الصحافة الدولية

“النواب الأمريكي” يدين تغريدات ترامب العنصرية .. وواشنطن تحاول تصعيد الموقف المتأزم في إدلب السورية ..أبرز ما جاء في الصحافة الدولية اليوم الأربعاء

أبرز العناوين

  • مجلس النواب الأمريكي يدين تغريدات ترامب العنصرية
  • الناتو يكشف سهوا عن أماكن الأسلحة النووية الأمريكية في أوروبا
  • الولايات المتحدة تحاول تصعيد الموقف المتأزم في إدلب السورية
  • إدارة ترامب تخطط لتحويل 40 مليار دولار للمعارضة في فنزويلا
  • مساع أمريكية لعرقلة صفقة ” إس 400 ” إلي الهند
  • السر وراء استقالة وزير البيئة الفرنسي
  • خريطة طريق لترميم نوتردام
  • استغلال انقسام العمال … بوريس جونسون يريد انتخابات عامة جديدة
  • البرلمان الأوروبي يصدق على أورسولا فان دي لايين كرئيسة للمفوضية الأوروبية
  • مجلس النواب الأمريكي يدين تغريدات ترامب العنصرية، صوت مجلس النواب الأمريكي لإدانة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب تصريحات تتسم بالتمييز العنصري ضد أربع نساء ديمقراطيات في الكونجرس ينتمين لأقليات مختلفة، في تصويت رمزي يهدف إلى وصم ترامب وزملائه الجمهوريين الذين أيدوه. 

    وانضم أربعة جمهوريين إلى كل الديمقراطيين ومستقل واحد في التصويت لتوبيخ الرئيس بسبب تغريداته التي قال فيها للنساء الأربع إن عليهن أن يعدن “للمساعدة في إصلاح الأماكن المنهارة الموبوءة بالجريمة التي أتين منها”. وبالرغم من أن المسؤولين الجمهوريين التفوا حول ترامب، الا ان أربعة نواب منهم انضموا الى 235 نائبا ديموقراطيا لإدانة “التعليقات العنصرية” لترامب التي “شرّعت وزادت الخوف والكراهية تجاه الأميركيين الجدد والأشخاص الملونين”. ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في نوفمبر 2020 يبدو ترامب مصمما أكثر من أي وقت على استقطاب قاعدته الانتخابية البيضاء في أكثريتها، وعلى العمل على بث الفرقة في صفوف خصومه الديموقراطيين. 

    الناتو يكشف سهوا عن أماكن الأسلحة النووية الأمريكية في أوروبا، تناولت روسيا اليوم تقرير مجلس الجمعية البرلمانية لحلف الناتو الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية  لعضو كندي في لجنة الدفاع والأمن، واحتوي هذا التقرير على معلومات حول أماكن تمركز نحو 150 وحدة من الأسلحة النووية الأمريكية الموجودة في أوروبا.

     وعلق مصدر من حلف الناتو رفض ذكر اسمه أن هذا التقرير لا يعد وثيقة رسمية للحلف.

     وأضاف على لسانه “إننا لا نعلق على تفاصيل القدرة النووية لحلف الناتو”.

    كما علقت وكالة سبوتنيك علي التقرير الصادر من لجنة الجمعية البرلمانية لحلف الناتو معلومات تخص مواقع تخزين الأسلحة النووية الأمريكية   في أوروبا. وذكرت صحيفة “دي مورغن” البلجيكية عقب نشر التقرير إلى تخزين الرؤوس النووية في ست قواعد أمريكية وأوروبية كالآتي: كلاين بروغ في بلجيكا، وبوشيل في ألمانيا، وأفيانو، وغيدي توري في إيطاليا، وفولكل في هولندا، وإينجرليك في تركيا”. 

    ورد مصدر من حلف الناتو، طلب عدم الكشف عن هويته، إن هذه الوثيقة غير رسمية.

    الولايات المتحدة تحاول تصعيد الموقف المتأزم في إدلب السورية، قال سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي “لم أفهم تماما ما هي العلاقة بين مشكلة اللاجئين في سوريا والانسحاب الأمريكي من خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

    وقال لافروف – ردا على نظيره الأمريكي مايك بومبيو حول ازدياد عدد اللاجئين السوريين بسبب روسيا وإيران – إنه لم يخرج أحد من هذه الخطة الشاملة إلا الولايات المتحدة نفسها”. 

    وأضاف لافروف: “فلماذا قرر مايك بومبيو بهذه الطريقة صياغة الأفكار التي تتبادر إلى ذهنه في تلك اللحظة، أجد صعوبة في الإجابة ربما من الأفضل أن أسأله: أين حصل مايك بومبيو على هذه المعلومات التي تفيد بأن اللاجئين بدأوا بمغادرة سوريا بسبب أفعال روسيا وإيران”.

    إدارة ترامب تخطط لتحويل 40 مليار دولار للمعارضة في فنزويلا، تنوي أدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحويل المساعدات المخصصة لكل من جواتيمالا وهيندوراس والمقدرة ب 40 مليار دولار للمعارضة في فنزويلا .

    حيث يدعم البيت الأبيض المعارضة الفنزويلية بقيادة المعارض خوان جاويدو ، وترى الإدارة الأمريكية أن تحويل هذا المبلغ للمعارضة في فنزويلا قد تمنحهم أفضلية وتغير نظام الحكم و إسقاط نظام الرئيس نيكولاس مادورو ، وكانت هذه المساعدات توجه بالأساس لدول أمريكا الوسطى التي تعاني من أزمة الهجرة ولكن الرئيس الأمريكي يرى أن كل من هندوراس وجواتيمالا لم تقم بأي إجراء للتقليل من حجم أزمة الهجرة لذلك يفضل تحويل هذا المبلغ للمعارضة الفنزويلية ولمساعدة الشعب الفنزويلي الذي يعاني من أزمة إنسانية طاحنة فوفقا للجنة التطوير الدولي في الكونجرس الأمريكي أن مبلغ ال 40 مليار سيستخدم في دعم المعارضة وسيتم دفع مرتبات وبدالات السفر كما ومعدات للتواصل والدعم التقني كما والتدريب على إدارة البلاد بالإضافة لأمور أخرى لدعم المعارضة في فنزويلا بلاً من دفعها لجواتيمالا وهيندوراس .

    مساع أمريكية لعرقلة صفقة ” إس 400 ” إلي الهند، حسب تصريحات يوري بوريسوف، نائب رئيس الحكومة الروسية أن الولايات المتحدة تسعى جاهدة لإلغاء صفقة تزويد الهند بمنظومات الدفاع الجوي”إس 400″ من روسيا. وأضاف بوريسوف، قائلا: “بالرغم من توقيع العقد بين الطرفين واقتراب مسألة التسليم للهند، تقوم الولايات المتحدة بإرسال وفود إلى نيودلهي لإقناع الهنود بإلغاء الصفقة العسكرية مع روسيا مقابل استعدادها لتقديم السلاح الأمريكي مكان السلاح الروسي.

    السر وراء استقالة وزير البيئة الفرنسي، تقدم وزير البيئة الفرنسي فرانسوا دي روجي باستقالته بعد تعرضه لعدد من الانتقادات والاتهامات التي تضمنت قيامه بتبذير المال العام، وهو ما وصفته الصحف بأنه ضربة مباشرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والذي يواجه منذ أواخر العام الماضي احتجاجات السترات الصفراء التي اندلعت في الأساس اعتراضا على زيادة أموال الضرائب وأسعار المحروقات وغيرها، بينما توالت تصريحات دي روجي حول ما أُثير عن إقامته لمآدب عشاء فاخرة لبعض ذوي النفوذ في مجال الطاقة، حيث أشارت الصحف إلى أن هذه المآدب وغيرها يتم الإنفاق عليها من أموال الضرائب. وما دعم ما أثارته الصحف هو إنفاق مبلغ 63 ألف يورو من الخزانة العامة للدولة وذلك بهدف تجديد مسكنه. بينما أعلن الإليزيه عن تولي وزيرة النقل إليزابيث بورني مهام وزير البيئة خلفًا لدي روجي. 

    خريطة طريق لترميم نوتردام، وافق البرلمان الفرنسي على مشروع قانون ترميم كاتدرائية نوتردام بعد التصويت الذي تم الثلاثاء الماضي، فقد لحقت بالكاتدرائية خسائر كثير جراء الحريق الذي دمر بعض المعالم بها.

    يذكر أن هذا القانون قد تم تقديمه والمناقشة حوله منذ ثلاثة أشهر بينما أوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وحزبه الوسطي أن عملية الترميم ستتضمن إضافة بعض التحديثات المعاصرة. 

    ومن الجدير بالذكر أن المانحين من رجال الأعمال والمؤسسات المهتمة بالتراث والمواطنين جمعوا تبرعات بلغت 850 مليون يورو أي ما يساوي 954 مليون دولار أمريكيا تم تخصيصها لترميم الكاتدرائية والتي من المتوقع أن تنتهي عملية ترميمها بحلول عام 2024 بالتزامن مع دورة الألعاب الأوليمبية التي ستعقد في باريس.

    استغلالا لانقسام العمال … جونسون يريد انتخابات عامة جديدة، يسعى وزير الخارجية الأسبق والمرشح الأقرب لرئاسة وزراء بريطانيا بوريس جونسون لتنظيم انتخابات عامة هذا الصيف حال فوزه بالمنصب وفقا ل”ذا تايمز

    وذكر مصدر مقرب من جونسون أنه سيسعى لإنجاز انتخابات عامة مستغلا حالة الانقسام الذي يشهدها حزب العمال تحت قيادة جرمي كوربن للحصول على الأغلبية في مجلس العموم البريطاني.

    وفي ذات الشأن أدت تصريحات وزير الخارجية الحالي جيرمي هانت المنافس على نفس المنصب وتصريحات بوريس جونسون عن عدم استبعادهم فكرة الخروج من الاتحاد الأوروبي دون أتفاق و التمسك بمطلب إلغاء الحدود الجمركية مع جمهورية أيرلندا إلى  نزول الجنيه الإسترليني لأدنى مستوى له أمام الدولار منذ سنتين حيث أتت تصريحات الرجلين مؤخراً بالسلب على الاقتصاد البريطاني .

    لم يكن هذا الأمر السلبي الوحيد الناتج عن تصريحات المرشحان فوفقاً لمصدر دبلوماسي  داخل الاتحاد الأوروبي ذكر أن فكرة التخلي عن الحدود الجمركية فيما يعرف بمشكلة ” باك ستوب” لن يحدث وذكر أن جونسون يعيش في عالم خيالي وغير واقعي حيث لن يقبل الاتحاد الأوروبي بأي خطة جديدة كما لن يقبل بإلغاء الباك ستوب .

    البرلمان الأوروبي يصدق على أورسولا فان دي لايين رئيسة للمفوضية الأوروبية، استطاعت أورسولا فان دي لايين الحصول على موافقة البرلمان الأوروبي لتكون أول سيدة ترأس المفوضية الأوروبية وهو المنصب الأرفع في منظمة الاتحاد الأوروبي 

    حيث حصلت فان دي لايين على 383 صوتا لصالحها بينما عارض ترأسها للمنظمة 327 وهو ما يعني حصولها على نسبة 52% تأييدا لحصولها على المنصب ، وهي نسبة طبيعية مقارنتاً بسلفها حيث حصد جون كلود يونكير رئيس المفوضية الأسبق على نسبة 56% من أصوات البرلمان الأوروبي في التصويت على التصديق عليه رئيس للمفوضية في الدورة السابقة كما حصد جوزيه مانويل باروس الذي كان رئيس المفوضية قبل يونكير على نسبة 52% في نفس التصويت قبل أن يبدأ مباشرة مهامه في منصبه الجديد.

    حصد فان دي لايين ل52% من أصوات البرلمان أراح القادة الأوروبيين الذين تخوفوا من رفض البرلمان لدي لايين لان قادة الاتحاد الأوروبي قاد عانوا للتوافق حول أسم لمرشح لخلافة جان كلود يونكير وكان عليهم الخروج باسم مرشح جديد خلال شهر في حال رفض البرمان لأورسولا فان دي لايين

    أوروسلا فان دي لايين قد استقالت من منصبها كوزيرة للدفاع بالحكومة الألمانية بداية الأسبوع لتباشر مهامها كرئيسة لمفوضية الاتحاد الأوروبي وفور انتهاء التصويت والتصديق من البرلمان الأوروبي على رئاسة فان دي ليين للمفوضية صرحت “أن الثقة الممنوحة لي هي ثقتكم في أوروبا القوية والمتحدة ، لنعمل معا لإبقاء أوروبا موحدة وقوية  “

    كما وأشارت فان دي لايين أنها ستعطي ما يكفي من الوقت والجهد لحل البريكسيت ومساعدة بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي وذكرت أنها على استعداد للعمل مع أي رئيس وزراء لبريطانيا للتحقيق البريكسيت رافضة أن تبدي أي رأي حول من تفضل لرئاسة وزراء بريطانيا.

    كما أشارت أورسولا فان دي لايين أن موضوعات الاحتباس الحراري، الاقتصاد الأوروبي ومكافحة احتكار التكنولوجيا ستكون على رأس أولوياتها كرئيسة لمفوضية الاتحاد الأوروبي.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى