثل نيكي مورجن وزيرة التعليم السابقة، وزير سابق أخر قد ينضم للفريق الوزاري حيث أشارت “ذا تايمز ” أن وزير البريكسيت الأسبق ديفيد ديفيس  مرشح لمنصب وزير الخارجية ، كذلك هو الحال مع الوزير السابق بريتي باتيل المرشح لوزارة التجارة الخارجية الوزارة التي ستحمل عبئ كبير فور خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

    أكد الحزب الإشتراكي في إسبانيا اليوم السبت اقترابه من الوصول لتشكيل الحكومة الجديدة بعد أن وصل لاتفاق مع حزب “بيديموس” أو ” نستطيع” اليساري مما يمهد الطريق أمام القائم بأعمال رئيس الوزراء بيدرو سانشز بحلف اليمين الأسبوع المقبل كرئيس لوزراء إسبانيا ،  قائد الحزب الإشتراكي بيدرو سانشيز لم يستطع الحصول على أغلبية مقاعد البرلمان في انتخابات إبريل الماضي مما يمكنه من تشكيل الحكومة بل حصل على أكثرية المقاعد دون أغلبية مما حتم عليه البحث عن حليف ليستطيع تشكيل الحكومة الإسبانية ومع تحالف حزب بيديموس والحزب الاشتراكي يبقى سانشيز على بعد خطوات من بلوغ هدفه ولكنه سيحتاج لأصوات بعض الأحزاب الأخرى لتأمين الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة ، نائبة رئيس الحزب الاشتراكي أدريانا لاسترا صرحت أنها على ثقة من الوصول لاتفاق بين الأحزاب خلال اليومين القادمين ، وأنهم سيعملون على قدم وساق حتى توجد حكومة فعالة ومتفق عليها قبل بداية الأسبوع المقبل ، يحتاج بيدرو سانشيز للأغلبية أو 176 صوت من أصوات البرلمان ليخول له حلف اليمين رئيس لوزراء إسبانيا مجدداً  .

    الصين ترسل رسالة للاتحاد الأوروبي مفادها عدم التدخل في شئونها

    تناولت وكالة الصين الجديدة “شينخوا” دعوة الصين للاتحاد الأوروبي لاحترام سيادة بكين وعدم التدخل في شؤونها وذلك ردا على تمرير الاتحاد الأوروبي مقترحا بشؤون احتجاجات هونج كونج. وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنج شوانج في مؤتمر صحفي “أن المقترح لا يحترم الحقائق، ويخلط بين الصحيح والخاطئ ويملي على إدارة حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة التي تتحرك وفقا للقانون وسياسة الحكومة المركزية بشأن هونغ كونغ.” وأكد استياء بلاده ورفضها التدخل في شئون هونغ كونغ الداخلية. وأوضح أن “على الجانب الأوروبي عدم التدخل في شؤون هونغ كونغ بأي شكل وعدم دعم من يخترقون القانون ويعملون على زعزعة النظام في هونغ كونغ بأفعال عنيفة، وإلا سينتهي الأمر بإيذاء نفسه.”

    وفي سياق آخر طالبت الصين أيضا الولايات المتحدة بالتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية الصينية عن طريق استخدام القضايا الدينية حيث تناولت جريدة الصين بعيون عربية تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ إن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو انتقدا السياسة وحرية المعتقدات الدينية في الصين في مؤتمر أمريكي بشأن الحرية الدينية في الصين. وأضاف قنغ: “نحث الولايات المتحدة على احترام الحقائق ونبذ التحيز والنظر إلى السياسات الدينية والحرية الدينية في الصين بشكل صحيح والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية الصينية عن طريق استخدام القضايا الدينية”.

    السعودية تدافع عن دعمها لقرارات الصين في منطقة “شينجيانغ”

    تناولت “دويتش فيلة” دفاع السعودية عن توقيعها هي و36 بلدا خطابا لدعم سياسات الصين في منطقة “شينجيانغ” والتي وجهت الأمم المتحدة فيما سبق اتهاما للصين إن مليون شخص على الأقل من الإيجور وغيرهم من المسلمين معتقلون بها. 

    وتصف بكين هذه المجمعات بأنها “مراكز تدريب تعليمي” للمساعدة في القضاء على التطرف وإكساب المتدربين مهارات جديدة. 

    وأكد عبد الله المعلمي السفير السعودي لدي الأمم المتحدة تأييد بلاده للخطاب الذي يتحدث عن العمل التنموي للصين. 

    وأكد ان هذا كل ما يتحدث عنه الخطاب  ولا يتناول أي شيء آخر ، مضيفا “ما من جهة يمكن أن تكون أكثر قلقا بشأن وضع المسلمين في أي مكان بالعالم أكثر من المملكة العربية السعودية”. 

    وتابع قائلا: “ما قلناه في الخطاب هو أننا ندعم السياسات التنموية للصين التي انتشلت الناس من الفقر”.

    تزامنا مع الذكرى الخامسة والعشرين لأعنف هجوم إرهابي تعرضت له الأرجنتين، وهو هجوم على مركز اجتماعي يهودي في بوينس آيرس، راح ضحيته 85 شخصا ، أعلنت الأرجنتين قرارها بتصنيف حزب الله منظمة إرهابية، الأمر الذي لاقي إشادة كبيرة من قبل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، لتصبح الأرجنتين بذلك ومن خلال تحالفها مع الولايات المتحدة الأمريكية أول دولة نامية خارج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعلن أن الحركة الشيعية اللبنانية منظمة إرهابية. 

    ويمثل وجود بومبيو في الأرجنتين دعما لرئيس الأرجنتين، ماوريسيو ماكري، الذي يسعى جاهدا إلى الحفاظ على بقائه السياسي في الانتخابات التي ستجري في أكتوبر القادم. 

    حيث اتخذت الانتخابات بعدًا دوليًا بالنظر إلى اعتماد الأرجنتين على خطة إنقاذ بقيمة 56 مليار دولار من صندوق النقد الدولي بعد اندلاع أزمة العملة في العام الماضي، وبالتالي فهي تعتمد بشدة على دعم الولايات المتحدة في صندوق النقد الدولي.

    بعدما خسر رئاسة بلديات المدن الرئيسية أمام المعارضة هذا العام، مثل العاصمة أنقرة واسطنبول، يواجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحديا جديدا يتمثل بحلفاء قدامى يسعون إلى الانشقاق عن حزب العدالة والتنمية وتأسيس أحزابهم الخاصة. 

    ويبدو أن الاتحاد المقدس حول الرئيس التركي قد بدأ بالتصدع، كما تظهر الخطوات غير المسبوقة لرئيس الوزراء السابق أحمد داوود أوغلو ووزير الاقتصاد السابق علي باباجان، فقد انتقد الاثنان في الأسابيع الأخيرة توجهات تركيا تحت إدارة أردوغان. ومع بلوغ التضخم في تركيا نسبة 15,7% والانكماش 2,6% في الربع الأول من عام 2019 والبطالة 13%، يرى العديد من الأتراك أن باباجان هو الرجل القادر على إيجاد الحلول لمشاكل البلاد، ويعتبرونه البديل المناسب لأردوغان الذي تنتهي ولايته الحالية في 2023.

    تكنولوجيا فرنسية حديثة للسفر، أثار العرض المميز يوم الباستيل الفرنسي والذي قام به المخترع الفرنسي فرانكي زاباتا صاحب اختراع الجت سكي والذي كان يرتقي على ابتكار جديد اللوح الهوائي الطائر، شارك زاباتا في احتفالات فرنسا الأسبوع الماضي والتي حضرها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حيث قام ببعض الاستعراضات الهوائية وتم تداول عدد من المقاطع المصورة لهذا الاستعراض على الإنترنت مما أضاف بهجة.

    أثار هذا الاختراع التساؤلات حول إمكانية استخدامه للذهاب إلى المدرسة أو العمل أو حتى السفر به إلى مناطق أبعد من ذلك نظرًا لذلك المحرك الصغير النفاث، بينما أشار الخبراء إلى أن هذا اللوح ليس صديق للبيئة بشكل كامل، بل لوحظ أن هذا المُحرك يُخلف عادم مرتفع الحرارة حيث تصل حرارته إلى درجة حرارة الحمم البركانية مما قد يتسبب في مقتل إنسان. 

    بينما تناقش التقارير إمكانية تعميم هذه مثل هذه الاختراعات على المجتمع، حيث أوضح الخبراء بأن التكنولوجيا ليست هدف في حد ذاته، فهي لا تُمثل عائقًا لتداول هذه المنتجات، بل التحديات التي وضعها الخبراء كمعيار هي الاستخدام الآمن لهذه المنتجات والوزن والكلفة وسهولة الاستخدام. 

    هروب نمر من كارثة حتمية في الهند، حيث هربت أنثى نمر من حديقة كازيرانجا الوطنية البرية في ولاية أسام الهندية إلى أن استقرت في منزل أحد القرويين، حيث اجتاحت الفيضانات البلدة مما أدى إلى نفوق 92 حيوان جراء هذه الفيضانات في الأيام الأخيرة، مما دعا المسؤولين في جماعات حماية الحياة البرية إلى التوجه للمنزل لإنقاذ النمر. 

    ومن الجدير بالذكر أن أنثى النمر شوهدت للمرة الأولى على بُعد حوالي 200 متر من الحديقة الوطنية، حيث اتجهت لتبحث عن ملجأ آمن في منزل أحد القرويين والذي لاذ بالفرار مع أفراد أسرته بمجرد رؤيته للنمر الذي يتجول في أنحاء منزله بأريحيه. وهو ما فسره التقرير بأنه احترام للحياة البرية في هذه المنطقة حيث لم يُبادر أحد بإزعاجها حتى تتمكن من الراحة. بينما صرح موتيلا صاحب المنزل الذي استقرت فيه أنثى النمر بأنه سيحتفظ بالملاءات والوسائد التي استقرت عليها. فيما تضم حديقة كازيرانجا الوطنية التي تخضع لرعاية اليونسكو حوالي 110 نمر لم يموت أحد منهم أثناء الفيضان، في حين ماتت حيوانات من فصائل أخرى وتشمل 54 غزال و7 من حيوان وحيد القرن و6 خنازير برية وفيل واحد. وهو ما يُنذر بكارثة طبيعية تُهدد الحياة البرية والمدنية في الهند جراء الفيضانات، حيث دمرت الفيضانات الموسمية ولايتي بيهار وأسام الشرقية وانتشرت الفوضى في نيبال وبنجلاديش مما أسفر عن مقتل أكثر من 227 شخص منذ بدء هطول الأمطار في جنوب شرق آسيا في منتصف يوليو.

    انخفاض ملحوظ في تجارة كوريا الشمالية، ذكر تقرير صادر عن منظمة حكومية في كوريا الجنوبية أن إجمالي تجارة كوريا الشمالية قد انخفض إلى أدنى مستوياته في العشر سنوات الماضية في عام 2018، وذلك في الوقت الذي يوقع فيه المجتمع الدولي عقوبات اقتصادية صارمة ضد بيونج يانج، حيث بلغ انخفاض حجم التجارة في كوريا الشمالية 48.8 % ما يوازي 2.84 مليار دولار في العام السابق. انخفضت الصادرات في كوريا الشمالية عام 2018 بنسبة 86.3 % لتصل إلى 243 مليون دولار، مقابل انخفاض الواردات بنسبة 31.2 % لتصل إلى 2.60 مليار دولار، وانخفضت كذلك إجمالي التجارة إلى أقل من 3 مليار دولار لأول مرة منذ تولي الرئيس الكوري الشمالي كيم جونج أون خلفًا لوالده عام 2011. 

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى