الاقتصاد الدولي

الخزانة الأمريكية تقترض 947 مليار دولار للمساعدة على التعافي.. أبرز ما جاء في الاقتصاد الدولي اليوم الثلاثاء

تحسن مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي إلى 54.2 في يوليو 

في الولايات المتحدة، نقلت (FX Street) أنباء حول توسع النشاط الاقتصادي في قطاع التصنيع في الولايات المتحدة بوتيرة أقوى في يوليو مما كان عليه في يونيو مع تحسن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي (PMI) من ISM من 52.6 إلى 54.2. 

جاءت هذه القراءة أفضل من توقعات السوق عند 53.6. وارتفع مؤشر الطلبات الجديدة إلى 61.5 من 56.4، كما ارتفع مؤشر الإنتاج إلى 62.1 من 57.3 ومؤشر التوظيف إلى 44.3 من 42.1.

المستأجرون الأمريكيون مدينون بـ21.5 مليار دولار 

أما بخصوص المستأجرون الأمريكيون، نقلت  (Fox Business)أنباء حول ارتفاع الإيجارات التي فات موعد استحقاقها إلى أكثر من 21.5 مليار دولار، وفقًا لتقدير شركة الاستشارات العالمية ستاوت وريسيوس وروس، في الوقت الذي يتصارع فيه الجمهوريون والديمقراطيون على حزمة الإغاثة الجديدة من كوفيد-19.

الخزانة الأمريكية تقترض 947 مليار دولار للمساعدة على التعافي

وعلى صعيد آخر، نقلت (The Guardian) عن وزارة الخزانة الأمريكية إنها تتوقع جمع 947 مليار دولار من الديون على مدى الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر لتمويل زيادة الإنفاق الضخمة والمستمرة لمعالجة أزمة الفيروسات التاجية. 

هذا الرقم، الذي صدر في واشنطن يوم الاثنين، أعلى بـ270 مليار دولار من المتوقع في مايو، عندما كانت تتوقع اقتراض 677 مليار دولار من صافي الديون القابلة للتسويق في الربع. 

المملكة المتحدة تخطط لمشاريع بناء بـ1.7 مليار دولار لتعزيز الاقتصاد

وفي المملكة المتحدة، نقلت (Bloomberg) أنباء حول استثمار حكومة بوريس جونسون ما يقرب من 1.3 مليار جنيه إسترليني (1.7 مليار دولار) في مشروعات البناء، وستقدم 2 مليار جنيه إسترليني في صورة منح كفاءة الطاقة في محاولة لخلق فرص عمل وحشد الاقتصاد البريطاني المتضرر من الوباء. وقال وزير الإسكان روبرت جينريك أن هناك 300 مشروع جاهزًا للبدء.

انتعاش أسعار النازل مرة أخرى في يوليو

أما بالنسبة إلى أسعار المنازل، نقلت (BBC) أنباء حول انتعاش أسعار المنازل مرة أخرى في يوليو، حيث ارتفعت بنسبة 1.7٪ خلال الشهر مقارنة بانخفاض 1.5٪ في يونيو، وفقًا لـNationwide. 

وقالت إن ارتداد الأسعار يعكس الانتعاش السريع غير المتوقع في نشاط سوق الإسكان منذ تخفيف قيود الإغلاق. وكان متوسط السعر في يوليو 220،936 جنيهًا إسترلينيًا، وفقًا لـNationwide. 

تظهر صناعة السيارات الألمانية علامات أولية على التعافي

وفي ألمانيا، نقلت (The Financial Express) أنباء حول إظهار مسح نشره معهد البحوث الاقتصادية يوم الثلاثاء أن صناعة السيارات في ألمانيا شهدت ارتفاعًا في الطلب بعد تخفيف القيود المتعلقة بالفيروس التاجي ومن المتوقع أن ترتفع صادرات صناعة السيارات. 

وقال المعهد أن توقعات الأعمال والطلب تحسنت جميعها الشهر الماضي، ولكنه حذر من أن مؤشر الاستطلاع عن حالة الأعمال الحالية لا يزال سلبياً في يوليو.

تمتع إيطاليا بدعم كبير من البنك المركزي الأوروبي 

أما بالنسبة إلى إيطاليا، نقلت (Euro Activ) أنباء حول إظهار بيانات يوم الإثنين أن إيطاليا تمتعت بمشتريات كبيرة من ديونها الحكومية من قبل البنك المركزي الأوروبي في يونيو ويوليو، حيث برزت باعتبارها المستفيد الرئيسي من جهود البنك المركزي الأوروبي لدعم اقتصاد منطقة اليورو. 

واشترى البنك المركزي الأوروبي ما قيمته 36 مليار يورو من السندات السيادية الإيطالية في إطار برنامج شراء الطوارئ الوبائية.

توافق الصين إقامة مشاريع السكك الحديدية الحضرية بـ67.9 مليار دولار من في منطقة الخليج الكبرى

وفي الصين، نقلت (Reuters) عن صحيفة سيكيوريتيز تايمز يوم الثلاثاء أن مخطط الدولة الصيني وافق على عدة مشاريع للسكك الحديدية في المناطق الحضرية بقيمة 474.1 مليار يوان (67.91 مليار دولار) في منطقة جوانجدونج – هونج كونج – ماكاو. وقالت إن طول تلك المشاريع يبلغ 775 كيلومترا.

وصول الفائض التجاري للسلع والخدمات إلى 34.4 مليار دولار

وبخصوص الميزان التجاري، نقلت (Xinhua) أنباء حول بلوغ الفائض التجاري الصيني في السلع والخدمات 243.9 مليار يوان (34.4 مليار دولار) في يونيو. وبلغت الإيرادات التجارية 1.57 تريليون يوان في حين بلغت النفقات 1.33 تريليون يوان، وفقا لإدارة الدولة للنقد الأجنبي. وأظهرت البيانات أن دخل تجارة السلع بلغ 1.44 تريليون يوان بإنفاق 1.12 تريليون يوان، مما أدى إلى فائض بلغ 317.8 مليار يوان.

تسجيل شانغهاي أقوى ناتج محلي إجمالي في النصف الأول

وعلى صعيد آخر، نقلت (China Daily) أنباء حول تسجيل شانغهاي أقوى ناتج محلي إجمالي في النصف الأول من هذا العام، تليها بكين وشنتشن، وفقًا لشبكة CCTV يوم الاثنين. حسب القائمة، فإن أكبر 10 مدن صينية هي شنغهاي (1.74 تريليون يوان، 271.62 مليار دولار)، بكين (1.62 تريليون يوان)، شنتشن (1.26 تريليون يوان)، تشونغتشينغ (1.12 تريليون يوان)، قوانغتشو (1.1 تريليون يوان)، سوتشو (905 مليار يوان)، تشنغدو (830 مليار يوان)، هانغتشو (739 مليار يوان)، نانجينغ (661 مليار يوان)، وتيانجين (631 مليار يوان).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى