سياسة

السيسي يؤكد حرص القاهرة على استمرار التفاوض بشأن السد الإثيوبي حتى الوصول إلى اتفاق يحقق مصالح مصر

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص القاهرة على استمرار التفاوض بشأن  السد الإثيوبي حتى نصل إلى اتفاق يحقق مصالح مصر، مضيفا إننا نتحرك في معركة تفاوض في سد النهضة حول قواعد الملء والتشغيل.

جاء ذلك خلال افتتاح الرئيس السيسي اليوم الثلاثاء المدينة الصناعية في مدينة الروبيكي فيما تنضم اليوم للدولة المصرية، 6 مصانع جديدة للغزل والنسيج، بمدينة الروبيكي

وقال السيسي: “فيما يخص السد، نحن نتحرك في معركة تفاوض وهذا التفاوض قلنا بمنتهى الوضوح أن التفاوض بشأن عملية ملء وتشغيل السد. أنا لا أرغب في الدخول بتفاصيل كثيرة لكن الهدف من حديثي هو أننا نتحدث الآن ونمر في فترات صعبة ومن الممكن أن نتعرض لفترات جفاف لا ندرك حتى هذه اللحظة كيف سيكون تأثيرها علينا”.

وأضاف: “التفاوض الذي يجري في الوقت الراهن، هو تفاوض بشأن ملء وتشغيل السد ونحن نحتاج أن نصل إلى اتفاق فيه ونحن نبذل جهدنا ونستمر في ذلك. لكن ماذا لو لم ننجح في التفاوض. وقتها سوف ننجح بعملكم وجهدكم واصراركم واصرارنا على أن نصل إلى اتفاق –على الأقل- يحقق لنا المصالح التي كنا نعتاد أن نحصل عليها في الماضي وعبر آلاف السنين”.

وتابع قائلا: “أنا فقط أردت أن أنوه لكم وأقول هذه الكلمة لأنني لاحظت في الآونة الأخيرة أن هناك اهتماما كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمسألة سد النهضة. ولاحظت أيضا أن هناك اهتماما شديدا بهذا الأمر، وهذا الاهتمام يعتبر أمرًا طبيعيًا لكنني بدأت ألاحظ أن الشعب يتحدث عن موضوع اعتقد أنه من الأفضل ألا يتم طرحه. ومن يرغب في أن يقول رأيه له مطلق الحرية في ذلك، لكن عليه أن يعي أولاً أن يفكر كل شخص في حقيقة هل هذا المسار يمثل مصالح الدولة التي يعيش فيها أم لا”.

وأردف السيسي قائلا :” أنا عمري ما قلت كلمة صعبة حتى في أصعب الظروف.. أود أن أعيد إلى أذهانكم أحداث الأيام الأخيرة التي سبقت تاريخ 30 يونيو. كانت أيام صعبة ولكنها مرت بسلام بفضل وتوفيق من الله سبحانه وتعالى ومن خلال وعيكم وجهدكم”.

وأضاف :” ها نحن الآن نتطلع إلى الأمام ونتقدم وفي كل يوم يمر يوجد دائما الكثير من التحديات الكبيرة ولكن الله دائما كان يعينا عليها. وكما وفقنا الله من قبل نظرًا لعدالة موقفنا وشرف قضيتنا ونبلنا، أرى أن الله دائما سيكتب لنا التوفيق ما دمنا نتعامل ملتزمين بقيم راقية وبمبادئ الإخلاص والشرف والأمانة”.

وقال السيسي :” مرة أخرى أقول لكم، تذكروا عام 2013، وتذكروا الأيام التي سبقت 3 يوليو. ولو كنا نحن ظالمين ومعتدين لم نكن أبدًا حصلنا على عون وتوفيق الله. لكن بفضل الله تعالى وما نسير عليه ونبتعه من قيم ومبادئ، كان النجاح والتوفيق حليفنا، بفعل العمل والجد والمثابرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى