ليبيا

باريس تدعو واشنطن لوضع حد للخروقات المتكررة لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا

دعت فرنسا، اليوم الجمعة، شركاءها وعلى رأسهم الولايات المتحدة لتكثيف الجهود من أجل وضع حدٍ للخروقات المتكررة لحظر السلاح على ليبيا ومن أجل إعادة إطلاق العملية السياسية في ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة. وذلك ردًا على سؤال – طُرح على موقع الخارجية – يتعلق بتصريحات مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى دايفيد شينكر والتي انتقد بها دور المهمة الأوروبية في المتوسط.

 واكدت الناطقة الرسمية باسم الخارجية آنييس فون دير مول في بيان رسمي أن المهمة الأوروبية في المتوسط تساهم بشكل فعّال في الحرص على تطبيق حظر السلاح وحظر تصدير النفط بشكل غير شرعي والذي فرضه مجلس الأمن تماشيا مع قرارات مؤتمر برلين.

وأضاف أن المهمة الأوروبية تراقب بشكل حيادي بغض النظر عن المستفيدين كل العمليات غير الشرعية. 

ووصفت فون دير مول الدور الذي تلعبه فرنسا في المهمة الأوروبية في المتوسط بـ”الفعّال”، في الوقت الذي تزداد فيه الأوضاع سوءاً خاصة مع زيادة التدخلات الأجنبية التي أدانتها فرنسا بأشد العبارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى